بري: لن أتدخّل في تشكيل الحكومة... ولقاء الرئيسين كان الأسوأ

أمل لـ«الشرق الأوسط» بتلازم اتفاق الترسيم البحري بآخر سياسي

الرؤساء عون وبري وميقاتي خلال اجتماعهم مع الوسيط الأميركي هوكستاين خلال زيارته أغسطس (آب) الماضي إلى بيروت وإلى يمينه السفيرة الأميركية دوروثي شيا (إ.ب.أ)
الرؤساء عون وبري وميقاتي خلال اجتماعهم مع الوسيط الأميركي هوكستاين خلال زيارته أغسطس (آب) الماضي إلى بيروت وإلى يمينه السفيرة الأميركية دوروثي شيا (إ.ب.أ)
TT

بري: لن أتدخّل في تشكيل الحكومة... ولقاء الرئيسين كان الأسوأ

الرؤساء عون وبري وميقاتي خلال اجتماعهم مع الوسيط الأميركي هوكستاين خلال زيارته أغسطس (آب) الماضي إلى بيروت وإلى يمينه السفيرة الأميركية دوروثي شيا (إ.ب.أ)
الرؤساء عون وبري وميقاتي خلال اجتماعهم مع الوسيط الأميركي هوكستاين خلال زيارته أغسطس (آب) الماضي إلى بيروت وإلى يمينه السفيرة الأميركية دوروثي شيا (إ.ب.أ)

تراجعت الآمال المعقودة على إمكانية تفاهم رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون مع الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة نجيب ميقاتي، ولم يعد تأليفها يتصدّر جدول أعمال المرحلة السياسية الراهنة الذي يتجاوز انطلاق الحراك الرئاسي ولو بخجل إلى ترقّب ما سيحمله في جيبه هذا الأسبوع الوسيط الأميركي آموس هوكستاين في زيارته المرتقبة إلى بيروت لتسوية النزاع بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية، في ضوء ارتفاع منسوب التفاؤل ولو بحذر بأنه يسعى للتوصل إلى إعلان للنيات يمكن أن يؤسس لإحداث خرق يفتح الباب أمام تزخيم وساطته لنزع فتيل التصعيد السياسي الذي يمكن أن يتلازم مع تصعيد عسكري لاستئناف المفاوضات غير المباشرة إنما على الساخن.
فتراجع الاهتمام بتشكيل الحكومة لم يأتِ من فراغ، كما يقول رئيس المجلس النيابي نبيه بري لـ«الشرق الأوسط»، كاشفاً أن الاجتماع الأخير بين الرئيسين عون وميقاتي كان من «أسوأ الاجتماعات وأعاد النقاش حول تأليف الحكومة إلى المربع الأول وهذا ما لم نكن نتمناه».
ولفت بري إلى أن «الأجواء التي سادت لقاء عون - ميقاتي لم تكن مشجعة على الإطلاق، وهذا ما دفعني لاتخاذ قراري بعدم التدخل بتشكيل الحكومة تاركاً المهمة على عاتق الرئيسين من دون أن يعني بأن (بموقفي بعدم التدخل) أُقفل الباب أمام تأليفها».
وأكد بري أنه كان ولا يزال مع «تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد لقطع الطريق على إقحام البلد في اشتباك دستوري ليس في محله، (لكني اتخذت قراري بعدم التدخل) بعد أن اصطدمت مشاورات تأليفها في اللقاء الأخير للرئيسين بحائط مسدود»، مجدداً رفضه توسيع الحكومة بضم 6 وزراء دولة لأنه ليس في وارد استحضار ما أصاب حكومة الرئيس تمام سلام بعد انتهاء الولاية الرئاسية للرئيس ميشال سليمان من معاناة حيث أخذ كل وزير يتصرف على أنه رئيس للجمهورية، وبالتالي «لا أحبّذ توسيعها كما هو مطروح، وكنت أبلغت موقفي إلى ميقاتي، مع أنني لن أتوانى عن دعمه في مهمته لتسهيل ولادة الحكومة وإخراجها من التأزم المفتعل».
وفي هذا السياق، سأل مرجع حكومي سابق: هل يحق لعون القول بأن تعويم حكومة تصريف الأعمال يخالف الدستور بذريعة أنها غير مكتملة الأوصاف وهو من وقّع على مراسيم تشكيلها إلى جانب ميقاتي؟ أم أنه يريد الإطاحة باتفاق الطائف لاسترداد صلاحيات رئيس الجمهورية؟
كما سأل المرجع نفسه، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، ما إذا كان عون يخطط بتوجيه من فريقه السياسي الذي يديره رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل للعودة إلى ما قبل اتفاق الطائف بتعيين الوزراء واختياره من بينهم رئيساً للحكومة. وقال إن عون يحنّ إلى الماضي عندما ترأس الحكومة العسكرية بتكليف من الرئيس أمين الجميل قبل دقائق من انتهاء ولايته الرئاسية.
وأكد المرجع نفسه لـ«الشرق الأوسط» أن الماضي قد مضى وأن لا مجال للعودة بالبلد إلى مرحلة ما قبل الطائف الذي كان وراء وضع دستور جديد. وقال إن عون في حينها تزعّم حكومة أقل ما يقال فيها بأنها بتراء بامتياز ولا جدال فيها باستقالة الوزراء المسلمين منها واستمر يقود الدولة بحكومة مقطوعة النسل إلى أن اضطر للجوء إلى السفارة الفرنسية ومنها إلى باريس بعد أن أخرجته وحدات من الجيش السوري من القصر الجمهوري.
واتهم عون بأنه يطلق يد وريثه السياسي ليستثمر في تأزيم الوضع ويشترط لتعويمه بأن يكون له اليد الطولى في تشكيل الحكومة، وهو كان ولا يزال صاحب مقولة راجعوا جبران في كل شاردة وواردة.
لذلك فإن تشكيل الحكومة إلى مزيد من التأزّم، وإن كان هناك من يراهن على احتمال ولادتها قبل الأيام العشرة الأخيرة التي تُبقي على البرلمان في حال انعقاد دائم إلى حين انتخاب رئيس جمهورية جديد قبل انتهاء الولاية الرئاسية لعون في 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
أما على صعيد الحراك الرئاسي، فإن بري يحتفظ لنفسه بتحديد الموعد الذي يفتتح فيه البرلمان جلساته المخصصة لانتخاب الرئيس، على أن تسبق الجلسات الدعوة لعقد جلسة نيابية لإقرار الموازنة للعام الحالي ومعها إقرار رزمة من المشاريع الإصلاحية المطلوبة من لبنان للتفاوض مع صندوق النقد الدولي لمساعدته للنهوض من أزماته المالية والاقتصادية.
وتوقّع المصدر النيابي بأن يدعو بري المجلس للانعقاد هذا الأسبوع لإقرار الموازنة، وإلا فإن الجلسة ستعقد حتماً في الأسبوع المقبل.
وبالنسبة للاستحقاق الرئاسي سيبقى من أولى أولويات بري الذي يأمل، كما يقول لـ«الشرق الأوسط»، بتوافق يؤدي إلى انتخاب رئيس يجمع بين اللبنانيين ولا يقسّم أو يفرّق بينهم، مبدياً ارتياحه إلى حد ما للموقف الذي اتخذه تكتل «قوى التغيير» في البرلمان.
ووصف موقف التكتل بأن لا بأس فيه، طالما أن النواب الأعضاء فيه أبدوا استعدادهم للتعاون والتواصل مع زملائهم النواب، وقال: كنت ولا زلت أدعو للتوافق وأعمل لأجله وعلينا أن ننتظر لنرى، لأن البلد في حاجة إلى رئيس توفيقي، تكمن قوّته في أن يكون جامعاً للبنانيين ولا ينحاز إلا لإنقاذ البلد من الأزمات التي يرزح تحت وطأتها وتستدعي توفير الحلول الناجعة بلا أي تأخير.
وتطرّق بري إلى عودة الوسيط الأميركي إلى بيروت، وقال: نحن نعطي أهمية لاسترجاع ثروتنا النفطية والغازية في البحر. وأمل بأن يؤدي الوصول إلى اتفاق لترسيم الحدود البحرية من دون التفريط بحقوقنا إلى ترسيم سياسي في البلد يؤشر إلى التفاؤل بالخروج من أزماتنا.


مقالات ذات صلة

رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

المشرق العربي رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

تُوفّي الموسيقار اللبناني إيلي شويري، عن 84 عاماً، الأربعاء، بعد تعرُّضه لأزمة صحية، نُقل على أثرها إلى المستشفى، حيث فارق الحياة. وأكدت ابنته كارول، لـ«الشرق الأوسط»، أنها تفاجأت بانتشار الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تعلم به العائلة، وأنها كانت معه لحظة فارق الحياة.

المشرق العربي القضاء اللبناني يطرد «قاضية العهد»

القضاء اللبناني يطرد «قاضية العهد»

وجّه المجلس التأديبي للقضاة في لبنان ضربة قوية للمدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون، عبر القرار الذي أصدره وقضى بطردها من القضاء، بناء على «مخالفات ارتكبتها في إطار ممارستها لمهمتها القضائية والتمرّد على قرارات رؤسائها والمرجعيات القضائية، وعدم الامتثال للتنبيهات التي وجّهت إليها». القرار التأديبي صدر بإجماع أعضاء المجلس الذي يرأسه رئيس محكمة التمييز الجزائية القاضي جمال الحجار، وجاء نتيجة جلسات محاكمة خضعت إليها القاضية عون، بناء على توصية صدرت عن التفتيش القضائي، واستناداً إلى دعاوى قدمها متضررون من إجراءات اتخذتها بمعرض تحقيقها في ملفات عالقة أمامها، ومخالفتها لتعليمات صادرة عن مرجع

يوسف دياب (بيروت)
المشرق العربي جعجع: فرص انتخاب فرنجية للرئاسة باتت معدومة

جعجع: فرص انتخاب فرنجية للرئاسة باتت معدومة

رأى رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أن فرص انتخاب مرشح قوى 8 آذار، رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، «باتت معدومة»، مشيراً إلى أن الرهان على الوقت «لن ينفع، وسيفاقم الأزمة ويؤخر الإصلاح». ويأتي موقف جعجع في ظل فراغ رئاسي يمتد منذ 31 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، حيث فشل البرلمان بانتخاب رئيس، وحالت الخلافات السياسية دون الاتفاق على شخصية واحدة يتم تأمين النصاب القانوني في مجلس النواب لانتخابها، أي بحضور 86 نائباً في دورة الانتخاب الثانية، في حال فشل ثلثا أعضاء المجلس (86 نائباً من أصل 128) في انتخابه بالدورة الأولى. وتدعم قوى 8 آذار، وصول فرنجية إلى الرئاسة، فيما تعارض القوى المسيحية الأكثر

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي بخاري يواصل جولته على المسؤولين: الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي لبناني

بخاري يواصل جولته على المسؤولين: الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي لبناني

جدد سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان، وليد بخاري، تأكيد موقف المملكة من الاستحقاق الرئاسي اللبناني بوصفه «شأناً سياسياً داخلياً لبنانياً»، حسبما أعلن المتحدث باسم البطريركية المارونية في لبنان بعد لقاء بخاري بالبطريرك الماروني بشارة الراعي، بدأ فيه السفير السعودي اليوم الثاني من جولته على قيادات دينية وسياسية لبنانية. وفي حين غادر السفير بخاري بكركي من دون الإدلاء بأي تصريح، أكد المسؤول الإعلامي في الصرح البطريركي وليد غياض، أن بخاري نقل إلى الراعي تحيات المملكة وأثنى على دوره، مثمناً المبادرات التي قام ويقوم بها في موضوع الاستحقاق الرئاسي في سبيل التوصل إلى توافق ويضع حداً للفراغ الرئا

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي شيا تتحرك لتفادي الفراغ في حاكمية مصرف لبنان

شيا تتحرك لتفادي الفراغ في حاكمية مصرف لبنان

تأتي جولة سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا على المرجعيات الروحية والسياسية اللبنانية في سياق سؤالها عن الخطوات المطلوبة لتفادي الشغور في حاكمية مصرف لبنان بانتهاء ولاية رياض سلامة في مطلع يوليو (تموز) المقبل في حال تعذّر على المجلس النيابي انتخاب رئيس للجمهورية قبل هذا التاريخ. وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر نيابية ووزارية أن تحرك السفيرة الأميركية، وإن كان يبقى تحت سقف حث النواب على انتخاب رئيس للجمهورية لما للشغور الرئاسي من ارتدادات سلبية تدفع باتجاه تدحرج لبنان من سيئ إلى أسوأ، فإن الوجه الآخر لتحركها يكمن في استباق تمدد هذا الشغور نحو حاكمية مصرف لبنان في حال استحال عل

محمد شقير (بيروت)

رئيس «المدى» العراقية ينجو بأعجوبة من محاولة اغتيال وسط بغداد

فخري كريم مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال افتتاح معرض الكتاب ببغداد (الشرق الأوسط)
فخري كريم مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال افتتاح معرض الكتاب ببغداد (الشرق الأوسط)
TT

رئيس «المدى» العراقية ينجو بأعجوبة من محاولة اغتيال وسط بغداد

فخري كريم مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال افتتاح معرض الكتاب ببغداد (الشرق الأوسط)
فخري كريم مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال افتتاح معرض الكتاب ببغداد (الشرق الأوسط)

نجا الناشر والسياسي العراقي البارز، فخري كريم، من محاولة اغتيال، مساء الخميس، بعدما اعترض طريقه مسلحون، رشقوا مركبته بـ11 رصاصة، وسط بغداد.

وكان كريم في طريقه إلى منزله في حي القادسية ببغداد، بعدما كان يحضر فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب التي تنظمها مؤسسة «المدى للثقافة والفنون»، التي أسسها كريم مطلع تسعينات القرن الماضي.

وقبل خروجه من معرض الكتاب، شارك كريم في ندوة حوارية لرئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، الذي اشتكى من صعوبة تحرك السياسي في شوارع بغداد، وبعد ساعة من هذا التصريح تعرّض كريم إلى محاولة اغتيال، نجا منها بأعجوبة.

آخر صورة التُقطت لفخري كريم رفقة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي في معرض الكتاب الدولي

وذكرت برقية أمنية عراقية، حصلت عليها «الشرق الأوسط»، أنه «في تمام الساعة 21:00 مساء الخميس، مركبة نوع (بيكب هايلوكس) تعترض مركبة نوع لاندكروز بداخلها المستشار السابق برئاسة الجمهورية فخري كريم، وتطلق باتجاهها 11 رصاصة إلا أنها فشلت باغتياله أو إصابته».

وعمل كريم كبيراً لمستشاري رئيس الجمهورية الراحل جلال طالباني خلال السنوات من 2006 إلى 2014.

رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني يتوسط فخري كريم والروائي الفلسطيني عاطف أبو سيف لدى افتتاح معرض الكتاب ببغداد (الشرق الأوسط)

وقال مصدر مقرب من العائلة، لـ«الشرق الأوسط» إن كريم كان يجلس في المقعد المجاور للسائق، حينما ترجّل مسلحون من سيارة توقفت أمامه لتطلق سيلاً من الرصاصات، قبل أن يقترب مسلح آخر يحمل مسدساً، وكان يهم بالإجهاز على كريم، لكن رتلاً حكومياً مرّ بالصدفة في هذه الأثناء ليتراجع المسلحون ويلوذوا بالفرار.

وأكد المصدر أن «كريم يتمتع الآن بصحة جيدة، وأن نجاته من محاولة الاغتيال كانت بمثابة معجزة؛ لأنها لم تكن رسالة تهديد بل تصفيته بطريقة بشعة»، على حد تعبيره.

صورة متداولة لمركبة فخري كريم وعليها آثار إطلاقات نارية (إكس)

وقالت مؤسسة «المدى»، في بيان صحافي، إن «محاولة الاغتيال الآثمة والفاشلة، تؤكد أن قوى الظلام والتخلف، المسؤولة عن الخراب العراقي الماثل، لا يسرها أن ترى العراقيين متفاعلين مع حدث ثقافي كبير ومؤثر مثل معرض العراق الدولي للكتاب الذي يقام منذ أيام في العاصمة بغداد، زاره مئات ألوف المواطنين، بعضهم قادم من محافظات بعيدة».

وأشار البيان إلى أن «محاولة الاغتيال تؤكد الدور المؤثر الذي يلعبه الأستاذ فخري ومؤسسة (المدى) في الحياة السياسية والثقافية العراقية، وهو ما يبغض المتربصين بتقدم البلد».

وطالبت «المدى» بفتح «تحقيق سريع عن المجرمين، ومَن يقف خلفهم من الحاقدين على زهو بغداد وتألقها ثقافياً واجتماعياً، وتقديمهم للعدالة ليناولوا جزاءهم العادل».

ويعدّ كريم من الشخصيات الثقافية البارزة في العراق، ولعب دوراً محورياً في العملية السياسية بعد عام 2003، كما أنه واحد من رموز المعارضة العراقية لنظام صدام حسين منذ 3 عقود.


«حزب الله» يعلن مقتل أحد عناصره ومسعفين اثنين جراء هجمات إسرائيل على جنوب لبنان

دخان يتصاعد من موقع غارة جوية إسرائيلية على قرية الخيام جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل (أ.ف.ب)
دخان يتصاعد من موقع غارة جوية إسرائيلية على قرية الخيام جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل (أ.ف.ب)
TT

«حزب الله» يعلن مقتل أحد عناصره ومسعفين اثنين جراء هجمات إسرائيل على جنوب لبنان

دخان يتصاعد من موقع غارة جوية إسرائيلية على قرية الخيام جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل (أ.ف.ب)
دخان يتصاعد من موقع غارة جوية إسرائيلية على قرية الخيام جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل (أ.ف.ب)

أعلنت جماعة «حزب الله» اللبنانية، اليوم (الجمعة)، مقتل أحد عناصرها ومسعفَين اثنين جراء الهجمات الإسرائيلية على جنوب لبنان.

وقال «حزب الله» في حسابه على «تيليغرام» إن محمد حسن طراف، أحد عناصره، قُتل، مشيراً إلى أنه من بلدة بليدا في جنوب لبنان. وأضاف أن المسعفين هما محمد إسماعيل وحسين خليل من بلدتي بليدا وبرعشيت.

وتشهد منطقة الحدود تبادلاً للقصف بين الجيش الإسرائيلي وجماعة «حزب الله» اللبنانية منذ بدء الحرب بقطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.


الخارجية الفلسطينية: خطة نتنياهو لما بعد الحرب «إعادة احتلال» غزة

جنود إسرائيليون خلال عملياتهم في قطاع غزة وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس»... الصورة تم نشرها في 18 فبراير 2024 (رويترز)
جنود إسرائيليون خلال عملياتهم في قطاع غزة وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس»... الصورة تم نشرها في 18 فبراير 2024 (رويترز)
TT

الخارجية الفلسطينية: خطة نتنياهو لما بعد الحرب «إعادة احتلال» غزة

جنود إسرائيليون خلال عملياتهم في قطاع غزة وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس»... الصورة تم نشرها في 18 فبراير 2024 (رويترز)
جنود إسرائيليون خلال عملياتهم في قطاع غزة وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس»... الصورة تم نشرها في 18 فبراير 2024 (رويترز)

عبَّرت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم (الجمعة)، عن رفضها الشديد لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لليوم التالي للحرب، وعدّها «اعترافاً رسمياً بإعادة احتلال قطاع غزة وفرض السيطرة الإسرائيلية عليه»، وفق «وكالة أنباء العالم العربي».

ووصفت الوزارة في بيان خطة نتنياهو بأنها «مناورة مفضوحة لاعتراض وإفشال الجهود الأميركية والدولية المبذولة لربط ترتيبات وقف الحرب والإفراج عن الأسرى والرهائن بحل الصراع وتجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض».

كما ذكر البيان أن هذه الخطة تهدف إلى إطالة أمد الحرب في غزة، فضلاً عن كونها «محاولة لكسب المزيد من الوقت لتنفيذ مخطط التهجير».

كانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت في وقت سابق من اليوم إن نتنياهو عرض على مجلس الوزراء الأمني المصغَّر خطة ما بعد الحرب على غزة، مشيرة إلى أنها تشدد على أن إسرائيل ستحتفظ بحرية العمل في كامل القطاع دون حد زمني، بهدف منع تجدد العمليات وإحباط التهديدات المقبلة منه.

وكشفت وثيقة نتنياهو عن اعتزام إقامة منطقة أمنية في قطاع غزة في المنطقة المتاخمة للمستوطنات الإسرائيلية، وستظل موجودة، ما دامت الحاجة دعت إليها، كما ستبقي إسرائيل على «الإغلاق الجنوبي» على الحدود بين غزة ومصر لمنع إعادة تسليح الفصائل في قطاع غزة.

وعلى المدى الطويل، ترفض الوثيقة «الإملاءات الدولية بشأن التسوية الدائمة مع الفلسطينيين»، مؤكدة أنه لن يتم التوصل إلى مثل هذا الترتيب إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الطرفين دون شروط مسبقة.

كما أفاد موقع «أكسيوس» الإخباري بأن خطة نتنياهو لا تستبعد دوراً للسلطة الفلسطينية بالقطاع، مضيفاً أنه بموجب الخطة لن تسمح إسرائيل بإعادة إعمار قطاع غزة إلا بعد نزع سلاحه.


مقتل أكثر من 60 جراء هجمات إسرائيلية على وسط وجنوب غزة

جانب من الدمار بعد غارة إسرائيلية على مبان في رفح بقطاع غزة (أ.ب)
جانب من الدمار بعد غارة إسرائيلية على مبان في رفح بقطاع غزة (أ.ب)
TT

مقتل أكثر من 60 جراء هجمات إسرائيلية على وسط وجنوب غزة

جانب من الدمار بعد غارة إسرائيلية على مبان في رفح بقطاع غزة (أ.ب)
جانب من الدمار بعد غارة إسرائيلية على مبان في رفح بقطاع غزة (أ.ب)

قال التلفزيون الفلسطيني اليوم الجمعة إن أكثر من 60 شخصا قتلوا جراء الهجمات الإسرائيلية على مناطق متفرقة في وسط قطاع غزة وجنوبه منذ مساء أمس.

وأشار التلفزيون إلى أن طائرة إسرائيلية مُسيرة قصفت مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) قرب النصيرات في وسط غزة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وسائل إعلام فلسطينية إن ثمانية أشخاص لاقوا حتفهم وأصيب آخرون في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا بشرق رفح في جنوب قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أمس الخميس ارتفاع عدد قتلى الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 29 ألفا و410، بينما زاد عدد المصابين إلى 69 ألفا و465 منذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)الماضي.


الجيش الإسرائيلي يعلن إطلاق صفارات الإنذار في الشمال

جنود إسرائيليون ومركبات مدرعة في موقع على الحدود الإسرائيلية - اللبنانية (إ.ب.أ)
جنود إسرائيليون ومركبات مدرعة في موقع على الحدود الإسرائيلية - اللبنانية (إ.ب.أ)
TT

الجيش الإسرائيلي يعلن إطلاق صفارات الإنذار في الشمال

جنود إسرائيليون ومركبات مدرعة في موقع على الحدود الإسرائيلية - اللبنانية (إ.ب.أ)
جنود إسرائيليون ومركبات مدرعة في موقع على الحدود الإسرائيلية - اللبنانية (إ.ب.أ)

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم (الجمعة)، إن صفارات الإنذار انطلقت في الشمال بالقرب من الحدود مع لبنان، فيما أشارت صحيفة «هآرتس» إلى تفعيل الإنذار من طائرات معادية.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن صفارات الإنذار دوَّت في بلدة كريات شمونة بشمال إسرائيل.

وتشهد منطقة الحدود تبادلاً للقصف بين الجيش الإسرائيلي وجماعة «حزب الله» اللبنانية، منذ بدء الحرب بقطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.


أميركا: المفاوضات من أجل صفقة بشأن الرهائن في غزة «بناءة»

المتحدث باسم «مجلس الأمن القومي» بالبيت الأبيض جون كيربي (أ.ب)
المتحدث باسم «مجلس الأمن القومي» بالبيت الأبيض جون كيربي (أ.ب)
TT

أميركا: المفاوضات من أجل صفقة بشأن الرهائن في غزة «بناءة»

المتحدث باسم «مجلس الأمن القومي» بالبيت الأبيض جون كيربي (أ.ب)
المتحدث باسم «مجلس الأمن القومي» بالبيت الأبيض جون كيربي (أ.ب)

قال جون كيربي المتحدث باسم «مجلس الأمن القومي الأميركي»، يوم الخميس، إن هناك دلائل متزايدة على حدوث تقدم في المفاوضات، بشأن وقف إطلاق النار في غزة وتبادل الرهائن.

وتابع كيربي في واشنطن: «المناقشات مستمرة، وهي فعالة، ونعتقد أنها كانت بناءة».

وأضاف أن بريت ماكغورك منسّق الرئيس الأميركي جو بايدن للشرق الأوسط توجَّه إلى إسرائيل، حيث التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، بالإضافة إلى أعضاء آخرين في حكومة الحرب الإسرائيلية، بعد أن سافر سابقاً إلى القاهرة للقاء نظرائه هناك.

وذكر موقع «يديعوت أحرونوت» الإخباري الإسرائيلي أن غالانت قال خلال الاجتماع يوم الخميس إن إسرائيل ستوسع السلطة الممنوحة لمفاوضيها في محادثات الرهائن.

وقال كيربي: «المؤشرات الأولية التي نحصل عليها من بريت تشير إلى أن هذه المناقشات تسير على ما يرام. إنها بنَّاءة. ومن الواضح أنه يركز بشدة على محاولة معرفة ما إذا كان من الممكن ترسيخ اتفاق الرهائن من أجل هدنة ممتدة لإعادة كل هؤلاء الرهائن إلى ديارهم، ووضع حد للعنف، حتى نتمكن من إدخال المزيد من المساعدات الإنسانية».

وذكرت تقارير إعلامية غير مؤكدة أن مفاوضين من مصر والولايات المتحدة وقطر يريدون الاجتماع في باريس يوم الجمعة لإجراء مزيد من المحادثات.

وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال»، يوم الخميس، نقلاً عن مصادر مطلعة أن إسرائيل وافقت أيضاً على إرسال وفد إلى باريس.

وتابعت الصحيفة الأميركية أنه كما حدث في اجتماع سابق في باريس، أواخر يناير (كانون الثاني) الماضي، من المتوقَّع أن يسافر رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ورئيس المخابرات المصرية عباس كامل، ومدير وكالة المخابرات المركزية ويليام بيرنز إلى باريس. ومن المتوقَّع أيضاً أن يحضر رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد)، ديفيد برنياع، حسبما ذكرت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».

ولم يؤكد كيربي التقارير بشأن انعقاد اجتماع في العاصمة الفرنسية.


الجيش الإسرائيلي: القضاء على مسلح في جنين نفذ هجمات بالرصاص في الأسابيع الماضية

دورية إسرائيلية في الضفة الغربية (أرشيفية - رويترز)
دورية إسرائيلية في الضفة الغربية (أرشيفية - رويترز)
TT

الجيش الإسرائيلي: القضاء على مسلح في جنين نفذ هجمات بالرصاص في الأسابيع الماضية

دورية إسرائيلية في الضفة الغربية (أرشيفية - رويترز)
دورية إسرائيلية في الضفة الغربية (أرشيفية - رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم (الجمعة)، القضاء على مسلح يقول إنه نفَّذ عدة عمليات إطلاق نار خلال الأسابيع الماضية، في غارة جوية بجنين في الضفة الغربية.

وأضاف في بيان على «تيليغرام» أن الشاب ياسر حنون الذي تم استهدافه ينتمي لـ«حركة الجهاد الإسلامي» واعتقل فيما سبق «لضلوعه في أنشطتها العسكرية».

وتابع أن حنون كان في طريقه لتنفيذ هجوم بالرصاص لدى استهدافه.

كانت «وكالة الأنباء الفلسطينية» قالت إن قصفاً إسرائيلياً استهدف سيارة في مخيم جنين، مما أسفر عن مقتل حنون فيما توفي الفتى سعيد رائد جرادات (17 عاماً) في وقت لاحق متأثراً بجروح أصيب بها جراء الهجوم.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية على «تيليغرام»، مساء أمس (الخميس)، إن 15 شخصاً آخرين أُصيبوا.

واقتحمت قوات الجيش الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها مراراً، خلال الأيام الماضية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة.


وفد «حماس» يختتم محادثاته في القاهرة بشأن الحرب في غزة

جنود إسرائيليون داخل مجمع للأمم المتحدة للإغاثة ووكالة تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في قطاع غزة (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون داخل مجمع للأمم المتحدة للإغاثة ووكالة تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في قطاع غزة (أ.ف.ب)
TT

وفد «حماس» يختتم محادثاته في القاهرة بشأن الحرب في غزة

جنود إسرائيليون داخل مجمع للأمم المتحدة للإغاثة ووكالة تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في قطاع غزة (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون داخل مجمع للأمم المتحدة للإغاثة ووكالة تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في قطاع غزة (أ.ف.ب)

اختتم وفد من حركة حماس الفلسطينية بقيادة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، زيارة إلى مصر استغرقت عدة أيام لبحث وقف الحرب في قطاع غزة.
وقالت حركة حماس في بيان على منصة «تلغرام»، اليوم (الجمعة)، أن وفد الحركة أجرى «عدة لقاءات مع اللواء عباس كامل رئيس المخابرات المصرية، حيث تم بحث الأوضاع في قطاع غزة ووقف العدوان الغاشم على شعبنا وعودة النازحين إلى أماكن سكناهم والإغاثة والإيواء خاصة في شمال
القطاع وسبل تحقيق ذلك».
وأضاف البيان، أنه «تم التطرق إلى ملف تبادل الأسرى، وكذلك ما يخطط له الاحتلال في الأقصى في ظل قرار حكومة الاحتلال منع أهلنا في الضفة والداخل المحتل الصلاة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان».


«حزب الله»  يعلن قصف ثكنة شمال إسرائيل بعدة صواريخ

سحب من الدخان فوق قرية بليدا اللبنانية بعد القصف الإسرائيلي (ا.ف.ب)
سحب من الدخان فوق قرية بليدا اللبنانية بعد القصف الإسرائيلي (ا.ف.ب)
TT

«حزب الله»  يعلن قصف ثكنة شمال إسرائيل بعدة صواريخ

سحب من الدخان فوق قرية بليدا اللبنانية بعد القصف الإسرائيلي (ا.ف.ب)
سحب من الدخان فوق قرية بليدا اللبنانية بعد القصف الإسرائيلي (ا.ف.ب)

قال «حزب الله» اللبناني، اليوم (الخميس)، إنه قصف ثكنة معاليه غولان شمال إسرائيل بعدة صواريخ.

وأضاف «حزب الله» في بيان، أن القصف جاء رداً على الهجمات الإسرائيلية «على القرى والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في ‏بليدا».

وكان الجيش الإسرائيلي قال مساء اليوم، إنه قصف مجمعاً عسكرياً لـ«حزب الله» في مرجعيون بجنوب لبنان بعد رصد عناصر من الحزب يدخلون إليه.

وأوضح في بيان، أن جنوده رصدوا عناصر من «حزب الله» أثناء دخول المجمع، حيث تم إرسال طائرات مقاتلة قامت بقصفه.

وأضاف: «خلال الساعات القليلة الماضية، تم رصد إطلاق عدد كبير من الصواريخ عبر الحدود إلى منطقتي زرعيت والمطلة في شمال إسرائيل، وتم الرد على مصادر النيران».

وتشهد منطقة الحدود بين الجيش الإسرائيلي وجماعة «حزب الله» تبادلاً للقصف منذ بدء الحرب بقطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وأعلنت جماعة «حزب الله» ، مساء اليوم، مقتل اثنين من عناصرها في هجمات إسرائيلية .


إسرائيل تبحث عن «الأشخاص المناسبين» لإدارة غزة

فلسطينيون يعاينون الأضرار الناجمة عن قصف إسرائيلي طال مسجداً ومبان سكنية في رفح بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ب)
فلسطينيون يعاينون الأضرار الناجمة عن قصف إسرائيلي طال مسجداً ومبان سكنية في رفح بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ب)
TT

إسرائيل تبحث عن «الأشخاص المناسبين» لإدارة غزة

فلسطينيون يعاينون الأضرار الناجمة عن قصف إسرائيلي طال مسجداً ومبان سكنية في رفح بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ب)
فلسطينيون يعاينون الأضرار الناجمة عن قصف إسرائيلي طال مسجداً ومبان سكنية في رفح بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ب)

كشفت مصادر سياسية في تل أبيب أن مندوبين عن قيادة الجيش والحكومة الإسرائيليتين اجتمعوا مؤخراً مع عدد من الشخصيات الفلسطينية المحلية في مدينة غزة، وبحثوا في إمكانية تشكيل قيادات محلية تحل محل حركة «حماس» في إدارة الشؤون المدنية بشكل عام وتوزيع المساعدات الإنسانية بشكل خاص، وأهمية البحث عن «الأشخاص المناسبين».

وقالت «القناة 12» الإسرائيلية إن الحكومة شرعت في وضع نموذج لحكم محلي في غزة، ضمن إعداد إسرائيل لـ«اليوم التالي» للحرب، وإن الجيش باشر عملية تنظيف حي الزيتون في مدينة غزة بغرض إطلاق نموذج يسمح لسكان القطاع بأن يديروا هذا الحي بعيداً عن «حماس».

وأضافت «القناة 12» أن «التحدي الإسرائيلي في هذه الخطة هو توفير الحماية للمشروع بحيث يتم منع (حماس) من التشويش على العملية»، وأوضحت أن الجيش شرع في «تنظيف» حي الزيتون بعملية تدمير وتجريف كامل للمباني، والتمهيد لإقامة حي كبير من الخيام. كما تركز إسرائيل في هذا النموذج على ضرورة تغيير منهاج التعليم بشكل جوهري في مدارس القطاع، خصوصاً للمضامين التي تحرض على كره إسرائيل واليهود.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول إسرائيلي قوله إن «الجيوب الإنسانية» المزمعة ستطلق في المناطق التي تم إبعاد «حماس» منها في القطاع، لكن نجاحها في نهاية المطاف سيتوقف على تحقيق إسرائيل هدف تدمير «حماس» في القطاع.

من جانبها، قالت «حماس» إن الخطة الإسرائيلية ستستبعد أيضاً أي موظف مدرج على قوائم الرواتب لدى السلطة الفلسطينية، مما يجعل الخطة عبارة عن «إعادة احتلال إسرائيلي لغزة وهي محكوم عليها بالفشل».

ميدانياً، سوّت ضربات إسرائيلية وقصف كثيف على مدينة رفح مسجداً بالأرض ودمّرت منازل فيما وصفها السكان بأنها واحدة من أسوأ الليالي التي تمر بهم حتى الآن. وهدمت ضربة إسرائيلية مسجد الفاروق وسط مدينة رفح ليتحول أنقاضاً وركاماً، وتحطمت واجهات المباني المجاورة. وقالت السلطات إن الجيش الإسرائيلي قصف أربعة منازل جنوب رفح وثلاثة في وسط المدينة.