ميلوني: إيطاليا اختارتنا ولن نخذلها

ميلوني: إيطاليا اختارتنا ولن نخذلها

قوميو أوروبا هنأوا «معجبة» موسوليني السابقة بفوزها
الثلاثاء - 2 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 27 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16009]
جورجيا ميلوني زعيمة «إخوان إيطاليا» تحمل لافتة كتب عليها «شكراً إيطاليا» بعد إعلان تصدر حزبها الانتخابات التي جرت أول من أمس (أ.ف.ب)

سقطت روما، كما كان متوقعاً، في يد اليمين المتطرف عبر صناديق الاقتراع، لتبدأ تجربة سياسية جديدة مع جورجيا ميلوني زعيمة حزب «إخوان إيطاليا»، أكبر الرابحين في انتخابات الأحد، المرشحة لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في هذا البلد، بعدما قادت حركة انبثقت من ركام الحركة الفاشية، لكنها تمكنت من تحسين صورتها للوصول إلى السلطة. الفوز الساحق لميلوني البالغة من العمر 45 عاماً، المعجبة السابقة بموسوليني، شكل مناسبة سعيدة لقوميي القارة، الذين رأوا فيه تأكيداً على بروز اليمين المتطرف في واجهة المشهد الأوروبي بعد صعوده المتواصل منذ سنوات.

وللمرة الثانية، بعد «بريكست» وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تجد أوروبا نفسها أمام المجهول؛ إذ إن ميلوني التي ترفع شعار «الله، الوطن، العائلة» تشمل أولوياتها إغلاق الحدود الإيطالية لحماية البلاد من «الأسلمة» وإعادة التفاوض بشأن المعاهدات الأوروبية لكي تستعيد روما السيطرة على مصيرها.

ميلوني اعتبرت أن إيطاليا اختارت حزبها، ووعدت بأنها لن تخذلها. وقالت في أول تعليق على الفوز: «أعتقد أنه يمكننا القول إن الإيطاليين بعثوا بإشارة واضحة لحكومة يمين الوسط بقيادة فراتيلي دي إيطاليا... سيتمكن الإيطاليون أخيراً من تشكيل حكومة تتجاوز إشاراتهم في صناديق الاقتراع».

وكان طبيعياً أن تحتفي زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبن بفوز ميلوني، واصفة إياه بـ«التاريخي». وقالت عبر موقع «تويتر»: «الشعب الإيطالي قرر استعادة مصيره، عبر انتخاب حكومة محبة لوطنها وقومية».

في المقابل، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن احترام خيار الناخبين الإيطاليين، ودعا روما إلى مواصلة التعاون.


... المزيد

 


إيطاليا إيطاليا أخبار اليمين المتطرف

اختيارات المحرر

فيديو