نصر الله يحذر من حرب مع إسرائيل إذا منعت لبنان من استخراج الغاز

نصر الله يحذر من حرب مع إسرائيل إذا منعت لبنان من استخراج الغاز

طالب بـ«حكومة حقيقية» لمواجهة احتمال الفراغ الرئاسي
الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15961]

جدد أمين عام «حزب الله» حسن نصرالله تهديده لإسرائيل على خلفية ترسيم الحدود البحرية مهددا «بقطع اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من ثروات لبنان» ومحذرا من «وقوع حرب في حال منع لبنان من استخراج النفط والغاز من مياهه»، كما دعا جمهوره ليكون جاهزاً ومستعداً لكل الاحتمالات، رافضاً ما سماه «السيادة الوهمية».
وجاء كلام نصرالله في كلمة له خلال ختام «المسيرة العاشورائية» التي نظمها «حزب الله» في الضاحية الجنوبية لبيروت، حيث قال: «في لبنان، نحن شعب مُصر على الصمود، مُصر على السيادة الحقيقية وليس السيادة الوهمية وليس السيادة المزيفة... سوف نبقى نتطلع إلى مستقبل واعد للبنان ولكل شعب لبنان، بمسلميه ومسيحييه، إلى لبنان القوي، السيد، الحر، العزيز، القادر على حماية سيادته وكرامته، الآمن والقادر على استخراج ثرواته الطبيعية، أن يبقى نفطه له وغازه له وماؤه له، وأن لا يسمح لأحد أن يسلب منه خيراته وثرواته، وأن اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من هذه الثروات ستقطع تماما كاليد التي امتدت إلى أرضنا، إلى دمائنا، إلى شعبنا وإلى قرانا ومدننا».
وأضاف حول قضية النفط والغاز والحدود البحرية، «نحن على موقفنا المعروف، وننتظر في الأيام المقبلة ما ستأتي به الأجوبة على مطالب الدولة اللبنانية وسنبني على الشيء مقتضاه»، وتوجه إلى جمهوره قائلا «ولكن أقول لكم ولكل اللبنانيين وخصوصاً لجمهور المقاومة، يجب أن نكون جاهزين لكل الاحتمالات. نحن في هذه المعركة، في هذا الاستحقاق جادون إلى أبعد درجات الجدية وأجدد القول للأميركيين الذين يقدمون أنفسهم وسطاء وهم ليسوا بوسطاء، وأقول للإسرائيليين لبنان وشعب لبنان لا يمكن بعد اليوم أن يتسامح بنهب ثرواته، نحن وصلنا إلى آخر الخط وسنذهب إلى آخر الطريق فلا يجربنا أحد ولا يمتحننا أحد ولا يهددنا أحد ولا يراهن على أن يخيفنا أحد».
وفي السياسة الداخلية دعا نصرالله إلى تشكيل حكومة وانتقد «ابتعاد المسؤولين عن آلام الناس وأحزانهم»، قائلا «ندعو جديا لتشكيل حكومة حقيقية كاملة الصلاحيات وخصوصاً أن هناك من يبشرنا بفراغ رئاسي ومن يتهدد لبنان بفراغ رئاسي، لا بد من حكومة حقيقية تتحمل المسؤوليات، فإذا أنجز الاستحقاق الرئاسي فبها نعمة، وإن لم ينجز ستكون هناك في الحد الأدنى حكومة قادرة على مواجهة الأزمات».
وجدد التأكيد على أن «المقاومة اليوم أقوى من أي زمن مضى»، مضيفا «نقول لهؤلاء لا تخطئوا مع لبنان، ولا مع شعب لبنان ولا مع المقاومة في لبنان، لا في موضوع النفط ولا في موضوع الغاز ولا في موضوع الحدود البحرية، وأيضاً لا تخطئوا في أي اعتداء». وأضاف «سمعنا في الأيام الماضية أنهم يخططون لاغتيال قادة في الجهاد الإسلامي أو في حماس أو في الفصائل الفلسطينية، في خارج فلسطين المحتلة، ومنها لبنان»، مهددا بأن «أي اعتداء على أي إنسان في لبنان لن يبقى بدون عقاب ولن يبقى بدون رد».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو