الممثل السعودي بدر الغامدي: الصدفة قادتني إلى الفن

الممثل السعودي بدر الغامدي: الصدفة قادتني إلى الفن

قال إن خشبة المسرح اجتذبته من ملعب كرة القدم
السبت - 28 صفر 1444 هـ - 24 سبتمبر 2022 مـ
جائزة القاهرة للمونودراما - بدر الغامدي (الشرق الأوسط)

بدلاً من الذهاب إلى تمرين اعتيادي في كرة القدم، وجد نفسه على خشبة المسرح لأول مرة فتغير مسار حياته إلى الأبد! إنه الممثل السعودي الشاب الذي يتفجر طاقةً وأحلاماً بدر الغامدي.

لم يندهش المتابعون لمسيرته حين فاز مؤخراً بجائزة «أحسن ممثل» عن دوره في مسرحية «ساكن متحرك» بمهرجان «أيام القاهرة الدولي للمونودراما». وجاءت مشاركته في مسلسل «واحد ناقص ستة» الذي يعرض حالياً على منصة «شاهد» ليمنح تجربته زخماً جديداً، ويفتح أمامه نافذة على مستقبل واعد.

سألناه في البداية عما تمثله له جائزة «أفضل ممثل»، فقال إنها فجرت بداخله مشاعر متناقضة، فبينما أحس بالفرح والفخر له ولطاقم عمله وللمسرح السعودي ككل، فإنه شعر بأن هذا الفوز يمثل مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقه، ليصبح سؤال «ماذا بعد» هاجساً يطارده وهمّاً يلح عليه على صعيد وجوب تقديم أعمال تبنى على هذا الإنجاز.

ويضيف في حواره مع «الشرق الأوسط»، أن جائزة مهرجان القاهرة للمونودراما تعد الأولى في مسيرته خارجياً، والرابعة في مشواره بشكل عام.

وأهدى الغامدي جائزة القاهرة لمخرج العمل أحمد الأحمري وأصدقائه في فرقة «مسرح الطائف».

وعلى الرغم من أن تخصصه الدراسي بعيد عن الفن (نظم المعلومات الإدارية بجامعة الطائف)، إلا أن الغامدي يصف نفسه بأنه «إنسان يتنفس مسرحاً ويتلذذ بالموسيقى»، فكيف كان الطريق للتمثيل؟ يجيب بأن الأمر جاء مصادفة، حيث كان مقرراً أن يذهب مع ابن عمه الفنان فهد الغامدي لتمرين كرة قدم، كما هي العادة بينهما، فإذا بفهد يصطحبه إلى ورشة لإعداد الممثل تقيمها جمعية «الثقافة والفنون» بالطائف، وهناك شعر بأجواء مختلفة، واندمج فيها، حتى أنه حصل على أعلى تقييم بنهاية الورشة، ثم سارت الأمور بقوة بعد ذلك.

ويعترف الغامدي أن تجربة «المونودراما» التي تقوم على ممثل واحد دون حوار أو شخصيات أو قصة تقليدية هي بالفعل تجربة غاية في الصعوبة، خصوصاً أنه يخوضها لأول مرة عبر «ساكن متحرك»، ولكنه كان مطمئناً وواثقاً، نظراً لوجود المُلهم أحمد الأحمري.

ويكشف الغامدي عن مفاجأة تتعلق بحالة اللياقة البدنية العالية التي يظهر بها عادة على خشبة المسرح، حيث لم يكف عن الأداء الحركي، سريع الإيقاع، فهو يواظب على التدريب الرياضي من خمسة إلى ستة أيام في الأسبوع، فهذه الأمور من وجهة نظره لا تعد رفاهية، بل من ضرورات الجاهزية الفنية لدى الممثل.

وعما يستفزه أولاً في العمل الفني وفلسفة اختيار أدواره، أوضح أن النص المكتوب هو نقطة البداية وأكثر ما يحرص عليه هو البحث عن كل ما هو جديد ومختلف وقادر على إخراج ما بداخله من ملكات وقدرات، مشيراً إلى حرصه الشديد على التنويع في أدواره والذهاب بعيداً نحو كل ما يمكن أن يمثل مفاجأة لمتابعيه.وعن رؤيته للحركة المسرحية السعودية حالياً، أكد أن مكانة المسرح السعودي باتت تفرض نفسها بقوة في المحافل العربية والدولية، لا سيما في ظل «رؤية المملكة 2030»، فضلاً عن وجود وزارة الثقافة وهيئة المسرح، وبالتالي فإن الأمور تبشر بالخير، وستكون السعودية وجهة للمسرحين من كل البلدان.

ويصف الغامدي مشاركته مؤخراً في مسلسل التشويق والإثارة «6 - 1»، الذي يعرض حالياً على منصة «شاهد»، بأنها تجربة رائعة للغاية بكل المقاييس، مضيفاً: «استمتعت كثيراً أثناء التصوير، كما استمتعت أيضاً بالحلقات التي تعرض في هذه الأيام، وكونها أول تجربة لي في الدراما فقد اكتسبت الكثير من الخبرات والأصدقاء الرائعين، ما دفعني لخوض تجربة جديدة بكل حماس».

وعما أثار حماسه لخوض هذا المسلسل، أشار إلى النص الذي يطرح فكرة مدهشة، حيث ينطلق ستة أصدقاء منذ الطفولة في مغامرة للاحتفال بالتخرج، ولكن موت أحدهم يضفي جواً من السوداوية والرعب على رحلتهم بأكملها، معتبراً أنها فكرة جديدة ونادرة في عالم الدراما العربية.

وعن الفارق الذي لمسه وعاشه بنفسه بين التمثيل على خشبة المسرح والتمثيل في عمل درامي، أوضح أن المسرح يظل مصنع المواهب وورشة صقل القدرات التمثيلية، فهو لم يحظ بلقب «أبو الفنون» من فراغ، كما أن رد الفعل الجماهيري يأتي سريعاً ومباشراً، في حين أن المسلسل الدرامي له طبيعة مختلفة وميزته الكبرى أنه يتيح فرصة أكبر للانتشار والجماهيرية، مؤكداً أن الممثل الجيد لا بد أن يكون حاضراً في كلاهما.

وعن الفنانين الذين يحلم بالوقوف أمامهم عربياً وعالمياً، أشار إلى وجود الكثير من الأسماء في هذا السياق، منهم عبد المحسن النمر، محمد رمضان، محمد إمام، آل باتشينو، وويل سميث.

وحول مشروعاته الفنية المقبلة، كشف الغامدي عن وجود عمل مسرحي قادم مع فرقة «مسرح الطائف»، كما توجد عدد من المشاركات المستقبلية مع الفرقة، حيث ستُعرض مسرحية «ساكن متحرك» بكل من مهرجان الإسكندرية الدولي ومهرجان الكويت الدولي للمونودراما، كما ستُعرض مسرحية «كافي» بكل من مهرجان الأردن المسرحي ومهرجان بغداد الدولي.


السعودية Arts ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو