«إن بي إيه»: إيرفينغ يرفض عقداً بأكثر من 100 مليون دولار لمعارضته تلقي لقاح «كورونا»

«إن بي إيه»: إيرفينغ يرفض عقداً بأكثر من 100 مليون دولار لمعارضته تلقي لقاح «كورونا»

الثلاثاء - 2 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 27 سبتمبر 2022 مـ
كايري إيرفينغ (أ.ف.ب)

أكد نجم «بروكلين نتس» كايري إيرفينغ، أمس (الاثنين)، أنه رفض تمديد عقده لمدة أربع سنوات مقابل أكثر من مليون دولار قبل موسم 2020 - 2021 بسبب قراره عدم تلقي لقاح «كورونا».
وقال إيرفينغ في تصريحات قبل بداية الموسم «لقد تخليت عن تمديد عقدي لأربع سنوات أخرى، مقابل 100 مليون وبعض الملايين بسبب تشبثي بقراري عدم التطعيم».
وأضاف «لتوقيع مثل هذا العقد، الحصول على التطعيم أو عدم التطعيم... هناك مستوى من عدم اليقين بشأن مستقبلك؛ لذلك كان عليّ أن أواجه احتمال فقدان عملي بسبب هذا القرار».
واضطر إيرفينغ إلى الغياب عن المباريات البيتية في بروكلين حتى نهاية مارس (آذار) من هذا العام؛ لأن البروتوكول الصحي الساري حتى ذلك الحين في نيويورك كان يحظر على غير المُلقحين دخول قاعات الألعاب الرياضية.
وأضاف اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً، أنه تلقى «إنذاراً نهائياً» للتطعيم إذا أراد تمديد عقده.
وشدد على أنه «كان من المفترض أن نقوم بتسوية كل شيء قبل المعسكر التدريبي الموسم الماضي. ولم يحدث ذلك بكل بساطة بسبب رفضي. كان عليّ فقط التعايش مع الأمر. لقد كان وضعاً من الصعب هضمه».
ودحض المدير العام للفريق شون ماركس فكرة توجيه «إنذار نهائي» للاعب، وقال «كان الأمر يتعلق فقط في التعامل مع أشخاص موثوق بهم وحاضرين ومسؤولين. نحن جميعاً، الموظفون، اللاعبون والمدربون. لم يتعلق الأمر بتوجيه إنذار نهائي إلى شخص ما من أجل تلقي التطعيم».
وكان إيرفينغ قام في نهاية يونيو (حزيران) بتفعيل بند تمديد عقده للموسم المقبل حتى يونيو 2023 مقابل 37 مليون دولار.
في المقابل، كان النجم الآخر في صفوف الفريق كيفن دورانت أعلن قبل ثلاثة أسابيع عدوله عن قراره الرحيل عن النادي هذا الصيف.
وطلب دورانت في 30 يونيو الماضي أن يتم شمله ضمن صفقة للرحيل عن النادي، وذلك بعد أقل من عام على تمديد عقده بقيمة 198 مليون دولار لمدة أربع سنوات.
وذكرت تقارير أميركية عدة، أن دورانت وجَّه إنذاراً نهائياً لمالك النادي جو تساي يطلب منه إما فصل المدير العام ماركس والمدرب ستيف ناش أو الموافقة على طلبه في الانتقال.
وقال دورانت أمس «في الموسم الماضي، كان لدينا لاعبون تركوا النادي (جيمس هاردن إلى فيلادلفيا)، وآخرون مصابون، والكثير من عدم اليقين؛ الأمر الذي أثار الشكوك في ذهني، حول السنوات الأربع المقبلة من مسيرتي».
وتابع «لقد تقدمت في السن وأريد أن أكون في مكان مستقر وأحاول بناء ثقافة البطولة. لذلك؛ كانت لدي بعض الشكوك حول ذلك. لقد عبّرت عنها إلى (مالك نتس) جو (تساي)، وعلى ضوء ذلك توصلنا إلى اتفاق لمواصلة العمل».
من جهته، قلل ناش من أهمية طلب دورانت للرحيل، وقال، إن ذلك «جزء لا يتجزأ من الحياة في الدوري الأميركي للمحترفين». وأضاف «العائلات تمر بأشياء من هذا القبيل. تمر بظروف محنة، تمر بخلافات. هذا ليس جديداً على الدوري الأميركي للمحترفين. لقد حدث عشرات المرات، أنا متأكد من أن كل منظمة واجهت ذلك. لذا؛ كما تعلمون، هذا جزء من العمل في هذا المجال. إنه تنافسي جداً».
وتابع «نحن جميعاً فخورون. لدينا جميعاً توقعات، وعندما لا نحققها كما فعلنا العام الماضي، كما تعلمون، يشعر الجميع بخيبة أمل. قمنا بتنقية الأجواء وتحدثنا ونحن الآن لدينا نفس الطموح».
وكان «بروكلين نتس» يأمل في المنافسة على اللقب الموسم الماضي، والاستفادة من موهبة الثلاثي دورانت وايرفينغ وجيمس هاردن. ومع ذلك، فشل هذا الثلاثي في تحقيق ذلك، وانتقل هاردن إلى «فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز» في فبراير (شباط) الماضي. وخرج «نتس» من الدور الأول لـ«البلاي أوف» على يد «بوسطن سلتيكس».


أميركا كرة السلة

اختيارات المحرر

فيديو