ميليشيات مسلحة تواصل إخلاء مقارها في طرابلس

ميليشيات مسلحة تواصل إخلاء مقارها في طرابلس

«جهاز الردع» يسلم معسكراً لرئاسة «الدفاع الجوي»
السبت - 28 صفر 1444 هـ - 24 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16006]
تسليم أحد المعسكرات المسلحة في عين زارة إلى الدفاع الجوي بطرابلس (جهاز الردع)

أعلن «جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة» بالعاصمة الليبية طرابلس، أنه تم تسليم أحد المعسكرات التي كانت تشغلها تشكيلات مسلحة بعين زارة لرئاسة أركان الدفاع الجوي التابعة لحكومة «الوحدة الوطنية». وعين زارة، هي إحدى ضواحي مدينة طرابلس، كانت قد شهدت اشتباكات واسعة بين الميليشيات المسلحة خلال الأشهر الماضية، خلفت العديد من القتلى والجرحى، وتدميرا لبعض البنايات الخاصة والعامة.
وشرع «جهاز الردع» في تطبيق قرار سابق اتخذه عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة «الوحدة» المؤقتة، بإخلاء المواقع التي تسيطر عليها الميليشيات من وسط طرابلس، وقال الجهاز في بيان يوم الجمعة، إن العميد عبد العزيز أحمد علي آمر الوحدات المستقلة، والعميد صلاح الدين محمد الراجل آمر قطاع الدفاع الجوي بطرابلس، تسلما معسكر عين زارة.
ونوه إلى أن عملية إخلاء بعض المرافق والمؤسسات التي تتمركز بها بعض التشكيلات المسلحة، تستهدف بسط سلطة الأمن وفرض هيبة الدولة وحرصاً على استقلاليتها من سطوة التشكيلات المسلحة. وقال الجهاز، إنه نجح في تسليم مزرعة إلى عائلة طاطاناكي، «بعد استلابها منهم بقوة السلاح وتعرضهم للابتزاز لسنوات»، لافتاً إلى أن ذلك يأتي ضمن الحملة التي يشرف عليها «لإعادة الممتلكات الخاصة ومرافق الدولة المنهوبة».
وقبل يومين نجح جهاز الردع في تسليم العديد من المنشآت وإعادتها للدولة ومن بينها، مدرسة بعين زارة للمجلس البلدي كانت مستغلة بالقوة من قبل مسلحين بمعسكر السعداوي، كما تم تسليم ما يعرف بمقر «الريجية» بجوار فندق كورنثيا لمصلحة الآثار، بالإضافة إلى إعادة فيلا إلى أصحابها كانت الميليشيات المسلحة استولت عليها عنوة تحت تهديد السلاح. وعقب اشتباكات دامية وقعت بالعاصمة في نهايات شهر أغسطس (آب)، أمر الدبيبة، رئيس أركان قواته الفريق محمد الحداد، بسرعة وضع خطة شاملة لإخراج المعسكرات من وسط مدينة طرابلس.
كما وجه حينها بإزالة المقار الأمنية من مصيف طرابلس وتحويلها إلى شاطئ عمومي، وإعادة مبنى الإذاعة بشارع النصر إلى قطاع الإعلام.


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

فيديو