البرهان يعيد زمام المبادرة إلى المدنيين

البرهان يعيد زمام المبادرة إلى المدنيين

أعلن انسحاب الجيش من الحوار السوداني... وتعهد حل «مجلس السيادة» بعد تشكيل الحكومة
الثلاثاء - 5 ذو الحجة 1443 هـ - 05 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15925]
الفريق عبد الفتاح البرهان (أ.ب)

في خطوة مفاجئة، أعاد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، زمام المبادرة إلى المدنيين لحل الاحتقان السياسي، وذلك بإعلانه، أمس، عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في الحوار الوطني الذي تديره حالياً الآلية الثلاثية الأممية، وإفساح المجال لتشكيل حكومة من كفاءات وطنية مستقلة، مؤكداً دعمه للجهود التي تبذلها «الآلية الثلاثية والأصدقاء ودول الجوار».

وقال البرهان، في خطاب للشعب السوداني بثه التلفزيون الرسمي: «بعد تشكيل الحكومة سيتم حل مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من القوات المسلحة والدعم السريع، يتولى القيادة العليا للقوات النظامية، ويتولى مهام الأمن والدفاع بالاتفاق مع الحكومة».

وأشار البرهان إلى أن البلاد «تمر بأزمة تهدد وحدتها الوطنية وتنذر بمخاطر تعوق استكمال التحول والانتقال الديمقراطي»، مضيفاً أن «التدهور ضرب قوى الدولة المختلفة وأزهق الأرواح وإتلاف الممتلكات العامة نتيجة للخصومات السياسية ومحاولات احتكار السلطة وإقصاء الآخر».وأكد البرهان أن القوات المسلحة تأمل في أن تنخرط القوى السياسية والثورية والمكونات الوطنية الأخرى في حوار فوري وجاد يعيد وحدة الشعب السوداني. كما أبدى أسفه «لسقوط الضحايا من كل الأطراف»، خلال موجة الاحتجاجات الشعبية التي تمر بها البلاد، مؤكداً أن «المؤسسة العسكرية والأمنية ستقف إلى جانب تحقيق العدالة، وتساعد في التحقيق وتقديم المتورطين في إزهاق الأرواح للعدالة».

وجدد قائد الجيش التزام القوات المسلحة العمل مع جميع السودانيين من أجل الوصول إلى توافق وتراضٍ وطني لإكمال مسار الانتقال والتحوّل الديمقراطي «وصولاً إلى انتخابات يختار من خلالها الشعب مَـن يحكمه».
... المزيد


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو