«نيرة أشرف جديدة»... التحقيق في مقتل طالبة مصرية على يد زميلها بـ17 طعنة

«نيرة أشرف جديدة»... التحقيق في مقتل طالبة مصرية على يد زميلها بـ17 طعنة

الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ
الطالبة سلمى بهجت والمتهم بقتلها إسلام محمد (مواقع التواصل)

أصدرت النيابة العامة المصرية أمس (الثلاثاء) أمراً بالتحقيق العاجل في واقعة قتل طالبة مصرية تدرس الإعلام في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية (شرق دلتا النيل)؛ حيث اتخذ فريق التحقيق إجراءاته، وأُلقِي القبض على المتهم ويجري استجوابه.

وقالت النيابة العامة المصرية في بيانها: «تلقت النيابة أمس (الثلاثاء) إخطاراً من الشرطة بارتكاب المتهم إسلام محمد جريمة قتل المجني عليها سلمى (بهجت)، الطالبة بأكاديمية الشروق، عمداً؛ حيث طعنها عدة طعنات بسكين كان بحوزته، بالقرب من محكمة الزقازيق، أثناء دخولها مدخل عقار محل عمل إحدى صديقاتها، وأنه قد أُلقي القبض على المتهم حال دخوله العقار محل الواقعة».

وأشار بيان النيابة إلى «انتقال أفراد منها إلى مسرح الجريمة، وبرفقتهم الطبيب الشرعي وخبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية؛ لمعاينته، ورفع ما به من آثار، ومناظرة جثمان المجني عليها، وتحفظت النيابة العامة على أجهزة تسجيل آلات المراقبة بمحيط المكان، وتحفظت أيضاً على السلاح المستخدم في الجريمة، وهاتفَي المجني عليها والمتهم، وجارٍ عرضه على النيابة العامة لاستجوابه».

وانتدبت النيابة العامة الطبيبَ الشرعي لتوقيع الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها، لبيان ما به من إصابات، وتحديد سبب الوفاة وكيفية حدوثها، وكذا فحص السكين المستخدم في الواقعة، وما علق به من آثار، كما أمرت بفحص كافة الآثار المادية المرفوعة بمسرح الحادث، وحددت عدداً من الشهود الذين رأوا الواقعة خلال ارتكابها لسماع شهادتهم.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام مصرية اليوم (الأربعاء) بأن المتهم بقتل سلمى بهجت هو زميل لها بالكلية نفسها، وأنه قام بطعنها بـ17 طعنة نافذة بمدخل عمارة، واعترف بارتكابه الجريمة «للانتقام منها لتخليها عن حبه».

وتداول متابعون صورة للضحية سلمى مع المتهم إسلام محمد، وكلمات كتبها المتهم على موقع «فيسبوك» تشير إلى علاقة المجني عليها به، وأنها تسببت في رسوبه، بالإضافة إلى رسالة توعد فيها الطالب بقتل سلمى.


وانتقدت تعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر الحادث المؤلم، وربطه عدد من التعليقات بالحادث المشابه الذي وقع لنيرة أشرف، التي عُرفت قضيتها إعلامياً باسم «فتاة المنصورة»، والتي قتلت في 20 يونيو (حزيران) الماضي طعناً من الشاب محمد عادل. وأثارت تلك الواقعة غضباً واسعاً في مصر لدى حدوثها، وخصوصاً مع التداول المكثف لبعض وقائعها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما حظيت بتعليقات من مؤسسات حقوقية ودينية.

وكانت محكمة مصرية قد أصدرت حكمها في السادس من يوليو (تموز) الماضي بالإعدام شنقاً على عادل بتهمة قتل نيرة أشرف، بعد إحالة أوراقه إلى مفتي البلاد الشيخ شوقي علام.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو