تركيا: لا اتفاقات جديدة مع روسيا للحصول على صواريخ «إس 400»

تركيا: لا اتفاقات جديدة مع روسيا للحصول على صواريخ «إس 400»

الأربعاء - 20 محرم 1444 هـ - 17 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15968]

نفت تركيا وجود أي تطورات جديدة بشأن توريد دفعة جديدة من منظومة الدفاع الجوي الروسية «إس - 400» التي تثير توتراً مع الولايات المتحدة.
ورداً على ما صرح به مسؤول الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني، دميتري شوغاييف، بأن روسيا وتركيا وقعتا عقداً لشحن دفعة ثانية من منظومة «إس 400»، أكد مصدر رسمي في مستشارية الصناعات الدفاعية التابعة لرئاسة الجمهورية التركية لوكالة «الأناضول» الرسمية، أن «لا تطورات جديدة، والملف مستمر حسب الاتفاق الأصلي».
وتسلمت تركيا دفعة من منظومة «إس - 400» الروسية في يوليو (تموز) 2019 بموجب صفقة وقعت في ديسمبر (كانون الأول) 2017 قيمتها 2.5 مليار دولار، بعد تعذر حصولها على منظومة الدفاع الجوي الأميركية «باتريوت» رغم كونها عضواً في حلف شمال الأطلسي (الناتو). وردت واشنطن بإخراجها من مشروع متعدد الأطراف يشرف عليه «الناتو» لإنتاج وتطوير المقاتلة «إف 35» الأميركية، كما فرضت عقوبات على رئيس مستشارية الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير و3 من مساعديه بموجب قانون مكافحة خصوم أميركا بالعقوبات (كاتسا).
وأوضح المصدر التركي أن العقد الأصلي، الذي وقعته أنقرة مع موسكو يشمل توريد دفعتين من المنظومة، ولا توجد اتفاقات جديدة، وأن شراء الدفعة الثانية كان ضمن الخطة الأصلية وأن العملية مستمرة، ولا توجد اتفاقات جديدة.
وقال رئيس الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني، دميتري شوغاييف، الثلاثاء، على هامش مشاركته في منتدى «الجيش - 2022» العسكري التقني الدولي، المنعقد حالياً في ضواحي موسكو، رداً على سؤال حول توقيع عقد توريد دفعة جديدة من منظومة «إس 400» لتركيا: «أريد أن أشير إلى أن وثيقة العقد ذات الصلة قد تم توقيعها بالفعل، ويتضمن العقد توطين إنتاج مكونات محددة من المنظومة في تركيا».
وسبق أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده ستحصل على دفعة ثانية من المنظومة الروسية، التي لم يتم نصبها ولم تدخل الخدمة بالقوات المسلحة التركية بسبب التوتر مع الولايات المتحدة وتحفظ الناتو، وستشارك في الإنتاج بموجب العقد الموقع مع روسيا.
وكانت تركيا قد طلبت من الولايات المتحدة في أكتوبر (تشرين الأول) 2021 تزويدها بـ40 مقاتلة «إف 16» و80 من معدات تطويرها، مقابل مبلغ 1.4 مليار دولار دفعتها للحصول على مقاتلات «إف 35».
وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الاثنين، أن وفداً يمثلها توجه إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات بخصوص توريد وتحديث مقاتلات «إف 16» لصالح تركيا.
وقالت الوزارة، في بيان، إنه سبق عقد 3 اجتماعات في تركيا حول موضوع المقاتلات في ديسمبر 2021 وفبراير (شباط) ومارس 2022، وبناءً على دعوة من واشنطن لتوريد وتحديث المقاتلات، في أقرب وقت، توجه وفد من الوزارة إلى الولايات المتحدة لإجراء المحادثات المطلوبة.
وسبق أن أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، ضرورة بيع مقاتلات «إف 16» لتركيا وتحديث أسطولها منها.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو