«الناتو» يريد «تفتيشاً عاجلاً» لمحطة زابوريجيا

«الناتو» يريد «تفتيشاً عاجلاً» لمحطة زابوريجيا

موسكو تقيل قائد أسطول البحر الأسود... و«مقاومة» خلف الخطوط الروسية
الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15969]
الرئيس الأوكراني مع بعض مساعديه مساء الثلاثاء (د.ب.أ)

أعلنت روسيا، أمس، تعيين قائد جديد لأسطولها في البحر الأسود، الذي يتخذ من شبه جزيرة القرم مقراً له، بعد سلسلة الانفجارات التي هزّت شبه الجزيرة أخيراً، في حين شدد الأمين العام لحلف «الناتو» ينس ستولتنبرغ على أنه من «المُلح» أن تجري الوكالة الدولية للطاقة الذرية «تفتيشاً» بشكل عاجل لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا.

وقال أمين «الناتو»، خلال مؤتمر صحافي، أمس: «هذا يشكّل تهديداً خطيراً للأمن ويزيد من خطر وقوع حادث نووي (...) مِن المُلّح السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تفتيش، وضمان انسحاب جميع القوات الروسية» من الموقع.

إلى ذلك، أفادت وكالة الإعلام الروسية الرسمية بأن موسكو عيّنت قائداً جديداً لأسطولها في البحر الأسود هو فيكتور سوكولوف الذي جرى تقديمه لأعضاء المجلس العسكري للأسطول في ميناء سيفاستوبول، بدلاً من قائده إيغور أوسيبوف.

ويأتي هذا التطور غداة انفجارات استهدفت قاعدة عسكرية ثم مخزناً للذخائر في شبه جزيرة القرم، الأمر الذي حاولت موسكو ربطه بشكل غير مباشر بجماعات أصولية. ونشرت صحيفة «نيويورك تايمز»، أمس، تحقيقاً تحدثت فيه مع «مقاومين أوكرانيين» يعملون خلف خطوط القوات الروسية، ويستهدفونها أينما أمكنهم ذلك. ونقلت عن أحد هؤلاء أن «الهدف من عملياتنا هو إعلام المحتل الروسي بأنه ليس في بيته ولا موضع ترحيب».

ويُعقد اليوم في مدينة لفيف لقاء يجمع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
... المزيد


أوكرانيا الناتو حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو