قبلان للراعي: لا تنزلق للعبة العواطف

قبلان للراعي: لا تنزلق للعبة العواطف

الاثنين - 26 ذو الحجة 1443 هـ - 25 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15945]

ردّ المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان على البطريرك الماروني بشارة الراعي، داعياً إياه إلى «عدم الانزلاق للعبة عواطف تمزق البلد وتأخذه للمجهول»، مؤكداً «أن الجميع تحت القانون شيخ ومطران».
وفي بيان له، توجه قبلان إلى الراعي بعد موقفه الرافض لتوقيف المطران موسى الحاج واعتباره ما حصل «اعتداء وإهانة للبطريركية المارونية وله شخصياً»، وقال قبلان: «لشريك الوطن والعيش المشترك البطريرك الماروني بشارة الراعي، كرامة الكنيسة من كرامة المسجد، والمسلم والمسيحي شريك وجود ووطن للأبد، وإسرائيل كيان صهيوني مجرم ومحتل، وميليشياته العميلة جزء منه ومن كيانه، والإسرائيلي بميليشياته أكبر عدو للبنان وقوة سرطانية يجب تفتيتها وتمزيقُها وكفُ يدِها عن العبث بهذا البلد... لذلك معاداة تل أبيب تعني معاداة عملائها وشبكاتها وخنق وجودها وقمع يدها وماليّتها وتأكيد قوانين معاداة إسرائيل بكل ما تعنيه قوانين معاداتها، وأي خطأ بهذا المجال كارثي».
وأضاف «لا نريد الانزلاق للعبة عواطف تمزق البلد وتأخذه للمجهول، والجميع تحت القانون شيخ ومطران، وببعد النظر عن المعلومات الأمنية واللوائح الاسمية المطلوب حماية لبنان وعدم الرأفة بالمواضيع الأمنية والمصالح الوطنية، ومعاداة إسرائيل مصلحة لبنانية وجودية وحماية المسيحي والمسلم تمرّ بمعاداة إسرائيل وسدّ كل الأبواب بوجهها ووجه شبكاتها، والقضايا الإنسانية شأن آخر والخلط بين الشأنين يضع لبنان أمام كابوس إسرائيلي جديد».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو