دعم سعودي للصحة الإنجابية في اليمن

دعم سعودي للصحة الإنجابية في اليمن

السبت - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 25 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15915]

في سياق الدعم السعودي المستمر للأعمال الإنسانية في اليمن، قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، منحة بقيمة 2.5 مليون دولار، عبر صندوق الأمم المتحدة للسكان، لتقديم خدمات الصحة الإنجابية، خلال الأشهر الستة القادمة، لنحو 350 ألفاً من النساء والفتيات الأشد ضعفا في اليمن.

وبحسب بيان صادر عن الصندوق الأممي للسكان «ستساهم هذه المنحة في زيادة وصول النساء والفتيات لخدمات الرعاية الصحية الإنجابية من خلال دعم 15 مرفقاً صحياً و50 قابلة في المحافظات الواقعة جنوب البلاد، كما ستساهم هذه المنحة بحصول النساء الحوامل على ولادات آمنة، ومعالجة أي مضاعفات متعلقة بالصحة الإنجابية كناسور الولادة».

وأشار صندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى احتياجه وبشكل عاجل لنحو 87 مليون دولار، خلال الأشهر الستة القادمة، لتمويل استجابته الإنسانية المنقذة للحياة في مجال الصحة الإنجابية والحماية للنساء والفتيات المتأثرات، موضحا أن نحو 8.1 مليون من النساء والفتيات في سن الإنجاب في اليمن بحاجة إلى المساعدة للوصول لخدمات الصحة الإنجابية.

وقال الصندوق في بيانه إن من بين كل خمسة مرافق صحية تعمل، هناك مرفق صحي واحد يقدم خدمات الأمومة والطفولة، وذلك بسبب النقص الحاد في الإمدادات والأدوية الطبية والطواقم المتخصصة.

من جهته أكد المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية لؤي شبانة أنه «مع استمرار الأزمة الإنسانية في اليمن للعام الثامن، تتفاقم باستمرار أوضاع النساء والفتيات وتزداد المخاطر خاصةً لمن هن في سن الإنجاب».

وأشاد شبانة بدعم مركز الملك سلمان لتقديم خدمات الحماية والصحة الإنجابية للنساء والفتيات، لافتا إلى إسهام ذلك الدعم بوصول الخدمات الصحية لآلاف النساء والفتيات منذ العام 2015.

على صعيد آخر، واصل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تحركاته لبحث تنفيذ المزيد من المشاريع في المحافظات اليمنية، بما فيها محافظة تعز ذات الكثافة السكانية العالية.

وذكرت المصادر اليمنية أن محافظ تعز نبيل شمسان التقى مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بعدن المهندس أحمد مدخلي وناقش معه المشاريع المنفذة والمستقبلية للبرنامج في المحافظة.

وبحسب ما ذكرته وكالة «سبأ» أشاد المحافظ شمسان بالمشاريع الاستراتيجية والتدخلات والأنشطة المختلفة للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالمحافظة والمتمثلة بإنشاء مدارس منها مدرسة الكشار بمديرية مشرعة وحدنان ومدرسة ميلات في مديرية جبل حبشي والمبادرة لتخفيف المعاناة عن أبناء المحافظة من خلال الاستعداد لتنفيذ أهم مشروع استراتيجي يتمثل بإصلاح وتأهيل طريق هيجة العبد.

وناقش المحافظ شمسان نتائج زيارة وفد البرنامج لتعز مطلع الأسبوع الجاري للاطلاع عن قرب على الاحتياجات التنموية والحيوية ووضع الخطط للمرحلة القادمة، مثمنا تنفيذ البرنامج السعودي واعتماده لمشاريع بنية تحتية ومستدامة تخدم أبناء المحافظة وتخفف عنهم المآسي الناجمة عن الحرب والحصار من قبل الميليشيات.

وفي اللقاء نفسه استعرض مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بعدن أحمد مدخلي تقارير المشاريع المنفذة والتي يجري تنفيذها واعتزام البرنامج اعتماد خطة تتضمن مشاريع وتدخلات يعتزم البرنامج تنفيذها ونتائج زيارة الفريق للمحافظة وكذلك مشاريع مستقبلية يجري أعداد الدراسات اللازمة لتنفيذها مؤكدا اهتمام قيادة البرنامج السعودي بمحافظة تعز وتخفيف المعاناة عن أبنائها.


اليمن اخبار اليمن السعودية

اختيارات المحرر

فيديو