«السيادي» السعودي يستحوذ على حصص في 4 شركات مصرية بـ1.3 مليار دولار

«السيادي» السعودي يستحوذ على حصص في 4 شركات مصرية بـ1.3 مليار دولار

بعد أقل من أسبوع على تأسيس شركة لاقتناص الفرص الاستثمارية
الخميس - 14 محرم 1444 هـ - 11 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15962]
تتطلع مصر إلى المزيد من التعاون مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الشرق الأوسط)

استحوذت الشركة السعودية المصرية للاستثمار، التابعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، على حصص أقلية مملوكة للحكومة المصرية في أربع شركات استراتيجية مدرجة بالبورصة، بقيمة مليار و300 مليون دولار، وذلك بعد أقل من أسبوع على الإعلان عن تأسيس الشركة.

وأوضح بيان من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية أمس، أن الشركات التي تم الاستحواذ على نسب الأقلية فيها هي: شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

ووسط تطلعات مصرية «إلى المزيد من التعاون في المستقبل». هنأ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الشركة السعودية المصرية للاستثمار، عبر تويتر، على «الاستحواذ على حصص أقلية في أربع شركات ريادية مصرية».

يبلغ صافي أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي 620 مليار دولار، وفقاً لأحدث بيانات معهد الصناديق السيادية.

كان صندوق الاستثمارات العامة السعودي قد أطلق الشركة السعودية المصرية للاستثمار، يوم الخميس الماضي، بهدف «الاستثمار في عدد من القطاعات الواعدة في مصر، وذلك باعتبارها إحدى أهم الأسواق الاقتصادية الاستراتيجية في قارة أفريقيا».

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي: «إن هذه الصفقة تأتي في إطار خطة الدولة لتوسيع قاعدة الملكية وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، واستراتيجية صندوق مصر السيادي في جذب المستثمرين العرب والأجانب وإتاحة فرص استثمارية واعدة في القطاعات الاقتصادية المختلفة بما يحقق أعلى درجات الاستفادة للدولة المصرية ويعظم من استغلال الأصول المملوكة للدولة ويضمن حقوق الأجيال القادمة».

وأضافت السعيد أن هذه الصفقة تعكس ثقة المستثمر الأجنبي في الاقتصاد المصري لكونه من الأسواق الاستراتيجية الواعدة التي لديها العديد من الفرص الاستثمارية الجاذبة.

ووفقا للصفقات الجديدة، تملكت الشركة السعودية المصرية للاستثمار، 25 في المائة من شركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، و19.82 في المائة من شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، و 25 في المائة من موبكو للأسمدة، و20 في المائة من الإسكندرية لتداول الحاويات. وثلاث شركات من الشركات الأربع شهدت في أبريل (نيسان) الماضي، صفقات استحواذ من شركة «القابضة» ADQ، أحد صناديق أبوظبي السيادية، التي استحوذت على 21.5 في المائة من «أبوقير للأسمدة»، و20 في المائة من «موبكو»، و32 في المائة من أسهم الإسكندرية لتداول الحاويات؛ ضمن حصص في 5 شركات مقيّدة ببورصة مصر مقابل نحو 1.8 مليار دولار.

وتعد شركة «مصر للألمنيوم» إحدى الشركات المستهدفة من صندوق الاستثمارات العامة السعودي عبر شركة السعودية المصرية للاستثمار، إذ قال وزير قطاع الأعمال المصري هشام توفيق في وقت سابق، إنه يأمل أن ينتهي الصندوق من دراسة ملف تطوير الشركة قبل نهاية العام الحالي، لاتخاذ القرار بشأن الاستثمار فيها.

أوضح بيان من الشركة السعودية المصرية للاستثمار، عند الإعلان عن تأسيسها الخميس الماضي، أنها ستركز على الاستثمار في عدة قطاعات رئيسية من ضمنها، على سبيل المثال لا الحصر، البنية التحتية والتطوير العقاري والرعاية الصحية والخدمات المالية، بالإضافة إلى الاستثمار في المشاريع الغذائية والزراعية والصناعية مثل الصناعات الدوائية وغيرها من الفرص الاستثمارية الجاذبة.

وأضاف أن الشركة «ستسهم في تنمية وتعزيز الشراكة الاستثمارية لصندوق الاستثمارات العامة وشركات محفظته، والقطاع الخاص السعودي لعدد من الفرص الاستثمارية المصرية، الأمر الذي سيساهم في تحقيق عوائد جذابة على المدى الطويل وتطوير أوجه تعاون في العديد من القطاعات الاستراتيجية».


السعودية مصر إقتصاد مصر الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

فيديو