دبي تصدر مرسوماً لاستقطاب صناديق الاستثمار العقاري

دبي تصدر مرسوماً لاستقطاب صناديق الاستثمار العقاري

نمو في إصدار الرخص السياحية والإعلان عن ملتقى عالمي للميتافيرس في سبتمبر المقبل
الأربعاء - 21 ذو الحجة 1443 هـ - 20 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15940]
يشارك 300 مختص في ملتقى الميتافيرس بدبي في سبتمبر المقبل لبحث كيفية الاستفادة من التقنية الجديدة (وام)

أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء بصفته حاكماً لإمارة دبي، مرسوماً باعتماد امتيازات صناديق الاستثمار العقاري في إمارة دبي، وذلك في خطوة لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالميّة للاستثمار العقاري، وتوفير مزايا تحفيزيّة لتشجيع صناديق الاستثمار العقاري على الاستثمار بالمشاريع العقاريّة المُختلِفة في الإمارة.
ويأتي الاعتماد أيضاً لاستقطاب صناديق الاستثمار العقاريّة العالميّة لمُزاولة أنشطتها الاستثماريّة بالقطاع العقاري في دبي، علاوة على زيادة الاستثمار بالسّوق العقارية فيها، عبر تحقيق عائد رأس مالي طويل المدى للمُساهِمين في صناديق الاستثمار العقاري.
ويشمل نطاق تطبيق المرسوم جميع صناديق الاستثمار العقاري، المُرخّصة والمُنظّمة من الجهة المُختصّة للعمل في الإمارة، بما في ذلك مناطق التطوير الخاصّة، والمناطق الحُرّة بما فيها مركز دبي المالي العالمي، كما يشمل نطاق التطبيق جميع العقارات في إمارة دبي، بما في ذلك العقارات الموجودة في مناطق التطوير الخاصّة والمناطق الحُرّة، وتُستثنى منها العقارات الموجودة داخل مركز دبي المالي العالمي.
وتشكل في إمارة دبي بموجب هذا مرسوم لجنة تُسمّى «لجنة صناديق الاستثمار العقاري» تُناط بها مُهمّة تحديد المناطق والعقارات الموجودة خارج مناطق تملُّك غير المُواطنين، التي يجوز لصناديق الاستثمار العقاري التملُّك فيها ملكيّة مُطلقة غير مُقيّدة بزمن، أو الانتفاع بها أو استئجارها لمُدّة لا تزيد على 99 سنة، على أن يتم اختيار رئيس وأعضاء اللجنة، وتحديد نظام عملها، بمُوجب قرار يصدُر عن رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي.
وألزم المرسوم لجنة صناديق الاستثمار العقاري عند قيامِها بتحديد المناطق أو العقارات الموجودة خارج مناطق تملُّك غير المُواطنين، مُراعاة مجموعة من الاعتبارات وتشمل: ألا تقل القيمة السوقيّة للعقار المُراد تملُّكه عن 50 مليون درهم (13.6 مليون دولار)، وأن يكون العقار المُراد تملُّكه ذا عائد استثماري، وفقاً للمعايير التي تُحدِّدها دائرة الأراضي والأملاك في هذا الشأن.
إلى ذلك، أعلنت دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي عن إصدار 45.6 ألف رخصة جديدة خلال النصف الأول من عام 2022 بنمو قدره 25 في المائة، مقارنةً بالنصف الأول من عام 2021، الذي تم خلاله إصدار 36.6 ألف رخصة.
وقال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة، إن تقرير حركة الأعمال خلال النصف الأول من عام 2022 يبرز نتائج إيجابية تعكس التسهيلات المتعلقة بمزاولة الأعمال، وتبسيط الاشتراطات والإجراءات، بالإضافة إلى التملك الكامل للمستثمرين الأجانب، الذي يُعد خطوة محورية في منظومة العمل الرامية إلى تحقيق رؤية وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لخلق مناخ استثماري متميز يتمتع بالشفافية والمرونة.
من جهة أخرى، أعلن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسّسة دبي للمستقبل، إطلاق «ملتقى دبي للميتافيرس»، بهدف استشراف مستقبل القطاع ودراسة إمكاناته وتطبيقاته الواعدة، من أجل توظيف هذه التكنولوجيا الثورية في مختلف القطاعات الحيوية من أجل مستقبل أفضل للبشرية، وتحسين جودة حياة المجتمعات حول العالم.
وسيستضيف الملتقى الذي تنظمه «مؤسسة دبي للمستقبل» خلال الفترة من 28 إلى 29 سبتمبر (أيلول) 2022 في دبي، أكثر من 300 مشارك من الخبراء العالميين وصنّاع القرار والسياسات، وأكثر من 40 مؤسسة عالمية متخصصة في هذا القطاع، إضافة إلى عدد من رواد الفكر في العالم، سيشاركون في نقاشات وورش عمل للتعمق في فهم عالم «الميتافيرس»، وتأثيره على البشرية، وسبل أنسنة إمكاناته، والأساليب المثلى للاستفادة منه في القطاعات الاستراتيجية للدول والحكومات والشركات في ظل التقديرات العالمية بأن تصل قيمة قطاع الميتافيرس إلى ما بين 10 و30 تريليون دولار في غضون 15 عاماً.


الامارات العربية المتحدة دبي

اختيارات المحرر

فيديو