انخفاض معدل البطالة في السعودية إلى 10.1 % وهو الأقل منذ 2008

انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)
انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)
TT

انخفاض معدل البطالة في السعودية إلى 10.1 % وهو الأقل منذ 2008

انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)
انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)

أعلنت الهيئة العامة للإحصاء السعودية عن انخفاض معدل البطالة للسعوديين إلى 10.1 في المائة في الربع الأول من 2022، بتراجع قدره 0.9 نقطة مئوية، مقارنة بنسبة 11 في المائة في الربع الرابع من 2021. وبانخفاض قدره 1.6 نقطة مئوية، مقارنة بنسبة 11.7 في المائة في الربع الأول من 2021، هي الأدنى منذ 2008.
وانخفض إجمالي معدل البطالة في المملكة للسعوديين وغير السعوديين بمقدار 0.9 نقطة مئوية ليبلغ 6 في المائة في الربع الأول من 2022. بالمقارنة بنسبة 6.9 في المائة في الربع الرابع من 2021، و6.5 في المائة في الربع الأول من 2021.
وذكرت الهيئة أن معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين انخفض بمقدار 1.4 نقطة مئوية ليصل إلى 50.1 في المائة كما انخفض معدل المشتغلين إلى السكان السعوديين بمقدار 0.7 نقطة مئوية، مقارنة بالربع الرابع لعام 2021، ليصل إلى 45.1 في المائة.
وأظهرت مؤشرات القوى العاملة في الربع الأول من عام 2022م انخفاض معدل المشاركة في سوق العمل لإجمالي السكان (السعوديين وغير السعوديين) ليبلغ (60.4 في المائة) مقارنة بـ(61.5 في المائة) في الربع الرابع من عام 2021م، إضافة إلى انخفاض معدَّل المشاركة لإجمالي السعوديين للربع الأول من عام 2022م ليصل إلى (50.1 في المائة) مقارنة بـ(51.5 في المائة) في الربع السابق.
وأفادت نتائج نشرة سوق العمل للربع الأول من عام 2022م بانخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6 في المائة) مقارنة بـ(35.6 في المائة) في الربع السابق، إضافة إلى انخفاض معدل المشاركة للسعوديين الذكور للربع الأول من عام 2022م حيث وصل إلى (66.0 في المائة) مقارنة بـ(66.8 في المائة) في الربع السابق.


مقالات ذات صلة

«المجلس الاقتصادي السعودي» يستعرض توقعات مستقبل الاقتصاد الوطني

الاقتصاد ارتفاع أداء برامج «رؤية السعودية 2030» في عام 2023 بنسبة 5% مقارنة بما قبله (الهيئة الملكية لمدينة الرياض)

«المجلس الاقتصادي السعودي» يستعرض توقعات مستقبل الاقتصاد الوطني

استعرض «مجلس الشؤون الاقتصادية» السعودي، أداء الاقتصاد العالمي والمحلي للربع الأول من عام 2024، وآفاق نمو الاقتصاد العالمي، وأثرها المحتمل على الاقتصاد الوطني.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مركز الملك عبد الله المالي (كافد) شمال الرياض (رويترز)

الأصول الاحتياطية السعودية ترتفع 3% خلال أبريل على أساس سنوي

ارتفع إجمالي الأصول الاحتياطية للبنك المركزي السعودي (ساما) خلال شهر أبريل لعام 2024 بنسبة 3.4 في المائة على أساس سنوي، ليصل إلى 1.66 تريليون ريال.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جانب من تسليم أول رخصة وكيل ملاحي سياحي لسفن الرحلات السياحية التابعة للكروز (الشرق الأوسط)

«البحر الأحمر» تسلم أول رخصة لـ«الكروز السعودية»

أصدرت الهيئة السعودية للبحر الأحمر، الثلاثاء، أول رخصة وكيل ملاحي سياحي لسفن الرحلات السياحية (الكروز) لشركة «كروز السعودية» المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد حشود كبيرة من الزوار في أحد مواقع فعاليات الهيئة العامة للترفيه (الشرق الأوسط)

«الترفيه» السعودية تواصل حربها على السوق السوداء

منذ إنشاء الهيئة العامة للترفيه في السعودية عام 2016، وهي تخوض حرباً من أجل القضاء على السوق السوداء التي تستغل رفع أسعار تذاكر الفعاليات.

بندر مسلم (الرياض)
الاقتصاد جانب من نقاش الوزير السعودي مع رئيس معهد البحوث الاقتصادية في النمسا (الشرق الأوسط)

تعزيز التعاون الاقتصادي والتنمية السعودية - النمساوية

انطلقت أعمال اللجنة السعودية النمساوية المشتركة في دورتها التاسعة بالعاصمة فيينا، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والتنمية بين البلدين.

«الشرق الأوسط» (فيينا)

انخفاض طفيف في أسعار الذهب مع ترقب بيانات التضخم

تظهر سبائك الذهب من قبو أحد المصارف بهذا الرسم التوضيحي الذي جرى التقاطه في زيوريخ (رويترز)
تظهر سبائك الذهب من قبو أحد المصارف بهذا الرسم التوضيحي الذي جرى التقاطه في زيوريخ (رويترز)
TT

انخفاض طفيف في أسعار الذهب مع ترقب بيانات التضخم

تظهر سبائك الذهب من قبو أحد المصارف بهذا الرسم التوضيحي الذي جرى التقاطه في زيوريخ (رويترز)
تظهر سبائك الذهب من قبو أحد المصارف بهذا الرسم التوضيحي الذي جرى التقاطه في زيوريخ (رويترز)

انخفضت أسعار الذهب قليلاً، يوم الأربعاء، حيث حافظ الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية على قوتهما قبيل بيانات التضخم الرئيسية، والتي يمكن أن توفر مزيداً من الوضوح بشأن مسار أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي.

وانخفض سعر الذهب الفوري بنسبة 0.2 في المائة إلى 2354.76 دولار للأوقية، اعتباراً من الساعة 07:11 (بتوقيت غرينتش). وقد وصلت الأسعار إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 2449.89 دولار، في 20 مايو (أيار) الحالي، وفق «رويترز».

وارتفعت العقود الآجلة الأميركية للذهب بنسبة 0.1 في المائة، إلى 2355.10 دولار.

وارتفع الدولار 0.1 في المائة، مما يجعل الذهب أقل جاذبية لحاملي العملات الأخرى، في حين ارتفعت عوائد السندات الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوياتها في عدة أسابيع.

وقالت استراتيجية السلع الأساسية في «إيه إن زد»، سوني كوماري: «سيحاول المستثمرون جني الأرباح، والأسعار تتداول بالقرب من 2350 دولاراً، لذلك لم يجرِ تصحيح الأسعار، ولكنها نوع من التعزيز الصحي بعد صعود حاد جداً يوم الاثنين الماضي».

وأضافت: «سيحاول المستثمرون وضع أنفسهم في الذهب؛ لأن أساسيات المعدن النفيس طويلة الأجل تبدو قوية جداً في الوقت الحالي».

ومن المقرر صدور بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية الأميركية (بي سي إي)، وهي مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، يوم الجمعة.

وقال كبير محللي سوق لدى «كيه سي إم ترايد»، تيم واترر، في مذكرة: «إن إصداراً أضعف لمؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأميركية الأساسية سيجعل من السهل على الذهب استعادة مستوى 2400 دولار، بالنظر إلى تداعيات توقيت خفض أسعار الفائدة المحتملة».

ويحدد المتداولون حالياً احتمالاً بنسبة 59 في المائة لخفض أسعار الفائدة، بحلول نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وفقاً لأداة «فيد واتش».

وقالت خمسة مصادر إن «بي إتش بي» تكافح من أجل إيجاد أرضية مشتركة مع «أنغلو أميركان» في المحادثات بشأن عرض الاستحواذ، مع عدم وجود تنازلات جديدة مع اقتراب الموعد النهائي لأكبر شركة تعدين في العالم لتقديم عرض مُلزِم.

وانخفض سعر الفضة الفورية بنسبة 0.3 في المائة إلى 32.19 دولار، وانخفض البلاتين بنسبة 0.4 في المائة إلى 1058.95 دولار، واستقر البلاديوم عند 973.02 دولار.

تجدر الإشارة إلى أن صندوق النقد الدولي قام برفع توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين، لعاميْ 2024 و2025، بعد الربع الأول «القوي». وتُعد الصين مستهلكاً رئيسياً للسبائك والمعادن الصناعية الأخرى.