إنفوغراف... المحافظون والليبراليون في المحكمة العليا الأميركية

إنفوغراف... المحافظون والليبراليون في المحكمة العليا الأميركية

الأربعاء - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ

المحكمة العليا للولايات المتحدة هي أعلى هيئة قضائية في البلاد، ولديها الاختصاص الاستئنافي النهائي على جميع قضايا المحاكم الفيدرالية والولائية، ولها سلطة إبطال أي قانون أو قرار لا يتوافق مع الحريات الدستورية الأساسية.

عاد الحديث خلال الأيام الماضية عن المحكمة العليا، بعد قرارات اتخذتها بأغلبيتها المحافظة، ولقيت انتقادات واسعة في الشارع الأميركي، ما فتح الباب أمام النقاش حول دور المحكمة وضرورة عدم استغلال أي طرف سياسي فترة توليه الحكم لتعيين قضاة محسوبين عليه قد يؤثرون في قضايا تُعرَض على المحكمة.

وفي ظل وجود 6 قضاة محافظين، 3 منهم عينهم الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترمب، تمكنت المحكمة المؤلفة من 9 قضاة من إصدار قرار يتعلق بحقوق حمل السلاح، وآخر ينهي إلى حد كبير حق الإجهاض، الذي كانت قد أيدته المحكمة ذاتها في سبعينات القرن الماضي. وبعد إعلان تقاعده في وقت سابق من هذا العام، سينهي قاضي المحكمة العليا ستيفن بريير رسمياً فترة عمله بالمحكمة في 30 يونيو (حزيران)، على أن تحل مكانه القاضية المعينة من قبل الرئيس جو بايدن، كيتانجي براون جاكسون.

الإنفوغراف التالي يرصد أعضاء المحكمة العليا وتاريخ تعيينهم وتوجهاتهم السياسية:



أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

فيديو