الحوار الأميركي ـ الإيراني مؤجل إلى ما بعد زيارة بايدن

الحوار الأميركي ـ الإيراني مؤجل إلى ما بعد زيارة بايدن

غانتس يأمر بتحقيق في تسريبات «حرب الظل» مع طهران
السبت - 2 ذو الحجة 1443 هـ - 02 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15922]
غانتس يهمس مع وزير الخارجية يائير لبيد في جلسة للكنيست الإسرائيلي الأسبوع الماضي (رويترز)

رجّحت مصادر دبلوماسية أوروبية، أمس، استئناف الحوار غير المباشر بين طهران وواشنطن، عقب زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة منتصف الشهر الحالي، في وقت تخيّم فيه أجواء من التشاؤم على الدبلوماسيين الغربيين بعد فشل جولة الدوحة في إحراز تقدم لتخطي القضايا العالقة.

وقال دبلوماسيان أوروبيان على اطلاع مباشر بمفاوضات الدوحة، لوكالة «بلومبرغ»، إنه يتوقَع أن تستمر جهود إحياء الاتفاق النووي لما بعد مهلة يوليو (تموز) التي اقترحتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقال مصدر ثالث مطلع على المحادثات أيضاً، إن الجهود يمكن أن تُستأنف في العاصمة القطرية عقب زيارة بايدن إلى المنطقة. وحسب مسؤول أميركي تحدث لوكالة «رويترز»، فإن الخلافات اتسعت بعد المحادثات التي استضافتها الدوحة الأسبوع الماضي، ولم يكتب لها النجاح، مضيفاً، أن «احتمالات التوصل إلى اتفاق بعد الدوحة أسوأ مما كانت عليه قبل الدوحة، وستزداد سوءاً يوماً بعد يوم».

وكتب السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي تغريدة، قال فيها «بعد محادثات الدوحة، سنقوم بتنسيق المرحلة التالية للمحادثات مع الاتحاد الأوروبي».

في غضون ذلك، وجّه وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس تعليمات بفتح تحقيق بشأن ما اعتبره «تسريبات خطيرة من مباحثات أمنية مغلقة»، في إشارة إلى تسريب معلومات من تفاصيل عمليات تستهدف إيران في إطار ما تسمى «حرب الظل».
... المزيد


أميركا اسرائيل أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو