«أنا هنا لقتل الملكة»... محاكمة شاب بريطاني لحمله قوساً ونشاباً في عيد الميلاد

«أنا هنا لقتل الملكة»... محاكمة شاب بريطاني لحمله قوساً ونشاباً في عيد الميلاد

الأربعاء - 20 محرم 1444 هـ - 17 أغسطس 2022 مـ
صحافيون يصورون عربة بها المتهم جاسوانت سينغ تشايل تنتقل إلى محكمة وستمنستر الابتدائية في لندن (أ.ف.ب)

جرى إبلاغ محكمة بريطانية اليوم (الأربعاء) بأن رجلاً اعتُقل بقوس ونشاب في منزل الملكة إليزابيث بقلعة وندسور يوم عيد الميلاد العام الماضي قال: «أنا هنا لقتل الملكة».
وأُبلغت المحكمة أن جاسوانت سينغ تشايل (20 عاماً)، المتهم بموجب قانون الخيانة البريطاني، ظهر في قلعة وندسور معتمراً غطاء للرأس وقناعاً. وقال ضابط شرطة إنه بدا وكأنه حارس في فيلم سينمائي.
كانت الملكة في القلعة وقت وقوع الحادث يوم 25 ديسمبر (كانون الأول) مع ابنها وولي عهدها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا وآخرين من العائلة.
وبعد تحقيق أجرته شرطة مكافحة الإرهاب، اتُهم تشايل بالتهديد بالقتل وحيازة سلاح هجومي بموجب المادة 2 من قانون الخيانة لعام 1842.
وتوضح هذه المادة تفاصيل العقوبة على «إلقاء أسلحة نارية أو تصويبها، أو إلقاء أو استخدام أي مادة أو سلاح عدواني، بقصد إيذاء جلالة الملكة أو ترويعها».
وقال تشايل، وهو من ساوثهامبتون في جنوب إنجلترا خلال جلسة استماع في محكمة وستمنستر الابتدائية بلندن، إنه يريد الانتقام من المؤسسة الحاكمة.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو