تونس... ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

تونس... ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

الأحد - 8 صفر 1444 هـ - 04 سبتمبر 2022 مـ
يمثّل المعرض مكاناً مرموقاً في معارض الكتب العربية ونافذة ثقافية تجمع صنّاع الأدب والنشر والترجمة (الشرق الأوسط)

أعلنت وزارة الثقافة اليوم (الأحد)، اختيار تونس كضيف شرف الدورة المقبلة من معرض الرياض الدولي للكتاب 2022، الذي سيقام خلال الفترة من 29 سبتمبر (أيلول) إلى 8 أكتوبر (تشرين الأول) في واجهة الرياض، بتنظيم وإشراف هيئة الأدب والنشر والترجمة.

وقالت الوزراة إن اختيار تونس يأتي في سياق العلاقات الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين السعودي والتونسي، وفي إطار الجهود المشتركة من البلدين لتعزيز التعاون في المجال الثقافي.

ويمثل المعرض الذي احتل مكاناً مرموقاً في معارض الكتب العربية، نافذة ثقافية تجمع صناع الأدب والنشر والترجمة من المؤسسات والشركات المحلية والدولية مع القراء والمهتمين، إلى جانب ما يقدمه عبر برنامجه الثقافي من فعاليات ثقافية نوعية، ومنصات حوارية، ومحاضرات تفاعلية، وورش عمل تغطي مختلف المجالات الثقافية والفنية، فضلاً عن دوره في تنمية العادات والمهارات القرائية للمجتمع، وزيادة الوعي المعرفي والثقافي والأدبي والفني؛ وذلك عبر تحفيز الأفراد على زيارة معارض الكتب للاطلاع والاقتناء، وحضور الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض.

ويأتي معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 ضمن مبادرة «معارض الكتاب» التي تنفذها هيئة الأدب والنشر والترجمة، وتعد الدورة المقبلة ثاني دورات المعرض الدولي بعد نقل اختصاصات معارض الكتاب للهيئة، وشهد «المعرض» في دورته السابقة مشاركة أكثر من 1000 دار نشر تنتمي لنحو 28 دولة.

ويقام المعرض بشكل سنوي في مدينة الرياض، حيث يُعد منصة للشركات والمؤسسات والأفراد العاملين والمهتمين بقطاعات الأدب والنشر والترجمة؛ لعرض مؤلفاتهم وخدماتهم، إضافة إلى دوره الأساسي في تعزيز وتنمية شغف القراءة في المجتمع، وزيادة الوعي المعرفي والثقافي والأدبي والفني، وذلك من خلال تحفيز الأفراد على زيارة معرض الكتاب للاطلاع واقتناء المصنفات الثقافية والأدبية والتعليمية، وحضور المؤتمرات وورش العمل والندوات والمحاضرات الثقافية والأدبية والفنية والمبادرات المصاحبة للمعرض.

ويشكل المعرض حدثاً ثقافياً مهماً في المشهد الثقافي العربي، بوصفه أحد أهم معارض الكتب العربية من حيث عدد الزوار وحجم المبيعات وتنوع برامجه الثقافية، ومن حيث مشاركة أبرز دور النشر العربية والإقليمية والدولية.

وبعد تأسيس هيئة الأدب والنشر والترجمة ضمن الهيئات الثقافية التابعة لـوزارة الثقافة، انتقلت لها مسؤولية تنظيم وإشراف المعرض، حيث تعمل على تعزيز مكتسبات ومكانة معرض الرياض الدولي للكتاب في خريطة معارض الكتب الإقليمية والدولية، وإضافة التطوير اللازم لمواكبة «رؤية المملكة 2030» المعززة والمحفزة لصناعة الثقافة باعتبارها من مقومات جودة الحياة.


الرياض تونس

اختيارات المحرر

فيديو