التحقيق يركز على الاضطرابات النفسية لمطلق النار في كوبنهاغن

التحقيق يركز على الاضطرابات النفسية لمطلق النار في كوبنهاغن

الأربعاء - 6 ذو الحجة 1443 هـ - 06 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15926]
شرطي يقف في حراسة خارج مسرح الجريمة في مركز فيلدز للتسوق الواقع بين وسط المدينة ومطار العاصمة"، بعد يومين من إطلاق النار الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في العاصمة كوبنهاغن (أ.ب .إ )

يركز التحقيق في إطلاق نار داخل مركز تجاري في كوبنهاغن على الصحة النفسية للمشتبه به، وهو دنماركي في الثانية والعشرين من العمر نشر مقاطع فيديو قبل الهجوم تُظهره يحمل أسلحة، متظاهراً بالانتحار. وقال سورين توماسن، كبير مفتشي شرطة كوبنهاغن، أول من أمس، إن المشتبه فيه بتنفيذ الهجوم معروف بأنه يعاني من «اضطرابات نفسية». وأسفر الهجوم الذي وقع بعد ظُهر الأحد ونُفذ ببندقية، عن سقوط ثلاثة قتلى وإصابة 30 بجروح بينهم أربعة جروحهم خطيرة في مركز فيلدز للتسوق الواقع بين وسط المدينة ومطار العاصمة. والقتلى الثلاثة هم رجل في السابعة والأربعين من عمره وشاب وفتاة كلاهما في السابعة عشرة، إضافةً إلى مصابين من مختلف الأعمار ومن الجنسين، حسب كبير المفتشين الذي أشار إلى «أن ذلك يشير إلى أن الضحايا تم اختيارهم بشكل عشوائي». وقال مدير التحقيق: «لا شيء يشير في هذه المرحلة إلى أنه عمل إرهابي»، موضحاً أن المهاجم تصرف بمفرده. وأكدت الشرطة صباح الاثنين صحة مقاطع فيديو للمشتبه به متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي. وتظهر المقاطع الشاب الذي تُعرف هويته ولكن وسائل الإعلام الدنماركية لم تعلنها، وهو يتظاهر بالانتحار حاملاً بندقية ومسدساً. كما أشار إلى تلقيه العلاج بعقار شديد المفعول يوصف في الطب النفسي بأنه «لا يجدي نفعاً». تم إلغاء تفعيل حسابات المشتبه به على موقعي «يوتيوب» و«إنستغرام» ليلاً، لكن مقاطع الفيديو لا تزال متداولة على حسابات أخرى. وذكرت وسائل إعلام دنماركية أنها نُشرت على صفحة المشتبه به الجمعة. وتقول الشرطة إنه من السابق لأوانه تحديد الدافع وراء الهجوم، لكن يبدو أنه حضّر له مسبقاً. وقالت الشرطة الدنماركية إن المهاجم تسلح ببندقية ومسدساً وسكيناً. ولا يملك المشتبه به رخصة حيازة لهذه الأسلحة. تم إلقاء القبض عليه من دون صعوبة نحو الساعة 17:50 (15:50 بتوقيت غرينتش) بالقرب من مركز التسوق، بعد ربع ساعة من الإبلاغ عن إطلاق النار، وفقاً للشرطة. وتم استجواب المشتبه به واعترف بوجوده في مكان الحادث في أثناء إطلاق النار، حسب الشرطة التي نفّذت سلسلة عمليات دهم خلال الليل.
وما زال المصابون الأربعة بالرصاص «في حالة خطيرة». وهم امرأتان دنماركيتان تبلغان من العمر 19 و40 عاماً، وسويديان، رجل يبلغ من العمر 50 عاماً وفتاة تبلغ من العمر 16 عاماً. وفي الليل، نددت رئيسة الوزراء الدنماركية بالاعتداء «الهمجي» الذي وقع عقب ثلاثة أيام من احتفالات شعبية ومرور سباق طواف فرنسا للدراجات في العاصمة الدنماركية. وقالت ميتي فريدريكسن في بيان: «تغير حال عاصمتنا الجميلة والآمنة في غضون ثانية». وساد الهدوء المنطقة المحيطة بالمركز التجاري الذي كان الصحافيون أمام مدخله الرئيسي خلف طوق أمني فرضته الشرطة. وأُصيب خلال الهجوم عدد من الأشخاص بجروح طفيفة جراء حال من الذعر فيما وُجد في المركز التجاري عدد كبير من الأشخاص قبل حفلة موسيقيّة للنجم البريطاني هاري ستايلز كانت مقرّرة في قاعة كبيرة مجاورة قبل أن تُلغى. وقال المغني في تغريدة: «أشاطر سكان كوبنهاغن الحزن. أحب هذه المدينة. الناس فيها ودودون للغاية ويفيضون بالحب».


دانمارك اخبار اوروبا

اختيارات المحرر

فيديو