جوني ديب يعود إلى الواجهة... قصة حب «جدية» تجمعه بمحاميته

جوني ديب يعود إلى الواجهة... قصة حب «جدية» تجمعه بمحاميته

الجمعة - 27 صفر 1444 هـ - 23 سبتمبر 2022 مـ
جويل ريتش محامية جوني ديب (رويترز)

بعد حوالي 3 أشهر من نهاية محاكمة التشهير الشهيرة مع زوجته السابقة آمبر هيرد، عاد الممثل الأميركي جوني ديب (59 سنة) إلى الواجهة من جديد، بعدما كشفت تقارير صحافية أجنبية أنه يواعد محامية كانت ضمن الفريق الذي دافع عنه في قضية التشهير التي رفعها ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية عام 2018، حين كتبت مقالا يتهمه بـ«ضارب زوجته» آمبر هيرد.
وأكد موقع «ياهو» أن ديب يعيش قصة حب مع المحامية جويل ريتش، وبحسب موقع «تي إم زي»، فإن ريتش أم لطفلين من زوج منفصلة عنه منذ مدة، لكن معاملات طلاقهما لم تنته بعد، وكان أول من كشف عن تلك العلاقة وفقاً لـ«ياهو» هو مجلة «يو إس ويكلي» الأميركية، مستندة إلى مصدر أكد أن ديب والمحامية منجذبان بشدة إلى بعضهما البعض، كما أنهما يشعران بأن ثمة قاسما مشتركا بينهما، وهما في طور علاقة جدية.
ولم يكسب ديب الدعوى القضائية التي ترافعت فيها ريتش ضد الصحيفة البريطانية بتهمة التشهير.
وفي العام 2022 أقام ديب دعوى على هيرد مقابل 50 مليون دولار (40.1 مليون جنيه إسترليني) بعدما زعمت أنه أساء معاملتها في مقال رأي نشرته صحيفة «واشنطن بوست»، عام 2018، رغم أنها لم تذكر اسمه، إلا أنه ادعى أن المقالة أثرت على قدرته على العمل.
انتهت المحاكمة التي استمرت شهرين في 1 يونيو (حزيران)، وانحازت هيئة المحلفين إلى ديب، ووجدت أن هيرد شوهت سمعته في جميع التهم المساقة بحقها.
وكانت ريتش حاضرة في محاكمته ضد هيرد وتواجدت في قاعة المحكمة للدعم، وفقاً لموقع «يو إس ويكلي».
وتأتي علاقة ديب بريتش بعد الشائعات التي ربطته بدخول علاقة مع محاميته الأخرى كاميل فاسكويز التي مثلته بشكل رسمي في محاكمة التشهير، لكنها نفت ذلك بشكل رسمي في لقاء لها مع مجلة «بيبول» الأميركية.


أميركا ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو