هل للكتف صوت مسموع؟

هل للكتف صوت مسموع؟

يحدث بسبب الشيخوخة ونمو العظام والإصابات
الجمعة - 13 صفر 1444 هـ - 09 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15991]

الأصوات المنبعثة من الكتف؛ مثل الطحن (القَرْقَشَة)، والنقر (الطَقطَقَة)، والسحق (الصَرِير)، والفرقعة، يمكن أن تكون مزعجة. وإليكم ما يتوجب فعله حيالها.


تركيب الكتف


هذه الأصوات تفاجئك على حين غرة: أصوات القرقشة، أو الفرقعة، أو الطقطقة، الصادرة من كتفك، والتي لم تسمعها من قبل. فهل تعني أن كتفك تنبهك إلى خطر ما؟ أم إنها من العوارض الطبيعية للتقدم في العمر؟ تتوقف الإجابة على عدد من العوامل.
تتكون الكتف من 3 عظام: عظمة الذراع العلوية (upper arm bone)، وعظمة الترقوة (collarbone)، وعظمة «إسكابولا» أو لوح الكتف (shoulder blade)، ومن العديد من الأنسجة اللينة (بما في ذلك العضلات والأربطة والأوتار).
وهناك 4 مفاصل داخل الكتف. يحتوي المفصل الرئيسي على بنية المقبس والكرة: عظمة الذراع العلوية هي «الكرة (ball)» التي تناسب «المقبس: التجويف (socket)» الضحل في لوح الكتف.
تُسبب الشيخوخة، ونمو العظام، ومختلف الإصابات، تغييرات في الكتف تلك التي تولد أصواتاً من وقت إلى آخر.


أصوات غريبة


ليس هناك صوت واحد مميز لمشكلة بعينها في الكتف، مما يجعل من الصعب معرفة ما تُخبرك به مختلف الأصوات الصادرة عن الكتف. وإليكم بعض الاحتمالات.
* التهاب المفاصل: عندما يبلى الغضروف الذي يُبطن مفاصل الكتف، يمكن أن تحتك العظام بعضها ببعض. يقول الدكتور جايسون سيمون، جراح العظام في «مستشفى نيوتن ويليسلي» التابع لجامعة هارفارد: «أحيانا تضعف الغضاريف إثر تآكلها، تماماً مثل انتزاع طبقة من فوق طبقة أخرى، ومع انزلاق الكرة في اتجاهها، فإنها تتحرك مُحدثة صوتاً مسموعاً». ويمكن أن يصاحب التهاب المفاصل بالتيبس والألم.
* كسر العظام: يمكن للعظام المكسورة أن يحتك بعضها ببعض بصوت مسموع. ويُصاحب الكسر قدر من الألم، والتورم، والتغير في لون الجلد، والتيبس.
* تمزق «الكفة المدورة (Rotator cuff tears)»: تتكون «الكفة المدورة» من أوتار تساعدك في رفع ذراعك وتدويرها. كما تساعد الأوتار أيضاً في إبقاء الكرة متمركزة في تجويف المقبس. يقول الدكتور سيمون: «إذا كنت تعاني تمزقاً في الوتر، فيمكن للكرة أن تتحرك بصورة غير طبيعية، أو ربما يكون هناك نسيج رخو يتقاطع مع محاولة تحريك ذراعك. وكلاهما يُحدث صوتاً مسموعاً. والتمزق يرافقه ألم يزداد سوءاً مع مواصلة استعمال الكتف».


فقاعات ونتوءات


* فقاعات الغاز: عندما تحرك كتفك، يمكن أن تطلق الغاز المتراكم في فقاعة داخل المفصل. وهذا لا يسبب ألماً؛ فالصوت الناجم يشبه صوت طقطقة مفاصل أصابع اليدين.
* نتوءات العظام: أحيانا ينمو التورم المتكلس في الكتف. ويقول الدكتور سيمون: «يمكن لأكثر النتوءات العظمية بروزاً الاحتكاك مع (الكفة المدورة). ويمكن أن يؤدي ذلك إلى صوت مسموع أو ألم، لا سيما مع الحركة العلوية».
* مشكلات العنق: في بعض الحالات، ما قد تُدركه على أنه صوت صادر من الكتف؛ قد يكون في الواقع ناشئاً من العنق. على سبيل المثال؛ قد ينشأ الصوت من عظام العنق التي تحتك بعضها ببعض بسبب غضروف بال (تالف). وهذا قد يضر أو لا يضر.
* التهاب التجويف الكيسي: يحتوي مفصل الكتف على عدد من الأكياس الصغيرة المملوءة بالسائل (الأجربة) التي تحمي الأوتار من العظام والأربطة التي تنزلق عليها. يشرح الدكتور سيمون الأمر قائلاً: «عند انتفاخ أو التهاب الأجربة المملوءة بالسائل، يزداد ضغطها كلما تحرك المفصل، مما يُصدر صوتاً مسموعاً».
* الأجزاء المنفصلة (السائبة): قد لا تشعر بوجود قطع صغيرة من الحطام في كتفك - مثل أجزاء الغضاريف التي كُسرت أو فُصلت من جراحات الكتف السابقة - لكن يمكن أن يصدر عنها صوت مسموع أثناء تحركها داخل المفصل.


استشارة الطبيب


* التحقق وطلب المساعدة: ينصح الدكتور سيمون بالتحقق من أصوات الكتف إذا كنت تعاني ألماً أو ضعفاً في الكتف، أو صعوبة في حركة الذراعين، أو إذا كان الصوت لاحقاً لإصابة في الكتف. ويقول إنه من الحكمة أيضاً - وإن لم يكن عاجلاً - أن تسأل طبيبك عن أصوات الكتف التي لا ترافقها أعراض أخرى: «من الأفضل دائماً أن تكون آمناً، وأن تُعنى بالأمر قبل أن يسوء ويتعذر إصلاحه».
اطلب المساعدة من طبيب الرعاية الأولية الذي يمكنه إحالتك إلى جراح العظام. ولإجراء التشخيص، يُجري الطبيب فحصاً جسدياً، ويطلب فحوصات الأشعة، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
* العلاج: إذا لزم الأمر العلاج، فهذا لا يعني الجراحة على الفور. بعض الحالات يحتاج فقط إلى العلاج الطبيعي، أو العقاقير المضادة للالتهاب أو الحقن. يقول الدكتور سيمون: «إذا كان هناك شيء ممزق، أو مكسور، أو تالف تماماً؛ ربما نفكر في الجراحة. ولكنها الحل الأخير؛ إذ إن أصوات الكتف لا تعني بالضرورة أن هناك عملية جراحية في المستقبل».


الصحة

اختيارات المحرر

فيديو