تحذير فلسطيني من استخدام إسرائيل للطائرات المسيرة في عمليات اغتيال بالضفة الغربية

تحذير فلسطيني من استخدام إسرائيل للطائرات المسيرة في عمليات اغتيال بالضفة الغربية

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ
شبان فلسطينيون يحاولون الاحتماء من النيران الإسرائيلية عند نقطة حوّارة قرب نابلس (أ.ف.ب)

حذرت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية، اليوم (الخميس)، من تداعيات قرار الجيش الإسرائيلي استخدام الطائرات المسيرة في تنفيذ عمليات اغتيال في الضفة الغربية.

وحمّلت الوزارة، في بيان صحافي، الحكومة الإسرائيلية «المسؤولية الكاملة والمباشرة عن التصعيد الحاصل في ساحة الصراع والناتج بالأساس عن تصعيد عدوان قوات الاحتلال واقتحاماتها الدموية العنيفة للمدن والبلدات الفلسطينية»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

واعتبرت الوزارة أن «التصعيد الحاصل في الأوضاع هو سياسة رسمية إسرائيلية تدفع ساحة الصراع إلى مربعات العنف والتوتر والتصعيد، كان آخر أشكالها قرار استخدام الطائرات المسيرة في عمليات الاغتيال والقتل خارج القانون والإعدامات الميدانية».

كما حمّلت الوزارة مجلس الأمن الدولي المسؤولية عن «نتائج تخليه عن مسؤولياته في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، وتغييب نفسه عن بذل جهود حقيقية لإحياء عملية السلام والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي».

وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية، الليلة الماضية، أن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، أقر السماح لقواته بتنفيذ عمليات اغتيال ضد نشطاء فلسطينيين في الضفة الغربية بواسطة مسيرات هجومية.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الخطوة تمت في أعقاب تلقي الجيش الإسرائيلي تحذيرات تفيد بأن خلايا فلسطينية مسلحة تخطط لتنفيذ عمليات في المدى الفوري ضد أهداف إسرائيلية.

ميدانياً، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي فجر اليوم، خلال اقتحام قوات من الجيش الإسرائيلي بلدة دورا جنوب الخليل، مشيرة إلى أن حالتهم مستقرة.

وفي السياق ذاته، أصيب فتى فلسطيني بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق صباح اليوم خلال مواجهات مع قوات إسرائيلية شرق مدينة البيرة. في هذه الأثناء عمّ الإضراب الشامل اليوم محافظة جنين في شمال الضفة الغربية، حداداً على أرواح أربعة شبان فلسطينيين قتلوا أمس خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، أنه منذ ساعات الصباح عمّ الإضراب التجاري الشامل والحداد مدينة جنين وبلداتها وقراها، وأغلقت المحال التجارية أبوابها، بدعوة من فصائل العمل الوطني والإسلامي.

وقُتل أكثر من مائة فلسطيني في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري، فيما قتل نحو 20 إسرائيلياً خلال هجمات متفرقة في الضفة وفي مدن إسرائيلية في ظل تصاعد وتيرة التوتر الأمني بشكل غير مسبوق منذ سنوات.

 


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو