انتهاء الحوار الإيراني ـ الأميركي من دون نتائج

انتهاء الحوار الإيراني ـ الأميركي من دون نتائج

المنسق الأوروبي تعهد مواصلة العمل لإحياء «الاتفاق النووي»
الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15920]
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي يتحدثان على هامش قمة بحر قزوين في عشق آباد أمس (رويترز)

أعلن إنريكي مورا المنسق الأوروبي للمحادثات انتهاء الحوار الإيراني - الأميركي، بشأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، في الدوحة من دون نتائج.

وأكد مورا أن الأطراف المعنية ستواصل العمل «بإلحاح أكبر» لإحياء الاتفاق النووي ومنع الانتشار النووي وضمان الاستقرار الإقليمي.

جاء ذلك بعدما تباينت وسائل الإعلام الإيرانية أمس بشأن تطورات الحوار الذي بدأ الثلاثاء في الدوحة، إثر وساطة مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الذي زار طهران نهاية الأسبوع الماضي، في محاولة لكسر الجمود الذي يهدد بانهيار المحادثات النووية منذ مارس (آذار) الماضي.

وذكرت وكالة «تسنيم» (إحدى الأذرع الإعلامية لـ«الحرس الثوري») أن «ما منع المفاوضات من الوصول إلى نتائج هو إصرار الولايات المتحدة على مسودتها المقترحة في سابع جولات فيينا التي لا تشمل أي ضمانات للمنافع الاقتصادية الإيرانية». وتابعت بأن «ضعف إدارة (الرئيس جو) بايدن وعدم قدرتها على اتخاذ قرار نهائي بقبول الخط الأحمر لإيران، بشأن المزايا الاقتصادية في الاتفاق النووي، تركا اجتماع الدوحة بلا تأثير في تخطي مأزق المفاوضات».

بدورها، وصفت الخارجية الإيرانية المحادثات بـ«الجدية والاحترافية». كما قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، إن المحادثات المنعقدة على مدى يومين «مستمرة في الدوحة» من دون أن يتطرق إلى التفاصيل.
... المزيد


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو