«بوينغ» تسعى لإرسال أول بعثة «ستارلاينر» مأهولة إلى الفضاء

«بوينغ» تسعى لإرسال أول بعثة «ستارلاينر» مأهولة إلى الفضاء

العام المقبل
الجمعة - 28 محرم 1444 هـ - 26 أغسطس 2022 مـ
مركبة الفضاء ستارلاينر التابعة لبوينغ (أ.ف.ب)

قال مسؤولون في شركة «بوينغ» و«إدارة الطيران والفضاء الأميركية» (ناسا)، أمس (الخميس)، إن الشركة تستهدف إرسال أول بعثة على متن مركبة الفضاء «ستارلاينر» التابعة لها لنقل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، بحلول فبراير (شباط) 2023؛ إذ تقترب شركة صناعات الطيران من المرحلة الأخيرة من جدول زمني مكلِّف تأخر كثيراً عن مواعيده المقررة.
وتأتي أول رحلة «ستارلاينر» مأهولة بعد ما يقرب من عام من تحليق المركبة الفضائية إلى المحطة الفضائية والعودة دون أفراد، في مارس (آذار)، لتكمل بعثة شديدة الأهمية لـ«ناسا» في محاولتها الثانية، بعد فشل رحلة تجريبية مماثلة في عام 2019، بسبب عطل في البرمجيات، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وتتوقع «بوينغ» و«ناسا» إرسال البعثة المأهولة، بعد أن يصلح المهندسون المشكلات التي واجهوها خلال رحلة «ستارلاينر» التجريبية في مارس (آذار).
وقال ستيف ستيتش، رئيس برنامج «ناسا»، الذي يشرف على تطوير «ستارلاينر»، للصحافيين في مؤتمر صحافي مشترك مع بوينغ: «نستهدف حالياً موعد إطلاق في فبراير 2023».
ستمثل البعثة، التي تستغرق ثمانية أيام، والتي تنقل رائدي الفضاء باري ويلمور وسونيتا ويليامز التابعين لـ«ناسا» إلى المحطة والعودة، مهمة الاختبار النهائية قبل أن تتمكن «ناسا» من اعتماد «ستارلاينر» في مهام رواد الفضاء الدورية.
وبمجرد اعتمادها، ستصبح الكبسولة الخيار الثاني لـ«ناسا» لنقل رواد الفضاء من وإلى المحطة، وستنضم إلى مركبة الفضاء كرو دراجون التابعة لشركة «سبيس إكس» والتي تم اعتمادها في عام 2020.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو