مقتل 3 من «داعش» في باكستان

مقتل 3 من «داعش» في باكستان

الاثنين - 23 صفر 1444 هـ - 19 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16001]
صورة أرشيفية لرجال شرطة باكستانيين يحرسون سيارات إسعاف لنقل جرحى من موقع انفجار قنبلة في لاهور يناير الماضي (أ.ب)

قتلت قوات الأمن الباكستانية ثلاثة إرهابيين على صلة بالذراع المحلية لتنظيم «داعش» في عملية بمنطقة جامرود، بالقرب من الحدود الأفغانية، أول من أمس، حسب ما قال مسؤولون. وسقط الإرهابيون الثلاثة في تبادل لإطلاق النار مع إدارة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة المحلية عندما رفضوا الاستسلام للسلطات الأمنية. وجامرود هي بلدة صغيرة في مقاطعة خيبر القبلية السابقة بالقرب من الحدود الأفغانية، وهي معروفة بالصناعة المنزلية للأسلحة الصغيرة.
وكانت تعد منطقة خارجة عن القانون في شمال غربي باكستان حتى قبل ظهور «طالبان» في أفق الأحداث. وقالت الشرطة المحلية، في بيان، إنها تلقت معلومات استخباراتية تفيد بوجود خلية إرهابية في منطقة جامرود شمال غربي باكستان، وكانت تخطط لتنفيذ عملية إرهابية على هدف حيوي، مُضيفة أن فرقة من قوة مكافحة الإرهاب داهمت موقع الخلية الإرهابية، وقضت على ثلاثة إرهابيين خلال تبادل لإطلاق النار معهم بعد رفضهم الاستسلام. وصادرت قوات الأمن كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر من المكان الذي كان يختبئ فيه الإرهابيون.
لا يرى المسؤولون والخبراء العسكريون الباكستانيون حاجة إلى عملية عسكرية شاملة ضد حركة «طالبان» الباكستانية، على الرغم من الارتفاع الكبير لأعمال العنف في المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية خلال الشهور الأخيرة.
واستأنفت حركة «طالبان» الباكستانية هجماتها الإرهابية بعد انفجار القنابل في سوات، الأسبوع الماضي، وعودة مقاتلي «طالبان» تدريجياً من أفغانستان إلى الأراضي الباكستانية منذ سيطرة حركة «طالبان» على كابل في أغسطس (آب) 2021.
وعلى الرغم من هذه التطورات، يقول الخبراء العسكريون إن قدرة «طالبان» الأفغانية وشقيقتها الباكستانية على تنفيذ حملة إرهابية مستمرة داخل الأراضي الباكستانية قد تضاءلت كثيراً في السنوات الأخيرة.
وقال مسؤولون إن الجيش الباكستاني دمر البنية التحتية للإرهاب في عمليات عسكرية متعاقبة منذ 2014. والآن، بات من المستحيل بالنسبة لهم الاحتفاظ بأي جزء من الأراضي الباكستانية مع الانتشار واسع النطاق للقوات العسكرية في المدن الحدودية الباكستانية الأفغانية. ويحتفظ الجيش الباكستاني بقوات تقليدية وقوات لمكافحة الإرهاب في البلدات الحدودية الباكستانية الأفغانية، ونتيجة لذلك يستحيل على حركة «طالبان» الباكستانية السيطرة على أي جزء من الأراضي في هذه المنطقة.
وشرعت عناصر حركة «طالبان» في العودة إلى الأراضي الباكستانية في أغسطس 2021، عندما استولت «طالبان» على كابل. وحسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة، فإن حوالي 3000 مقاتل من حركة «طالبان» الباكستانية يقيمون حالياً في مناطق مختلفة من أفغانستان، لا سيما في شرق أفغانستان.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

فيديو