الجيش المالي يصدّ «هجوماً إرهابياً» قرب باماكو

الجيش المالي يصدّ «هجوماً إرهابياً» قرب باماكو

السبت - 24 ذو الحجة 1443 هـ - 23 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15943]
ماليون يستقبلون جنوداً في مدخل حامية كاتي في ضواحي باماكو أمس (أ.ب)

أعلن الجيش المالي أن القوات المسلحة المالية «صدت بقوة» هجوما «إرهابيا» انتحاريا، الجمعة في كاتي، وهي حامية في ضواحي باماكو تعد قلب الجهاز العسكري ومكان إقامة الرئيس الانتقالي، ما أسفر عن مقتل عسكري واحد على الأقل.

وقالت هيئة أركان الجيش المالي في بيان: «احتوت القوات المسلحة المالية للتو محاولة يائسة أخرى من قبل إرهابيين من كتيبة ماسينا (الموالية لتنظيم القاعدة)، حاولوا في وقت مبكر من صباح الجمعة، (...) تنفيذ عمليتين انتحاريتين بآليتين مفخختين ضد موقع إدارة المعدات والمحروقات والنقل»، وهو موقع تخزين للجيش، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. وأشار البيان إلى أن الحصيلة الأولية هي مقتل جندي مالي وإصابة ستة أشخاص، منهم مدني، وتحييد سبعة مهاجمين، وتوقيف ثمانية.

في وقت سابق، قال عدد من السكان للوكالة الفرنسية إن هجوما استهدف قاعدة كاتي. وقال أحدهم: «استيقظنا على وقع إطلاق النار عند الخامسة صباحا وأصوات انفجارات»، مضيفا: «يتعرّض معسكرنا للهجوم». وكان الجيش قد قال عبر صفحته على فيسبوك إن «الوضع تحت السيطرة، والبحث جار للقبض على الجناة والمتواطئين معهم».

ولم تُستهدف قاعدة كاتي بشكل مباشر بأي هجوم إرهابي من قبل. وشهدت مالي، الدولة الفقيرة في قلب منطقة الساحل، انقلابين عسكريين في أغسطس (آب) 2020 ومايو (أيار) 2021. وتتزامن الأزمة السياسية مع أُخرى أمنية خطيرة مستمرة منذ عام 2012، واندلاع تمرد انفصالي وإرهابي في الشمال. وتسبب هذا العنف في مقتل آلاف المدنيين والعسكريين، بالإضافة إلى تشريد الآلاف.


مالي مالي أخبار

اختيارات المحرر

فيديو