«الجلد العقدي» يقتل 100 ألف رأس من الماشية في الهند

«الجلد العقدي» يقتل 100 ألف رأس من الماشية في الهند

البعوض الناقل للفيروس ينشط عقب الفيضانات
الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ
فيروس «الجلد العقدي» تسبب في نفوق آلاف الماشية في الهند (أ.ب)

قتل مرض فيروسي نحو 100 ألف رأس من الماشية في الهند، وتسبب بمرض أكثر من مليوني رأس. وينتشر هذا المرض، المسمى «الجلد العقدي» عن طريق الحشرات التي تشرب الدم مثل البعوض والقراد، وتصاب الأبقار والجاموس المصابة بالحمى وتتورّم على جلدها.

وتسبب تفشي المرض في خسائر فادحة في الدخل لمربي الماشية، لأن المرض لا يؤدي فقط إلى الوفيات؛ ولكن يمكن أن يؤدي أيضاً إلى انخفاض إنتاج الحليب والحيوانات الهزيلة ومشكلات الولادة.

وعانى المزارعون في الهند من خسائر فادحة بسبب الظواهر الجوية المتطرفة، وأدت موجة الحر المدمرة في الهند إلى انخفاض محاصيل القمح في أبريل (نيسان) الماضي، وعدم كفاية هطول الأمطار في الولايات الشرقية مثل ولاية جهارخاند، وأدى ذلك إلى تقلص المحاصيل الشتوية الجافة مثل البقول، وهطول الأمطار بشكل غير عادي في سبتمبر (أيلول) الماضي، التي تسببت في إتلاف الأرز في الشمال، وأدت مؤخراً إلى ظهور مرض الجلد العقدي.

وتصبح المياه الراكدة، التي تخلقها الفيضانات، أرضاً خصبة لتكاثر البعوض الناقل للأمراض، مثل الجلد العقدي، الذي يصيب الماشية.

وذكرت وكالة «برس ترست» الهندية للأنباء (الجمعة) أن «الفيروس انتشر حتى الآن في 15 ولاية على الأقل مع تضاعف عدد وفيات الأبقار والجاموس تقريباً في ثلاثة أسابيع». ويقول ديفيندر شارما، خبير السياسة الزراعية في شمال مدينة شانديغار للوكالة، إن «انتشار العدوى بين الماشية له تأثير غير متناسب على صغار المزارعين، الذين عزل الكثير منهم أنفسهم عن صدمات تغير المناخ من خلال تربية الماشية من أجل الحليب». ويضيف أنها «قضية خطيرة للغاية، وهذا المرض يتزايد منذ العامين الماضيين، والأرقام الحكومية من المحتمل أن تكون أقل من العدد الفعلي للحيوانات التي نفقت بسبب المرض».


وتم تسجيل هذا المرض للمرة الأولى في زامبيا عام 1929 وامتد عبر أفريقيا، وأخيراً إلى أجزاء من أوروبا، وتم اكتشاف الحالات الأولى في جنوب آسيا عام 2019، وانتشر منذ ذلك الحين في الهند والصين ونيبال.

ويخشى تأثير هذا المرض على صناعة الألبان الهندية؛ حيث تعتبر منتجات الألبان من بين أكبر السلع الزراعية في الهند، ويعمل بها 80 مليون شخص وتسهم بنسبة 5 في المائة من اقتصادها، وفقاً للبيانات الفيدرالية. وتعد الهند أكبر منتج للحليب في العالم، ويشكل إنتاجها أكثر من خُمس الإنتاج العالمي، لكن يتم تصدير جزء بسيط.

ولمحاولة حماية الصناعة، تقوم السلطات بتلقيح الأبقار السليمة باستخدام حقنة مصممة لمرض مشابه، بينما تُبذل الجهود لتطوير لقاح أكثر فاعلية. وتتخلل المناطق النائية الشاسعة في الهند الآن مقابر جماعية للأبقار، وفي بعض الأماكن تتعفن الجثث في العراء.

وشهدت ولاية راجستان الغربية أسوأ تأثير؛ حيث نفق 60 ألف رأس من الماشية ومرض ما يقرب من 1.4 مليون. وحذر ناريندرا موهان سينغ، مدير إدارة تربية الحيوانات في ولاية راجاستان، من أن «المرض معدٍ، وينتقل الآن من الغرب إلى الشرق».

في الوقت نفسه، وجدت دراسة للتركيب الجيني لفيروس مرض الجلد العقدي أنه «مختلف تماماً عن الإصدارات السابقة»، كما قال فينود سكاريا، العالم في معهد علم الجينوم والبيولوجيا التكاملية في نيودلهي لوكالة «أسوشيتد برس».

وتتطور الفيروسات طوال الوقت، وليست كل هذه التغيرات ضارة بالصحة، ولكن سكاريا، أحد مؤلفي الدراسة، أوضح أن دراستهم أكدت على «أهمية المراقبة المستمرة وتتبع الأمراض، لأنه لم يكن من الواضح كيف تطور الفيروس في العامين الماضيين».


الهند أخبار الهند حيوانات

اختيارات المحرر

فيديو