«أزمة العقارات» تعوق تقدماً واسعاً للاقتصاد الصيني

أظهر الاقتصاد الصيني متانة مفاجئة في أغسطس مع نمو أسرع من المتوقع في إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة (رويترز)
أظهر الاقتصاد الصيني متانة مفاجئة في أغسطس مع نمو أسرع من المتوقع في إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة (رويترز)
TT

«أزمة العقارات» تعوق تقدماً واسعاً للاقتصاد الصيني

أظهر الاقتصاد الصيني متانة مفاجئة في أغسطس مع نمو أسرع من المتوقع في إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة (رويترز)
أظهر الاقتصاد الصيني متانة مفاجئة في أغسطس مع نمو أسرع من المتوقع في إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة (رويترز)

أظهر الاقتصاد الصيني متانة مفاجئة في أغسطس (آب) الماضي، مع نمو أسرع من المتوقع في إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة، مما يعزز التعافي من آثار جائحة «كوفيد - 19» وموجات حارة شهدتها البلاد، لكن الركود العقاري المتزايد أثّر على آفاق الاقتصاد. وتُظهر الأرقام التي جاءت أفضل من المتوقع أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم يكتسب بعض الزخم، بعد أن نجا بصعوبة من الانكماش في الربع المنتهي في يونيو (حزيران) ورفع احتمالات الانتعاش بشكل طفيف لبقية العام.
وأفاد المكتب الوطني للإحصاء بأن الناتج الصناعي نما 4.2% في أغسطس عنه قبل عام، وهي أسرع وتيرة منذ مارس (آذار). ويفوق ذلك توقعات المحللين في استطلاع أجرته «رويترز» لزيادة 3.8%، ويتجاوز ارتفاعاً بنسبة 3.8% في يوليو (تموز).
وارتفعت مبيعات التجزئة 5.4% عنها قبل عام، وهي أسرع وتيرة في ستة أشهر، وتفوق أيضاً توقعات لنمو 3.5%، والزيادة المسجلة في يوليو البالغة 2.7%.
وفي تصريحات أعقبت صدور البيانات، قال فو لينغ هوي، المتحدث باسم المكتب الوطني للإحصاء، إن التحسن الاقتصادي في الصين في أغسطس «تحقق بشق الأنفس» بفضل السياسات الداعمة، لكنه حذر من أن الانتعاش كان هشاً وأن الظروف العالمية لا تزال معقدة. وعلى النقيض من بيانات النشاط القوية، انكمش قطاع العقارات الصيني أكثر في أغسطس مع استمرار الخسائر في أسعار واستثمارات ومبيعات المنازل. وتراجعت الاستثمارات العقارية الشهر الماضي 13.8%، وهي أسرع وتيرة منذ ديسمبر (كانون الأول) 2021، وفقاً لحسابات «رويترز» بناءً على بيانات رسمية.
وانخفضت أسعار المساكن الجديدة 1.3% على أساس سنوي في أغسطس، وهي الوتيرة الأسرع منذ أغسطس 2015، بعد انخفاضها 0.9% في الشهر السابق.
وفي نظرة أكثر توسعاً وتعمقاً، قالت الهيئة الوطنية للإحصاء، إن الاقتصاد الصناعي سجل أداءً قوياً على مدار العقد الماضي. وأضافت في تقرير لها أن ناتج القيمة المضافة الصناعي للبلاد سجل زيادة سنوية متوسطة بمستوى 6.1% من عام 2013 إلى عام 2021، وهو أعلى بكثير من اقتصادات رئيسية أخرى في العالم، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).
وسجلت الشركات الصناعية التي تبلغ إيرادات الأعمال الرئيسية السنوية لكل منها 20 مليون يوان على الأقل (نحو 2.89 مليون دولار)، أرباحاً مجمعة وصلت إلى 8.7 تريليون يوان في عام 2021، بزيادة 40.7% عن عام 2012، بينما ارتفعت إيرادات الشركات بنسبة 37.7% عن عام 2012، لتبلغ 128 تريليون يوان في عام 2021.
وأشار التقرير أيضاً إلى تحسن الهيكل الصناعي. فخلال الفترة ما بين 2013 إلى 2021، سجل قطاعا تصنيع المعدات والتصنيع عالي التقنية نمواً سنوياً متوسطاً بنسبتي 9.2 و11.6% على التوالي.
وسجلت المنتجات الصناعية الناشئة نمواً سريعاً، حيث بلغ إنتاج الروبوتات الصناعية نحو 366 ألف وحدة في عام 2021، بزيادة 67.9% على أساس سنوي، في حين ارتفع إنتاج مركبات الطاقة الجديدة بسنبة 145.6% على أساس سنوي إلى 3.68 مليون وحدة في العام الماضي.


مقالات ذات صلة

«الإليزيه»: 4 ملفات رئيسية في اتصال الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي

الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)

«الإليزيه»: 4 ملفات رئيسية في اتصال الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي

4 ملفات رئيسية في الاتصال الهاتفي بين الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي: الوضع في غزة والحل السياسي والتصعيد الإقليمي (ولبنان) والعلاقة الاستراتيجية.

