بايدن يخطئ بين السويد وسويسرا في مؤتمر صحافي لـ«الناتو» (فيديو)

بايدن يخطئ بين السويد وسويسرا في مؤتمر صحافي لـ«الناتو» (فيديو)

الجمعة - 2 ذو الحجة 1443 هـ - 01 يوليو 2022 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث خلال مؤتمر صحافي بنهاية قمة الناتو في مدريد (د.ب.أ)

وقع الرئيس الأميركي جو بايدن، مجدداً، في زلة محرجة خلال مؤتمر صحافي أمس (الخميس)، حيث قال خطأ إن سويسرا المحايدة تنضم إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) - بدلاً من السويد.

لكنه تدارك خطأه بسرعة، وقال مازحاً إنه قلق بشأن عملية توسيع التحالف، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

أدلى بايدن بتصريحاته في ختام قمة لحلف شمال الأطلسي في مدريد بإسبانيا، حيث كان النبأ الكبير هو إسقاط تركيا اعتراضها على انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف.

ووصف العملية التي من خلالها تقدم البلدان بطلبهما بعد غزو قوات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأوكرانيا. وقال: «في البداية جاءت مكالمة من الزعيم الفنلندي يطلب فيها زيارة البيت الأبيض... اقترح أن نتصل بزعيم سويسرا أيضاً».

وتابع، مدركاً للخطأ: «سويسرا، يا إلهي، أشعر بقلق شديد هنا بشأن توسيع الناتو... إنها السويد».
https://twitter.com/russian_market/status/1542496444300644357?s=20&t=oicF8TLhGOeix-mCyYjkdw

وصل بايدن إلى أوروبا، مساء السبت، لحضور قمة مجموعة السبع في ألمانيا، قبل أن يتوجه إلى إسبانيا.

لكنه لم يتلق الكثير من أسئلة الصحافيين خلال الرحلة. وكان قد اتصل يوم الخميس بأربعة صحافيين وردت أسماؤهم في قائمة معدة سلفاً.

في وقت سابق، أوضح القادة في قمة الناتو أنهم ما زالوا متحدين في دعم أوكرانيا طوال المدة التي يتطلبها الأمر.

استغل بايدن مؤتمره الصحافي ليقول إنه يرسل 800 مليون دولار أخرى مساعدات لأوكرانيا، وأكد أن «عدوان بوتين» أدى إلى نتائج عكسية مع الطريقة التي يتوسع بها الناتو.

وتابع: «اعتقد بوتين أنه يمكن أن يكسر التحالف عبر الأطلسي... حاول إضعافنا. لقد توقع أن ينكسر عزمنا لكنه يحصل بالضبط على ما لا يريده».

وأنهت السويد وفنلندا عقوداً من الحياد لتقديم طلب لعضوية الناتو بعد غزو روسيا لأوكرانيا.


أميركا أخبار أميركا أخبار السويد الناتو سياسة أميركية فنلندا

اختيارات المحرر

فيديو