الكاظمي يحذر من حكومة لا تضم الصدر

الكاظمي يحذر من حكومة لا تضم الصدر

«الإطار» الشيعي يلمّح إلى تغيير مرشحه لرئاسة الوزراء
الأحد - 29 صفر 1444 هـ - 25 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16007]
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (د.ب.أ)

حذر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من تداعيات تشكيل حكومة من دون مشاركة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مبيناً أنها ستواجه «تحديات ضخمة».

وقال الكاظمي، في مقابلة مع «المونيتور»، إن «الجميع يفهم الآن أن أي حكومة لا تضم الصدر ستواجه تحديات ضخمة». وتابع أن «الطبقة السياسية في العراق تواجه أزمة ثقة مع الجمهور، وقد يؤدي استبعاد الصدر، على سبيل المثال، إلى تكرار أكتوبر (تشرين الأول) 2019 أو ما هو أسوأ». وأشار إلى أن «إيران لديها أصدقاء في العراق، وهي قادرة على التأثير عليهم ودفعهم نحو الحوار بدلاً من استخدام الأسلحة التي يمتلكونها حالياً».

إلى ذلك، أبدى {الإطار التنسيقي} الشيعي الذي يضم القوى السياسية القريبة من إيران مرونة على صعيد إمكانية التفاهم مع الصدر. وقال الأمين العام لـ«عصائب أهل الحق» قيس الخزعلي، الذي يوصف بأنه أحد قادة الإطار المتشددين، في تصريحات تلفازية مساء أول من أمس، إن «(الإطار التنسيقي) منفتح على الحلول لإنهاء الأزمة السياسية، إلا أنه لا يمكن إعادة عقارب الساعة إلى الوراء وإعادة نواب الكتلة الصدرية المستقيلين إلى البرلمان»، مؤكداً أنه «من أجل عودة نواب التيار لا يوجد حل غير الانتخابات المبكرة».

كما أكد استعداد مرشح «الإطار» لرئاسة الوزراء، محمد شياع السوداني، للتنازل عن ترشيحه، إذا كان ذلك يشكل حلاً، مشيراً إلى أن «كل ما يطلبه (التيار) سيجد تجاوباً من (الإطار) لمناقشته، و(الإطار) منفتح على التيار الصدري، وهو متجاوب معه لتجاوز الأزمة السياسية».
... المزيد


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو