«مجموعة السبع» قلقة من إرسال روسيا صواريخ نووية إلى بيلاروسيا

«مجموعة السبع» قلقة من إرسال روسيا صواريخ نووية إلى بيلاروسيا

تعهدت دعم أوكرانيا «طالما لزم الأمر»
الاثنين - 27 ذو القعدة 1443 هـ - 27 يونيو 2022 مـ
قادة مجموعة السبع خلال اجتماعهم الأخير اليوم (أ.ب)

تعهدت مجموعة السبع تقديم دعم متواصل لأوكرانيا في مواجهة الهجوم الروسي، في بيان صادر عن اجتماعها في قصر إلماو في ألمانيا اليوم (الاثنين).

وقالت المجموعة في بيان «سنواصل تقديم الدعم المالي والإنساني والعسكري والدبلوماسي لأوكرانيا، والوقوف بجانبها طالما لزم الأمر». وتتمثل إحدى المسائل الرئيسية لقمة مجموعة السبع التي تستمر حتى الثلاثاء، في إعادة تأكيد الوحدة الغربية وزيادة الضغط على روسيا في حين تتصاعد الحرب في أوكرانيا وتؤدي إلى ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء في كل أنحاء العالم.

كذلك، طلبت مجموعة السبع من روسيا السماح بخروج شحنات الحبوب من أوكرانيا لتجنب تفاقم أزمة الغذاء العالمية.

وأوضحت «ندعو روسيا بشكل عاجل إلى وقف هجماتها على المنشآت الزراعية والنقل من دون قيد أو شرط والسماح بمرور شحنات الحبوب من موانئ أوكرانيا على البحر الأسود».

كما أعرب القادة عن «قلقهم العميق» بعد إعلان روسيا أنها سترسل صواريخ ذات قدرة نووية إلى بيلاروسيا، وطالبوا بالعودة «الفورية» للأوكرانيين الذين نُقلوا «بالقوة» إلى روسيا. وتحدث رؤساء الدول والحكومات المجتمعين في قصر إلماو في جبال الألب البافارية صباح الاثنين عبر الفيديو مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي حضّهم على «بذل أقصى الجهود» لإنهاء الحرب في بلاده قبل نهاية العام كما أفادت مصادر داخل القمة. وخلال خطابه، تحدث الرئيس الأوكراني عن «الشتاء القارس» في أوكرانيا «حيث يصبح القتال أصعب».

وأوضحت المصادر نفسها، أن زيلينسكي «أصرّ أيضاً على ضرورة تشديد العقوبات ضد روسيا» مشيرة إلى أهمية «عدم تخفيف الضغط، ومواصلة فرض عقوبات مكثفة على روسيا». كذلك، طلب الرئيس الأوكراني زيادة الضغط على روسيا «عن طريق الحد من سعر النفط» الذي تصدره موسكو. وكتب على «تلغرام»: «بالنسبة إلينا، فإن الموقف الثابت لمجموعة السبع بشأن العقوبات أمر مهم. يجب تعزيزها من خلال الحد من أسعار النفط الذي يصدره المعتدي».

من جانبه، كتب المستشار الألماني أولاف شولتس على «تويتر»: «كمجموعة السبع، نحن نقف متحدين بجانب أوكرانيا، وسنستمر في دعمنا لها. لذلك؛ علينا اتخاذ إجراءات صعبة، لكن ضرورية»، مقدماً شكره لزيلينسكي لمشاركته في القمة عبر الفيديو. وتابع «سنواصل تكثيف الضغط على بوتين. هذه الحرب يجب أن تنتهي».

وأشارت الرئاسة الفرنسية، الاثنين، من جهتها، إلى أن زيلينسكي أبلغ قادة مجموعة السبع بأن الوقت لم يحن بعد لبدء مفاوضات مع روسيا؛ إذ لا تزال كييف تسعى لتقوية موقفها. كذلك، دعت فرنسا الدول المنتجة للنفط إلى زيادة إنتاجها «بشكل استثنائي» من أجل الحد من ارتفاع الأسعار بسبب الحرب في أوكرانيا.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية على هامش قمة مجموعة السبع «نحتاج إلى أن تنتج الدول المنتجة المزيد من النفط بطريقة استثنائية»، داعية أيضاً إلى «تنويع مصادر الإمداد»، من بينها إيران وفنزويلا.


المانيا أخبار العالم

اختيارات المحرر

فيديو