وفيات وأكثر من 250 إصابة في تسرب غاز سام في ميناء العقبة

وفيات وأكثر من 250 إصابة في تسرب غاز سام في ميناء العقبة

الثلاثاء - 28 ذو القعدة 1443 هـ - 28 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15918]
الدرك الأردني خارج مستشفى بعد تسرب غاز سام من صهريج تخزين في ميناء العقبة أمس (رويترز)

ارتفعت أرقام ضحايا حادثة تسرب الغاز السام في ميناء العقبة جنوب الأردن، حتى كتابة الخبر، مساء أمس، إلى 10 وفيات، وسط إعلان المؤسسات الصحية في المحافظة عن تخطي المستشفيات في المحافظة حاجز القدرة الاستيعابية بالإصابات الحرجة والمتوسطة الناجمة عن الحادثة، في حين أكد المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وبالتنسيق مع القوات المسلحة الأردنية بتعزيز محافظة العقبة بطائرات إخلاء جوي.

وتسبب سقوط رافعة على صهريج معبأ بمادة كلورين الغازية السامة خلال الأعمال اليومية في ميناء العقبة، إلى تسرب واسع للغاز في الموقع. ليجري على الفور عزل المنطقة ومباشرة المختصين التعامل مع الحادثة.

ولفت وزير الإعلام الأردني الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل شبول إلى «الشرق الأوسط»، بأن أرقام الضحايا والإصابات قد ترتفع، مشيراً إلى أن المستشفيات قادرة على التعامل مع الحادثة وفق الطاقات الاستيعابية المتاحة، وأن عدد الإدخالات ما زال تحت السيطرة نتيجة مغادرة الإصابات الخفيفة. وكشف الشبول عن تشكيل لجنة للتحقق بتسرب الغاز السام في العقبة. وأن اللجنة الحكومية للتحقيق بالحادثة ستكون برئاسة وزير الداخلية، وفق تكليف رئيس الحكومة بشر الخصاونة الذي يوجد الآن في غرفة العمليات في المحافظة.

وكانت مديرية الأمن العام، قد أعلنت عن تسجيل 10 وفيات و251 إصابة، وما زال التعامل جارياً مع الحادثة وعدد من الإصابات في المستشفيات.

من جهته، قال مفوض السياحة والبيئة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، نضال المجالي، إن القراءات الحالية من محطات الهواء الثابتة في المنطقة الجنوبية والمدينة لم تسجل أي مؤشرات غير طبيعية، وإن منطقة الحادثة لا مؤشرات خطرة فيها. مشيراً إلى «انحسار تأثير الغاز حالياً ولا ضرر على الصحة العامة». وأضاف المجالي أن سرعة الرياح في الموقع بلغت 1.9 متر في الثانية، ما منع أي توسع للمادة، ولا اتجاه لأي غازات أو روائح أو أضرار باتجاه المناطق السكنية في المدينة.

وأكدت الحكومة الأردنية، أن المختصين وفريق المواد الخطرة في الدفاع المدني يتعاملون لغاية كتابة الخبر، مع حادثة تسرب الغار في ميناء العقبة، وسط جهود مبذولة لاحتواء الحادثة، والبحث عن مصابين. وفي الوقت الذي طالبت به مديرية صحة محافظة العقبة بتعزيزات صحية وتزويد المستشفيات والمراكز الصحية بالأكسجين، وتحويل المستشفى الميداني للتعامل مع الإصابات، طالب المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات المواطنين في العقبة، عدم التجمهر أمام المستشفيات تسهيلاً لعمل كوادر الإسعاف للتعامل مع حالة تسرب الغاز السام، مشدداً في تصريح له، عن توفر مادة الأكسجين في المستشفيات مع تعزيزها بكوادر كافية للتعامل مع حالة تسرب الغاز السام.


الأردن أخبار الأردن

اختيارات المحرر

فيديو