عقارب وأفاعٍ وجثة مفصولة الرأس في مخيم الهول

عقارب وأفاعٍ وجثة مفصولة الرأس في مخيم الهول

الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15916]
أطفال خارج خيامهم في مخيم الهول بمحافظة الحسكة بسوريا مايو 2021 (أ.ب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنه تم العثور على جثة امرأة مفصولة الرأس في القسم الخاص بالنازحين السوريين ضمن ما يعرف بدويلة الهول، أو المخيم الذي يؤوي عناصرمن تنظيم «داعش» وعوائلهم في محافظة الحسكة، فيما نقل موقع إعلامي لناشطين سوريين مهتم باوضاع شرق وشمال سوريا، عن مصادر داخلية، انتشار العقارب والزواحف، داخل المخيم بصورة واسعة ما تسبب بإصابات عديدة في ظل غياب العلاج اللازم.
وأفاد المرصد، بأن قوى الأمن الداخلي «الأسايش» عثرت على جثة سيدة مفصولة الرأس عن الجسد دون العثور على الرأس، في القسم الرابع الخاص بالنازحين السوريين في مخيم الهول الواقع أقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، في ظل استمرار أذرع وخلايا تنظيم «داعش» بتنفيذ عمليات قتل في مخيم الهول الذي يضم عوائل وعناصر من التنظيم.
وهذه هي خامس جريمة قتل ضمن المخيم خلال الشهر الحالي، وتحديداً منذ 11 يونيو (حزيران)، قتل فيها 6 سيدات، ثلاث منهن مجهولات الهوية وأخريات من النازحات السوريات. وبذلك يرتفع إلى 21 تعداد الجرائم التي شهدها المخيم منذ مطلع عام 2022، والتي أفضت إلى مقتل 22 شخصا، هم: 6 منهم يحملون الجنسية العراقية بينهم امرأتان، و8 من الجنسية السورية بينهم 6 نساء، و7 مجهولات الهوية، بالإضافة إلى مسعف ضمن نقطة خدمية بالمخيم.
في السياق، تحدثت شبكة عين الفرات، عن انتشار الزواحف السامة في المخيم الذي جاء بالتزامن مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة في المنطقة، وقالت إن عشرات الأشخاص من ضمنهم أطفال تعرضوا للدغات خطيرة. وعلمت الشبكة، أنَّ قاطني المخيم لجأوا للطب العربي (الطب البديل) للتداوي من اللدغات نتيجة عدم توفر المصل المضاد للسم، حيث يتم جرح مكان اللدغة وسحب الدم عن طريق الفم ثم فرك المكان المصاب بالثوم.
وأكد المصدر أن عدد الإصابات خلال الشهر الحالي تجاوز العشر معظمهم من الأطفال، كما سجلت حالتي وفاة لأطفال بسبب اللدغات السامة خلال فترة سابقة. ويعاني قاطنو مخيم الهول شرق الحسكة من نقص حاد في الخدمات بشكل عام والخدمات الطبية بشكل خاص.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو