روسيا تكثّف قصف شرق أوكرانيا وجنوبها

روسيا تكثّف قصف شرق أوكرانيا وجنوبها

زيلينسكي يندد بـ«الترهيب المتعمد»
الأحد - 3 ذو الحجة 1443 هـ - 03 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15923]
فريق إسعاف ينقذ مصاباً وسط الركام عقب قصف مبنى قرب أوديسا في 1 يوليو (أ.ف.ب)

نددت كييف بـ«ترهيب روسي متعمد»، وجددت مطالبتها بالحصول على أنظمة غربية مضادة للصواريخ، فيما احتدم القتال في منطقة دونباس شرقاً، وكثفت روسيا القصف على ميكولاييف جنوباً.

ونفى الجيش الأوكراني نجاح القوات الانفصالية في محاصرة مدينة ليسيتشانسك الاستراتيجية في دونباس. وجاء في تصريح للناطق باسم الحرس الوطني الأوكراني، رسلان موزيتشوك، بأن «معارك عنيفة تدور في محيط ليسيتشانسك. لحسن الحظ أن المدينة ليست محاصرة وهي تحت سيطرة الجيش الأوكراني»، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

من جانبه، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ليل الجمعة، في تعليقه على قصف روسي في منطقة أوديسا أودى بحياة 21 شخصاً على الأقل: «إنه ترهيب روسي متعمد، وليس مجرد أخطاء أو ضربة عرضية».

وعلى الجبهة الجنوبية، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف، إن القصف الصاروخي والضربات الجوية الروسية أصابت 39 مركزاً قيادياً ومستودعي ذخيرة قرب ميكولاييف.

إلى ذلك، ذكرت وكالات أنباء روسية، نقلاً عن وزارة الدفاع، أن القوات الروسية دمّرت خمسة مواقع للقيادة العسكرية الأوكرانية في دونباس وميكولايف باستخدام أسلحة عالية الدقة، وقصفت أيضاً ثلاثة مواقع تخزين في منطقة زابوريجيا.

في سياق متصل، قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، أمس، إن جيشه اعترض صواريخ أطلقت من أوكرانيا على بلاده. وأكد لوكاشينكو، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية (بلتا)، «يتم استفزازنا. يجب أن أبلغكم بأنه قبل ثلاثة أيام، ربما أكثر، حاولوا من أوكرانيا ضرب أهداف عسكرية في بيلاروسا».
... المزيد


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو