إصابة رئيس وزراء إسبانيا بكورونا ترجئ قمة «يوروميد»

إصابة رئيس وزراء إسبانيا بكورونا ترجئ قمة «يوروميد»

الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16012]
المستشار الألماني أولف شولتس متحدثا عبر الفيديو خلال مؤتمر صحافي في برلين أمس (أ.ب)

أرجئت قمة مجموعة الدول المتوسطية في الاتحاد الأوروبي التي كان من المزمع عقدها في إسبانيا اليوم الجمعة بسبب إصابة رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بكوفيد-19، وفق ما أعلن مكتبه.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه كان من المقرر أن تلتئم القمة التاسعة لمجموعة «يوروميد» التي تضم كرواتيا وقبرص وفرنسا واليونان وإيطاليا ومالطا والبرتغال وسلوفينيا وإسبانيا في مدينة أليكانتي في جنوب شرق إسبانيا في 30 سبتمبر (أيلول).
وأكد مكتب سانشيز الأحد أنه مصاب بفيروس كوفيد، وبحلول الخميس كانت نتيجة فحوصه لا تزال إيجابية. وقال بيان صادر عنه: «هذا الصباح أجرى رئيس الوزراء بيدرو سانشيز اختبارا تشخيصيا لكوفيد-19 وكانت نتيجته لا تزال إيجابية».
وكإجراء احترازي، تم اتخاذ القرار بتأجيل قمة «يوروميد 9» التي كانت ستعقد اليوم في أليكانتي، بدون تحديد موعد جديد لها.
وأظهرت الفحوص إصابة سانشيز بفيروس كورونا بعد أيام من حضوره اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. ومنذ ذلك الحين علق الكثير من نشاطاته لكنه استمر في متابعة اجتماعاته عبر الإنترنت.
وكان من المقرر أن يحضر القمة التي تركز على قضية الطاقة تسعة رؤساء دول وحكومات، من بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي المنتهية ولايته ماريو دراغي، إضافة إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.
وفي برلين، أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس أنه يشعر بأنه في طريقه للتحسن، وذلك بعد إصابته بعدوى فيروس كورونا.
وخلال مؤتمر صحافي عن التدابير الحكومية الجديدة لمجابهة أزمة الطاقة -وهي التدابير التي يطلق عليها «مظلة الدفاع»- قال شولتس أمس الخميس إنه حصل على نتيجة سلبية لاختبار كورونا للمرة منذ إصابته بالعدوى.
وأضاف شولتس متحدثاً عبر الفيديو من شقته الرسمية في ديوان المستشارية، أنه يأمل بهذا في ألا تطول فترة حجره.
وفي غضون ذلك، أظهرت أحدث البيانات المتوافرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في أنحاء العالم تخطى 616.6 مليون إصابة حتى صباح أمس الخميس. وارتفع إجمالي الوفيات جراء الجائحة إلى ستة ملايين و542 ألفا وحالة وفاة واحدة.
كما تخطى عدد اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم 12.7 مليار جرعة.
وسجلت إيطاليا حوالي 161 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الممتد من 21 وحتى 27 سبتمبر (أيلول) الجاري، بزيادة نسبتها 34 في المائة عن الأسبوع السابق عليه.
وذكرت وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، أمس الخميس، أن تقرير مؤسسة «جيمبي» المعنية بالشؤون الصحية أشار إلى ارتفاع عدد المرضى الذين يعانون من الأعراض بنحو 4.5 في المائة.
ولفت التقرير إلى أن أكثر المناطق تسجيلاً للزيادة في عدد الإصابات هي صقلية وفينيتو.
ومع ذلك، استمر انخفاض عدد المرضى الذين يحتاجون إلى دخول أقسام العناية المركزة بنسبة 14.7 في المائة. كما تراجع عدد الوفيات المرتبطة بالإصابة بالفيروس بنسبة 8.1 في المائة.
وكانت بيانات جامعة جونز هوبكنز الأميركية أظهرت أمس الخميس أن إيطاليا سجلت 36 ألفا و795 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و48 وفاة مرتبطة بالجائحة، خلال الساعات الـ24 الماضية.
ويرتفع بذلك إجمالي الإصابات المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى 22 مليونا و395 ألفا و282، والوفيات إلى 177 ألفا و24.
في تايبيه، أعلن رئيس الوزراء التايواني، سو تسينغ تشانغ، أمس، أن المسافرين القادمين إلى تايوان لن يطلب منهم الخضوع لحجر صحي لدى وصولهم، اعتبارا من 13 من أكتوبر (تشرين الأول)، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء المركزية التايوانية (سي إن إيه).
وفي الوقت نفسه، أُعلن أمس أنه سيتم السماح للزائرين من جميع الدول بدخول البلاد مرة أخرى، ولكن سيتم وضع حد لعدد الوافدين إليها، بواقع 150 ألف شخص في الأسبوع الواحد.


أوروبا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو