واشنطن تدعو قادة ليبيا إلى «الوفاء بوعودهم»

واشنطن تدعو قادة ليبيا إلى «الوفاء بوعودهم»

ممثلو التبو والأمازيغ والطوارق يرفضون «المسار الدستوري»
الخميس - 19 صفر 1444 هـ - 15 سبتمبر 2022 مـ
السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند (السفارة الأميركية)

حضت واشنطن القادة الليبيين على «الوفاء بوعودهم وإنهاء العمل على خريطة طريق» للانتخابات الرئاسية والنيابية المنتظرة.

وقالت السفارة الأميركية لدى ليبيا، اليوم، تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للديمقراطية: «إن الديمقراطية تضع الحكم في أيدي الشعب. وللمواطنين دور مهم في تعزيز الديمقراطية سواء عن طريق التصويت أو تكريس الشفافية أو محاربة الفساد».

وتطرقت السفارة الأميركية إلى الأوضاع في ليبيا، خصوصاً ما يتعلق بالاستحقاق الانتخابي، وقالت إن «قرابة العام مضى منذ أن سجل الملايين من الليبيين أسماءهم للتصويت بصد الانتقال إلى حقبة جديدة من السلام والاستقرار والوحدة الوطنية».

وكانت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا أعلنت أن نحو 3 ملايين ناخب سجلوا أسماءهم، بهدف المشاركة في الاستحقاق الانتخابي الذي كان مقرراً قبل نهاية العام الماضي، لكنه تأجل إلى أجل غير مسمى.

ورأت السفارة الأميركية أن هذه مناسبة لتذكير الأفرقاء السياسيين في ليبيا، بهذه المناسبة للمسارعة في إنجاز «خريطة الطريق»، وأن «الديمقراطية كنظام، يستجيب لإرادة الشعوب».

في شأن ذي صلة، أعلن ممثلو مكونات «التبو» و«الأمازيغ» و«الطوارق»، في ليبيا رفضهم مباحثات «المسار الدستوري» التي سبق وأجريت في القاهرة، بين أعضاء من مجلس النواب و«المجلس الأعلى للدولة».

وطالبت المكونات الاجتماعية، في بيان، اليوم، بضرورة بناء «أي مسار دستوري على المساواة والتوافق بين المكونات الليبية كافة»، داعية البعثة الأممية لدى ليبيا، التي رعت جلسات «المسار الدستوري»، إلى «تغيير سياستها والالتزام بالمواثيق الدولية بشأن حقوق الشعوب الأصلية».

وخلال ثلاث جلسات انعقدت في القاهرة لم يتوافق المجتمعون على جميع نقاط الاختلاف المتعلقة بـ«المسار الدستور»، وتمسك أعضاء مجلس النواب و«المجلس الأعلى للدولة» بضرورة التوصل إنتاج دستور ينظم العملية الانتخابية.


مصر أخبار ليبيا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو