بلينكن: «طالبان» انتهكت اتفاق الدوحة بشكل «صارخ» بإيوائها الظواهري

بلينكن: «طالبان» انتهكت اتفاق الدوحة بشكل «صارخ» بإيوائها الظواهري

الثلاثاء - 4 محرم 1444 هـ - 02 أغسطس 2022 مـ
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (أ.ف.ب)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، يوم الاثنين، إن حركة «طالبان» انتهكت «على نحو صارخ» اتفاق الدوحة من خلال استضافة أيمن الظواهري زعيم تنظيم «القاعدة» وإيوائه.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الاثنين، إن الولايات المتحدة قتلت الظواهري في ضربة بأفغانستان في مطلع الأسبوع، في أكبر ضربة للتنظيم المتشدد منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في عام 2011.

وقال بلينكن في بيان نقلته وكالة «رويترز» للأنباء «في مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على التقيد بالتزاماتها، سنواصل دعم الشعب الأفغاني بمساعدات إنسانية قوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء والفتيات».

وفي وقت سابق (الاثنين)، أفاد مسؤول أميركي رفيع أن وجود زعيم تنظيم «القاعدة» في العاصمة الأفغانية كابل كان «انتهاكاً واضحاً» لاتفاقية عام 2020 التي وقعتها حركة «طالبان» مع واشنطن وتعهدت فيها بعدم السماح بأن تصبح أفغانستان ملاذاً للإرهاب الدولي.


كيف حددت المخابرات الأميركية موقع الظواهري وقتلته؟


ومع إعلان بايدن مقتل الظواهري في غارة بطائرة مسيرة (السبت) في العاصمة الأفغانية، قال المسؤول الرفيع في الإدارة الأميركية «نتوقع منهم الالتزام ببنود اتفاق الدوحة... ووجود الظواهري في وسط كابل كان انتهاكاً واضحاً لذلك».

ويأتي إعلان الرئيس الأميركي عن هذه العملية بعد عام من خروج الولايات المتحدة من أفغانستان، إلا أن وجود الظواهري في العاصمة الأفغانية قد يؤدي إلى توتر في العلاقات بين واشنطن وحركة «طالبان».

بدوره، أكد المتحدث باسم حركة «طالبان» ذبيح الله مجاهد في بيان وقوع الضربة واستنكرها بشدة باعتبارها انتهاكاً «للمبادئ الدولية».


أفغانستان أميركا أخبار أفغانستان أخبار أميركا الارهاب القاعدة طالبان

اختيارات المحرر

فيديو