نمو صادرات الصين بأسرع معدل

نمو صادرات الصين بأسرع معدل

الخميس - 15 ذو الحجة 1443 هـ - 14 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15934]
الصادرات الصينية زادت خلال النصف الأول بنسبة 13.2 % سنوياً إلى 11.14 تريليون يوان (رويترز)

نمت صادرات الصين بأسرع معدل في خمسة أشهر في يونيو (حزيران) الماضي متجاوزة توقعات المحللين مما يؤكد أن الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تنتعش ببطء من آثار القيود التي فرضتها لاحتواء جائحة فيروس «كورونا».
لكن الواردات نمت بمعدل أبطأ لم يصل إلى مستوى توقعات المحللين رغم تخفيف القيود على الحركة. ورغم نمو الصادرات تشير توقعات التجارة إلى تنامي الضغوط في النصف الثاني من العام مع تراجع الطلب في أسواق تصدير رئيسية واستمرار الحرب في أوكرانيا وارتفاع أسعار الوقود والمخاوف من ركود اقتصادي عالمي.
وأظهرت بيانات الجمارك الرسمية يوم الأربعاء أن الشحنات المتجهة للخارج ارتفعت بنسبة 17.9 في المائة في يونيو عنها قبل عام بالمقارنة مع نمو 16.9 في المائة في مايو (أيار)، وتوقعات المحللين بأن يبلغ النمو 12 في المائة في يونيو.
وأظهرت البيانات ارتفاع الواردات بنسبة واحد في المائة عن مستواها قبل عام متباطئة عن نمو بنسبة 4.1 في المائة في مايو، وعن توقعات المحللين بأن تنمو بنسبة 3.9 في المائة في يونيو. وسجلت الصين فائضا تجاريا بلغ 97.94 مليار دولار الشهر الماضي، بالمقارنة مع توقعات بأن يبلغ 75.70 مليار دولار، وفائضا قدره 78.76 مليار دولار في مايو.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن إدارة الجمارك القول إن الصادرات الصينية زادت خلال النصف الأول بنسبة 13.2 في المائة سنويا إلى 11.14 تريليون يوان، فيما زادت قيمة الواردات بنسبة 4.8 في المائة سنويا إلى 8.66 تريليون يوان لتحقق الصين فائضا تجاريا بقيمة 2.48 تريليون يوان.
وقال لي كوي ون، متحدث باسم الهيئة، إن «نمو التجارة الخارجية انتعش بشكل ملحوظ في مايو ويونيو. ومع تحسن وضع الوقاية والسيطرة على الوباء وبدء تأثير السياسات المحفزة للنمو، استأنفت شركات التجارة الخارجية أعمالها وإنتاجها بطريقة منظمة منذ مايو الماضي». وأضاف لي «على وجه الخصوص، أدى الانتعاش السريع للواردات والصادرات في دلتا نهر اليانغتسي إلى انتعاش ملحوظ في النمو الإجمالي للتجارة الخارجية للصين». وفي شأن منفصل، أظهرت بيانات البنك المركزي الروسي ارتفاع طلب المواطنين الروس على اليوان الصيني بشدة خلال الشهر الماضي، حيث يغيرون مكونات مدخراتهم بالتوسع في استخدام عملات الدول «الصديقة» لبلادهم مثل الصين.
ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن البنك المركزي الروسي القول إن حصة اليوان من مشتريات المستثمرين الأفراد من العملات الأجنبية في روسيا بلغت خلال الشهر الماضي 13.9 في المائة، في حين بلغت حصته من مبيعاتهم 5.5 في المائة.
كما ارتفع نصيب تعاملات اليوان مقابل الروبل الروسي من إجمالي تعاملات سوق الصرف الروسية خلال الشهر الماضي إلى 11 في المائة، مقابل 6 في المائة خلال أبريل (نيسان)، وأقل من 1 في المائة في فبراير (شباط) الماضي قبل بدء الغزو الروسي
لأوكرانيا أواخر ذلك الشهر. وفي الوقت نفسه زاد المعروض من اليوان في سوق الصرف الروسية بفضل زيادة الصادرات والتي أدت إلى زيادة حصة اليوان من أرباح المصدرين.


الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

فيديو