انخفاض معدل البطالة في السعودية إلى 10.1 % وهو الأقل منذ 2008

انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)
انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)
TT

انخفاض معدل البطالة في السعودية إلى 10.1 % وهو الأقل منذ 2008

انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)
انخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6%) (الشرق الأوسط)

أعلنت الهيئة العامة للإحصاء السعودية عن انخفاض معدل البطالة للسعوديين إلى 10.1 في المائة في الربع الأول من 2022، بتراجع قدره 0.9 نقطة مئوية، مقارنة بنسبة 11 في المائة في الربع الرابع من 2021. وبانخفاض قدره 1.6 نقطة مئوية، مقارنة بنسبة 11.7 في المائة في الربع الأول من 2021، هي الأدنى منذ 2008.
وانخفض إجمالي معدل البطالة في المملكة للسعوديين وغير السعوديين بمقدار 0.9 نقطة مئوية ليبلغ 6 في المائة في الربع الأول من 2022. بالمقارنة بنسبة 6.9 في المائة في الربع الرابع من 2021، و6.5 في المائة في الربع الأول من 2021.
وذكرت الهيئة أن معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين انخفض بمقدار 1.4 نقطة مئوية ليصل إلى 50.1 في المائة كما انخفض معدل المشتغلين إلى السكان السعوديين بمقدار 0.7 نقطة مئوية، مقارنة بالربع الرابع لعام 2021، ليصل إلى 45.1 في المائة.
وأظهرت مؤشرات القوى العاملة في الربع الأول من عام 2022م انخفاض معدل المشاركة في سوق العمل لإجمالي السكان (السعوديين وغير السعوديين) ليبلغ (60.4 في المائة) مقارنة بـ(61.5 في المائة) في الربع الرابع من عام 2021م، إضافة إلى انخفاض معدَّل المشاركة لإجمالي السعوديين للربع الأول من عام 2022م ليصل إلى (50.1 في المائة) مقارنة بـ(51.5 في المائة) في الربع السابق.
وأفادت نتائج نشرة سوق العمل للربع الأول من عام 2022م بانخفاض معدل المشاركة للسعوديات للربع الأول من عام 2022م ليبلغ (33.6 في المائة) مقارنة بـ(35.6 في المائة) في الربع السابق، إضافة إلى انخفاض معدل المشاركة للسعوديين الذكور للربع الأول من عام 2022م حيث وصل إلى (66.0 في المائة) مقارنة بـ(66.8 في المائة) في الربع السابق.


مقالات ذات صلة

السعودية الـ16 عالمياً في مؤشر التنافسية

الاقتصاد تقدمت السعودية في محور كفاءة الأعمال من المرتبة الـ13 إلى الـ12 (واس)

السعودية الـ16 عالمياً في مؤشر التنافسية

ارتفع تصنيف السعودية إلى المرتبة 16 عالمياً من بين 67 دولة هي الأكثر تنافسية في العالم، حسب تقرير الكتاب السنوي لمؤشر التنافسية العالمية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد خزانات نفط في إحدى منشآت الإنتاج التابعة لشركة «أرامكو السعودية» بحقل الشيبة السعودي (رويترز)

تراجع صادرات النفط الخام السعودي إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل

أظهرت بيانات مبادرة البيانات المشتركة (جودي) أن صادرات السعودية من النفط تراجعت إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل الماضي، من 6.413 مليون برميل يومياً في مارس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الدكتور أحمد اليماني لدى حديثه مع «الشرق الأوسط» في لندن (تكامل)

كنوز استثمار رقمي في السعودية للشركات الناشئة

خلال حوار وتصريحات خاصة، تسلط «الشرق الأوسط» الضوء على مستقبل الاستثمار في البنى التحتية الرقمية السعودية بعد المشاريع الضخمة التي تشهدها البلاد.

بدر القحطاني (لندن)
الاقتصاد قال صندوق النقد الدولي إن الجهود الرامية إلى تنويع الأنشطة الاقتصادية بدأت تؤتي ثمارها (واس)

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما فيها إصلاحات المالية العامة وبيئة الأعمال.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)
الاقتصاد مشترٍ يتفاوض على سعر الماشية (تركي العقيلي) play-circle 01:37

قطاع المواشي يدعم الحركة التنموية في السعودية مع اقتراب عيد الأضحى

في وقت يتوافد فيه ملايين الحجاج من مختلف بقاع الأرض لأداء مناسك الحج في بلاد الحرمين الشريفين، تتبقى أيام قليلة لحلول عيد الأضحى، مما يدفع الناس إلى المسارعة…

آيات نور (الرياض)

يلين تصدر توجيهات للمصارف بكشف عمليات شراء المواد الكيميائية من الصين

وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين تتحدث خلال حدث للنادي الاقتصادي في نيويورك (أ.ف.ب)
وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين تتحدث خلال حدث للنادي الاقتصادي في نيويورك (أ.ف.ب)
TT

يلين تصدر توجيهات للمصارف بكشف عمليات شراء المواد الكيميائية من الصين

وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين تتحدث خلال حدث للنادي الاقتصادي في نيويورك (أ.ف.ب)
وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين تتحدث خلال حدث للنادي الاقتصادي في نيويورك (أ.ف.ب)

أعلنت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين يوم الخميس فرض عقوبات جديدة على زعماء عصابة مخدرات مكسيكية متورطة في تهريب الفنتانيل والمواد الكيميائية السابقة له إلى الولايات المتحدة، بوصف ذلك جزءاً من جهود أوسع للحد من تدفق هذا المخدر الصناعي القاتل.

وأعلنت يلين فرض العقوبات ضد ثمانية قادة وثمانية منتسبين لعصابة «لا نويفا فاميليا ميتشواكانا» خلال رحلة إلى جورجيا، وهي ولاية أميركية تمثل ساحة معركة رئيسية في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 5 نوفمبر (تشرين الثاني)، وفق «رويترز».

وبالإضافة إلى الفنتانيل، قالت وزارة الخزانة إن «لا نويفا فاميليا ميتشواكانا» تقوم بتهريب الكوكايين والميثامفيتامين إلى الولايات المتحدة، فضلاً عن تهريب المهاجرين عبر الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وتؤدي العقوبات إلى عزل الأهداف عن النظام المالي القائم على الدولار وتجميد أي أصول قد تكون لديهم في الولايات المتحدة أو في مؤسسات مقرها الولايات المتحدة.

وأعلنت يلين أيضاً عن إرشادات جديدة إضافية للمصارف من شبكة مكافحة جرائم الأموال التابعة لوزارة الخزانة (FinCEN) لمساعدتها في الإبلاغ عن المعاملات المتعلقة بمشتريات المواد الكيميائية الأولية للفنتانيل ومعدات التصنيع من جانب منظمات الجريمة المنظمة في المكسيك من الصين.

وقالت يلين إن الإبلاغ عن مثل هذه المعاملات سيساعد شبكة مكافحة الجرائم المالية والوكالات الشريكة في تعقب المهربين، ووصفت ذلك بأنه «خطوة مهمة» في الحرب ضد الفنتانيل وغيره من المخدرات الصناعية الأخرى.

وقالت يلين في تصريحات معدة لإلقائها في مبنى «ريتشارد بي راسل» الفيدرالي في أتلانتا: «هذا يسمح لنا بمتابعة أموال سلسلة إمداد الفنتانيل غير المشروعة ومطاردة الجناة الذين ينفذون ويستفيدون من أزمة الأوبيويدات».

كما دعت يلين إلى زيادة التعاون مع المكسيك في كبح تهريب الفنتانيل والمواد الكيميائية السابقة له، وأكدت أن إدارة بايدن ستولي هذا الأمر اهتماماً خاصاً في تفاعلها مع الرئيسة المكسيكية المنتخبة كلاوديا شينباوم.