بايدن سيطلب موافقة الكونغرس على بيع أسلحة لتايوان بمليار دولار

الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)
TT

بايدن سيطلب موافقة الكونغرس على بيع أسلحة لتايوان بمليار دولار

الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

ذكرت صحيفة «بوليتيكو» نقلاً عن مصادر أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تعتزم مطالبة الكونغرس بالموافقة على بيع أسلحة بقيمة 1.1 مليار دولار لتايوان، تشمل 60 صاروخاً مضاداً للسفن و100 صاروخ جو-جو، وذلك وسط توتر متصاعد مع الصين.
وأجرت الصين أكبر مناوراتها الحربية حول الجزيرة المتمتعة بحكم ديمقراطي عقب زيارة لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي هذا الشهر. ولم تستبعد بكين استخدام القوة لإخضاع تايوان لسيطرتها، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
ورفضت الصين، أمس الاثنين، شكاوى تايوان من تكرار تحليق الطائرات الصينية المسيرة بالقرب من جزر تسيطر عليها تايبيه ووصفتها بأنها «لا تستحق (إثارة)‭ ‬هذه الضجة».
وأثار هذا غضب تايبيه التي ردت قائلة «هناك مقولة صينية قديمة مفادها أن الأشخاص الذين لم توجه لهم دعوة يطلق عليهم لصوص».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1563254957851041793
وتؤكد إدارة بايدن والمشرعون الأميركيون على دعمهم المستمر لحكومة تايبيه.
وسينصب التركيز على دعم أنظمة تايوان العسكرية والوفاء بالطلبيات الحالية، بدلاً من تزويد الجزيرة بقدرات جديدة من المرجح أن تؤجج التوتر الشديد بالفعل مع الصين، وفقاً لثلاثة مصادر طلبت عدم الكشف عن هوياتها بسبب حساسية المسألة.
ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب من وكالة «رويترز» للتعليق على تقرير «بوليتيكو».


مقالات ذات صلة

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

الولايات المتحدة​ إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

أشاد وفد من الكونغرس الأميركي، يقوده رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي مايك روجرز، مساء أول من أمس في العاصمة المغربية الرباط، بالتزام الملك محمد السادس بتعزيز السلام والازدهار والأمن في المنطقة والعالم. وأعرب روجرز خلال مؤتمر صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن «امتنانه العميق للملك محمد السادس لالتزامه بتوطيد العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والمغرب، ولدوره في النهوض بالسلام والازدهار والأمن في المنطقة وحول العالم».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الخميس، حكماً يدين 4 أعضاء من جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، أبرزهم زعيم التنظيم السابق إنريكي تاريو، بتهمة إثارة الفتنة والتآمر لمنع الرئيس الأميركي جو بايدن من تسلم منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام دونالد ترمب. وقالت المحكمة إن الجماعة؛ التي قادت حشداً عنيفاً، هاجمت مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني) 2021، لكنها فشلت في التوصل إلى قرار بشأن تهمة التحريض على الفتنة لأحد المتهمين، ويدعى دومينيك بيزولا، رغم إدانته بجرائم خطيرة أخرى.

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

أدانت محكمة أميركية، الخميس، 4 أعضاء في جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، بالتآمر لإثارة الفتنة؛ للدور الذي اضطلعوا به، خلال اقتحام مناصرين للرئيس السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وفي محاكمة أُجريت في العاصمة واشنطن، أُدين إنريكي تاريو، الذي سبق أن تولَّى رئاسة مجلس إدارة المنظمة، ومعه 3 أعضاء، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية. وكانت قد وُجّهت اتهامات لتاريو و4 من كبار معاونيه؛ وهم: جوزف بيغز، وإيثان نورديان، وزاكاري ريل، ودومينيك بيتسولا، بمحاولة وقف عملية المصادقة في الكونغرس على فوز الديمقراطي جو بايدن على خصمه الجمهوري دونالد ترمب، وفقاً لما نق

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

وجّه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، انتقادات لقرار الرئيس جو بايدن، عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، وذلك خلال جولة يجريها الملياردير الجمهوري في اسكتلندا وإيرلندا. ويسعى ترمب للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل، ووصف قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج ملك بريطانيا بأنه «ينم عن عدم احترام». وسيكون الرئيس الأميركي ممثلاً بزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، وقد أشار مسؤولون بريطانيون وأميركيون إلى أن عدم حضور سيّد البيت الأبيض التتويج يتماشى مع التقليد المتّبع بما أن أي رئيس أميركي لم يحضر أي مراسم تتويج ملكية في بريطانيا. وتعود آخر مراسم تتويج في بري

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

هناك شعور مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب والسكري والوفاة المبكرة والجريمة أيضاً في الولايات المتحدة، وهو الشعور بالوحدة أو العزلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

إصابة 10 أشخاص بالرصاص في حديقة بولاية ميشيغان الأميركية

موقع إطلاق النار في حديقة بروكلاندز بلازا سبلاش باد في روتشستر هيلز بولاية ميشيغان (أ.ف.ب)
موقع إطلاق النار في حديقة بروكلاندز بلازا سبلاش باد في روتشستر هيلز بولاية ميشيغان (أ.ف.ب)
TT

إصابة 10 أشخاص بالرصاص في حديقة بولاية ميشيغان الأميركية

موقع إطلاق النار في حديقة بروكلاندز بلازا سبلاش باد في روتشستر هيلز بولاية ميشيغان (أ.ف.ب)
موقع إطلاق النار في حديقة بروكلاندز بلازا سبلاش باد في روتشستر هيلز بولاية ميشيغان (أ.ف.ب)

قالت الشرطة في مقاطعة أوكلاند بولاية ميشيغان الأميركية إن ما يصل إلى 10 أشخاص، بينهم أطفال، أصيبوا بالرصاص في حديقة مائية بالقرب من مدينة ديترويت، مساء أمس السبت، ووصفت الحادث بأنه إطلاق نار عشوائي.

ولا يزال المشتبه به في إطلاق النار طليقاً، لكن الشرطة قالت إنها تعتقد أنه مُحاصر في منزل قريب. وأضافت الشرطة أنه تم العثور على السلاح المستخدم في الهجوم في مكان الواقعة، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال مايكل بوشار قائد شرطة مقاطعة أوكلاند في مؤتمر صحافي إن رجلاً خرج من سيارة أمام حديقة بروكلاندز بلازا سبلاش باد في روتشستر هيلز بولاية ميشيغان حوالي الساعة الخامسة مساء (21:00 بتوقيت غرينتش) وأطلق حوالي 30 طلقة من سلاح غلوك نصف آلي عيار 9 مليمترات، وأعاد حشوه بالطلقات عدة مرات.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك أي وفيات، حسبما ذكرت الشرطة التي أفادت في البداية بإصابة 5 أشخاص بالرصاص.

وتقع روتشستر هيلز على بعد حوالي 50 كيلومتراً إلى الشمال من ديترويت. وكانت بلدة أكسفورد المجاورة والواقعة أيضاً في مقاطعة أوكلاند، مسرحاً لإطلاق نار عشوائي في مدرسة عام 2021 حيث قتل الطالب إيثان كرامبلي الذي كان يبلغ من العمر 15 عاماً آنذاك أربعة طلاب وأصاب ستة طلاب آخرين ومعلماً في مدرسة أكسفورد الثانوية.

وقال بوشار «إنها صدمة بالتأكيد بالنسبة لنا هنا في مقاطعة أوكلاند... لقد مررنا بالعديد من المآسي، كما تعلمون. نحن لا نعلم تماماً ما حدث في أكسفورد».

وقالت غريتشن ويتمر حاكمة ميشيغان على منصة «إكس»: «لقد انفطر قلبي لدى سماع واقعة إطلاق النار في روتشستر هيلز».