بيل غيتس يحذر: شلل الأطفال يشكل تهديداً لنا جميعاً

بيل غيتس يحذر: شلل الأطفال يشكل تهديداً لنا جميعاً

الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ
الملياردير الأميركي بيل غيتس (رويترز)

حذر الملياردير الأميركي والمؤسس المشارك لشركة «مايكروسوفت» بيل غيتس، من عودة ظهور مرض شلل الأطفال في الولايات المتحدة، قائلاً إن هذا الأمر «يشكل تهديداً لنا جميعاً».

ووفقاً لمجلة «فورتشن» الأميركية، فقد كتب غيتس على «تويتر»: «تعد الأخبار التي تفيد باكتشاف شلل الأطفال في عينات مياه الصرف الصحي في نيويورك، بمثابة تذكير عاجل بأن المرض ما زال يشكل تهديداً لنا جميعاً». وأضاف: «يجب دعم استراتيجية استئصال المرض عالمياً بشكل كامل، لحماية الناس في كل مكان بالعالم».
https://twitter.com/BillGates/status/1556777773997309953?s=20&t=OLOcvqB0jEMHeyxujodIIw

وفي 4 أغسطس (آب)، أعلنت السلطات الصحية في نيويورك أنها اكتشفت شلل الأطفال في عينات مياه الصرف الصحي من مقاطعتين شمال مدينة نيويورك.

جاء ذلك بعد الكشف عن إصابة رجل لم يحصل على لقاح ضد المرض، بالفيروس في مقاطعة روكلاند بنيويورك، الشهر الماضي.

ووصف عدد من المسؤولين الصحيين هذه الإصابة بأنها بداية لتفشي شلل الأطفال على نطاق أوسع في مختلف أنحاء العالم.

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن العديد من حاملي فيروس شلل الأطفال لا تظهر عليهم أعراض، بينما يصاب واحد من كل 4 بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.

ومع ذلك، يمكن أن تعاني ما بين حالة واحدة وخمس حالات من كل ألف حالة من أعراض خطيرة تهدد الحياة، مثل الشلل.

وكان غيتس، من كبار المهتمين بالتصدي لشلل الأطفال من خلال مؤسسته «بيل وميليندا غيتس» والتي تبرعت بمبلغ 4.2 مليار دولار في عام 2020 لمبادرة استئصال شلل الأطفال العالمية (PGEI).

ومنذ تفشي وباء «كورونا»، انتشرت الشكوك ونظريات المؤامرة المتعلقة بغيتس، بعد إعادة نشر مقابلة أجريت معه عام 2019 تنبأ فيها الملياردير بظهور فيروس قاتل في أسواق الصين، قبل انتقاله بسرعة لمختلف بقاع العالم، الأمر الذي حدث بالفعل مع وباء «كورونا».

واتهم بعض المروجين لنظريات المؤامرة غيتس بنشر فيروس «كورونا» لمحاولة السيطرة على الناس، والتربح من وراء الأمر، واستخدام اللقاحات في زرع رقائق إلكترونية يمكن تتبعها في أجساد الناس.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو