«المسيّرات» الأميركية تقلق «طالبان»

«المسيّرات» الأميركية تقلق «طالبان»

الحركة طلبت من باكستان منع مرورها عبر أجوائها
الاثنين - 2 صفر 1444 هـ - 29 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15980]
يعقوب خلال مؤتمره الصحافي الأحد (أ.ف.ب)

اتهم وزير الدفاع في حكومة طالبان، الملا يعقوب مجاهد، أمس الأحد، باكستان بإتاحة مجالها الجوي لعمليات الطائرات المسيرة الأميركية في أفغانستان ودعا الدولة المجاورة إلى التوقف عن ذلك.

وقال مجاهد للصحافيين، خلال مؤتمر صحافي متلفز في كابل: «إنها (الطائرات الأميركية) تستخدم المجال الجوي الباكستاني للوصول إلينا. نطالب باكستان بعدم استخدام مجالها الجوي ضدنا».

ويعقوب هو نجل مؤسس حركة «طالبان» الراحل، الملا عمر، وينظر إليه بوصفه ثاني أقوى زعيم عسكري لطالبان. وأضاف أنه تم تدمير منظومة الرادارات للبلاد، عندما انسحب الأميركيون من أفغانستان العام الماضي، لكن مصادر استخباراتية تشير إلى أن الطائرات المسيرة الأميركية، تدخل بلادنا عبر باكستان، وهو ما وصفه يعقوب بأنه «انتهاك واضح».

ولم ترد واشنطن ولا إسلام آباد على التعليقات.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن في وقت سابق هذا الشهر أن غارة بطائرة مسيرة أميركية قتلت زعيم شبكة القاعدة، أيمن الظواهري في الحي الدبلوماسي في كابل. ونددت طالبان بالهجوم، قائلة إن قيادتها لم تكن على علم بوجوده. وقال يعقوب للصحافيين أمس إن طالبان ما زالت تحقق في مقتل الظواهري.

وتوترت العلاقات بين باكستان وأفغانستان منذ استولت «طالبان» على السلطة العام الماضي، إذ اتّهمت إسلام آباد مجموعات مسلّحة بشن هجمات متكررة من الأراضي الأفغانية.، وهو ما تنفيه «طالبان». وتصاعد التوتر بين البلدين أكثر عندما تسببت الضربات الجوية الباكستانية في شرق أفغانستان في مقتل وإصابة عشرات الأشخاص في أبريل (نيسان) الماضي.
... المزيد


أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

فيديو