مهرجان أسوان السينمائي يمنح دعماً إنتاجياً لصانعات الأفلام

مهرجان أسوان السينمائي يمنح دعماً إنتاجياً لصانعات الأفلام

عبر أعمال تناولت قضايا المرأة والشخصيات النسائية «المؤثرة»
الجمعة - 20 صفر 1444 هـ - 16 سبتمبر 2022 مـ
من فعاليات مهرجان «أسوان السينمائي» الدولي لأفلام المرأة (إدارة المهرجان)

لم تسع الفرحة الشابة الأسوانية، نوال محمود، وهي تقف على المسرح، بعد أن تم اختيار مشروعها السينمائي ليحصل على منحة تطوير السيناريو من مهرجان «أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة»، فقد جاءت من مدينتها في أقصى جنوب مصر إلى القاهرة وسط صحبة من صديقاتها. وأكدت نوال لـ«الشرق الأوسط»، أنه «حلم أن يحصل مشروعها الأول (رسول الحب) على منحة المهرجان»، مشيرة إلى أنها «كتبته عن الحب والفقد بعدما فقدت والدها أخيراً»، موضحة أن «وجود مهرجان سينمائي بأسوان لأفلام المرأة حقق لنا دفعة كبيرة».

نوال تعد أول أسوانية يتاح لها تقديم مشروعها السينمائي في ظل صعوبات تواجهها المرأة في صعيد مصر، ويعد الفيلم نتاج رحلة قطعتها مع ورش مهرجان أسوان لكتابة السيناريو وصناعة الفيلم القصير. ونوال واحدة من أربع سينمائيات حصلن على منح لأفلامهن من مهرجان «أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة»، التي يقدمها للمرة الأولى وأقام لأجلها احتفالاً مساء (الخميس) بمسرح الهناجر لتوزيع جوائز الأفلام القصيرة، التي تم الإعلان عنها خلال الدورة السادسة للمهرجان في فبراير (شباط) الماضي.


ويهدف المهرجان إلى «زيادة الفرص المتاحة لصانعات الأفلام، خصوصاً من جنوب مصر، مشترطاً أن تكون المنح المقدمة من (خمس شركات تعمل في الحقل السينمائي) لمشروعات أفلام تتناول إحدى قضايا المرأة، أو تعرض لشخصية نسائية (مؤثرة)، أو تمثل إبداع النساء، وتجمع المنحة بين الدعم المالي واللوجيستي من توفير المعدات والتجهيزات لمرحلة التصوير وما بعده».

وفازت المخرجة تغريد العصفوري، بجائزة الإنتاج عن مشروع فيلم «أن تكون بهجة». وقالت عقب تسلم جائزتها، «هذا الفيلم كان حلماً بالنسبة لي، لذا سعدت أن يفوز بمنحة إنتاج من (مهرجان أسوان)... وأتمنى أن يقدم في العام المقبل منحاً للأفلام الطويلة». وتغريد كاتبة ومخرجة وممثلة، وهي ابنة الفنانة إنعام سالوسة والمخرج سمير العصفوري.

كما فازت المخرجة روجينا بسالي، بمنحة إنتاج لمشروع فيلمها «كف مريم». وعبرت روجينا عن سعادتها بذلك، مؤكدة أنه يعد امتداداً لفيلمها الأخير «كان لك معايا» الذي لعبت بطولته صفية العمري ومحمود قابيل، وشارك في عدة مهرجانات. فيما ذهبت جائزة تطوير السيناريو إلى آية خالد عن سيناريو فيلم «جميلة من غير حاجة». وقالت آية إنها «ستقوم بإخراج الفيلم أيضاً، وإنه يتطرق لتجربة شخصية»، مشيرة إلى أن «الجائزة أعطتها دفعة كبيرة».


من جهته، أكد محمد عبد الخالق، رئيس مهرجان «أسوان السينمائي»، لـ«الشرق الأوسط»، أن «تقديم منح إنتاجية لصانعات الأفلام هو امتداد لدور المهرجان، وطموح كنا نتطلع إليه منذ الدورة الأولى، أسوة بالمهرجانات الدولية»، موضحاً أنها «خطوة على طريق نتطلع فيه لزيادة كمية ونوعية»، مضيفاً: «بدأنا بدعم الأفلام القصيرة التي ربما تكون هي الأسهل في الصناعة، لأنها أقل تكلفة، لكنها تتحمل التجريب أكثر، فحينما أقمنا مهرجان أسوان، ووجدنا الجمهور ملتفاً حولنا من اللحظة الأولى، وأقمنا ورشاً للتدريب على كافة عناصر الفيلم السينمائي، وحفزنا الشباب على تذوق السينما».

وقال عبد الخالق، «سنمنح دعماً أكبر العام المقبل، ونسعى لتقديم منح للأفلام الطويلة، فنحن ندعم المرأة كسينمائية»، منوهاً بأنه «تم اختيار الأفلام الفائزة من قبل لجنة التحكيم، من بين سبعين من مشروعات الأفلام انطبقت عليها الشروط، وأولوية عرض هذه الأفلام سيكون لمهرجان أسوان».


وأكد الكاتب الصحافي حسن أبو العلا مدير المهرجان، أن «هذه المنح مجرد بداية نطمح بعدها لدعم الأفلام الطويلة من خلال الجهات الداعمة للمهرجان التي تحمست لدعم الأفلام، وضمت عدلي توما، من شركة (جيمناي أفريقيا)، والمنتجين هشام سليمان، وصفي الدين محمود، وأشرف حامد، وشريف مندور، وكامل كرم».

فيما أشارت الدكتورة عزة كامل نائب رئيس مجلس أمناء المهرجان، إلى أن «هذا الحدث يكتسب أهمية كبيرة، لأنه ينقل الفتيات المشاركات بالورش من متدربات إلى صانعات أفلام».

من جانبه، أشاد الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشؤون السينما، بـ«نجاح المهرجان في خلق بيئة سينمائية جيدة لشباب وفتيات محافظة أسوان وصعيد مصر، وجذب المئات منهم من خلال ورش لتنمية مهاراتهم وتعليمهم فنون السينما، وكيفية صناعة الفيلم».


مصر أخبار مصر منوعات مهرجان

اختيارات المحرر

فيديو