ميشال أبونجم (باريس)
الخليج من اللقاء بين الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان والوزيرة الفرنسية (واس)

تعزيز التعاون الثقافي السعودي - الفرنسي

بحث الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي مع نظيرته الفرنسية رشيدة داتي، الثلاثاء، في سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الثقافية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج وزير الخارجية السعودي خلال لقائه المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي في ميونيخ بألمانيا (واس)

أوضاع غزة تتصدر محادثات وزير الخارجية السعودي في ميونيخ

تصدرت تطورات الأوضاع في قطاع غزة محادثات الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي مع مسؤولين من فرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
الخليج خطة مشتركة لمبادرات ومشروعات تعاون بين وزارتي داخلية البلدين (واس)

مباحثات سعودية - فرنسية لتعزيز مسارات التعاون الأمني

بحث وزير الداخلية السعودي مع نظيره الفرنسي سبل تعزيز مسارات التعاون الأمني بين البلدين، وناقشا الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جانب من مشاركة شركة تاليس في معرض الدفاع الدولي في العاصمة السعودية الرياض (الشرق الأوسط)

«تاليس» الفرنسية تدرس فرصاً للشراكة الدفاعية في السعودية

تدرس شركة تاليس الفرنسية عدداً من الفرص للشراكة مع السعودية في القطاع الدفاعي، مشيرة إلى أن عرض نظامها الدفاعي الصاروخي في معرض الدفاع الدولي المنعقد

مساعد الزياني (الرياض)

الذهب يرتفع مع تزايد توقعات خفض الفائدة الأميركية

سبائك ذهبية في مصنع تكرير وتصنيع المعادن الثمينة في مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية (رويترز)
سبائك ذهبية في مصنع تكرير وتصنيع المعادن الثمينة في مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية (رويترز)
TT

الذهب يرتفع مع تزايد توقعات خفض الفائدة الأميركية

سبائك ذهبية في مصنع تكرير وتصنيع المعادن الثمينة في مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية (رويترز)
سبائك ذهبية في مصنع تكرير وتصنيع المعادن الثمينة في مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية (رويترز)

ارتفعت أسعار الذهب، يوم الخميس، لتقترب من مستوى قياسي حققته في الجلسة السابقة؛ حيث أدى ارتفاع التوقعات بخفض الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول) إلى زيادة الطلب على السبائك غير المدرة للعائد.

وارتفعت أسعار الذهب الفوري 0.5 في المائة لتصل إلى 2470.62 دولار للأوقية اعتباراً من الساعة 06:41 (بتوقيت غرينتش). وسجلت الأسعار أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 2483.60 دولار يوم الأربعاء. كما ارتفعت العقود الآجلة الأميركية للذهب بنسبة 0.5 في المائة لتصل إلى 2473.10 دولار، وفق «رويترز».

وقال مدير المحافظ في شركة «سبروت» لإدارة الأصول، ريان ماكنتاير، إن «انخفاض أسعار الفائدة والانتخابات الأميركية هما عاملان رئيسيان من المحتمل أن يدفعا الذهب إلى تجاوز 2500 دولار؛ حيث يستفيد الذهب عادة من عدم اليقين الاقتصادي والجيوسياسي».

وأشار كل من محافظ مجلس الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز إلى اقتراب الأفق نحو سياسة نقدية أكثر تيسيراً. وفي سياق منفصل، قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند توماس باركين إنه «متشجع للغاية» بشأن اتساع انخفاض التضخم.

وتتوقع الأسواق خفضاً بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر، وفقاً لأداة «فيد ووتش».

وقال بنك «إيه إن زد» في مذكرة، إن «ولاية دونالد ترمب الرئاسية قد تكون في النهاية سلبية بالنسبة للطلب من المستثمرين على الذهب. إن سياسته المتمثلة في خفض الضرائب وزيادة الرسوم الجمركية يمكن أن تؤدي في النهاية إلى عكس الانخفاضات الأخيرة في التضخم».

ووفقاً للمجلس العالمي للذهب، شهدت صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب المادي العالمية ثاني شهر على التوالي من التدفقات الداخلة في يونيو (حزيران).

وقال ماكنتاير: «قد تكون هناك موجة جديدة من الطلب على الذهب تأتي من خلال صناديق الاستثمار المتداولة، خصوصاً مع المستشارين الماليين والمؤسسات».

وتتوقع «سيتي غروب» ارتفاع الذهب إلى 2700 - 3000 دولار للأوقية والفضة إلى 38 دولار للأوقية على مدار الـ6 - 12 شهراً المقبلة.

وأضافت أن المستثمرين قد يرغبون في التحوط من انكشافهم على الأسهم والعملات مع احتمال نشوب حرب تجارية عالمية، خصوصاً بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما قد يعزز المعادن الثمينة.

في المقابل، ارتفع سعر الفضة الفورية 0.6 في المائة إلى 30.49 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.4 في المائة إلى 998.50 دولار، وارتفع البلاديوم 0.8 في المائة إلى 959.56 دولار.