وزيرة فرنسية: اتهامات الاغتصاب الموجهة إليَّ مرفوضة ومثيرة للاشمئزاز

وزيرة فرنسية: اتهامات الاغتصاب الموجهة إليَّ مرفوضة ومثيرة للاشمئزاز

الجمعة - 24 ذو القعدة 1443 هـ - 24 يونيو 2022 مـ
وزيرة الدولة الفرنسية لشؤون التنمية خريسولا زاخاروبولو (رويترز)

رفضت وزيرة الدولة الفرنسية لشؤون التنمية خريسولا زاخاروبولو التي طالتها شكاوى اغتصاب، هذه الاتهامات اليوم (الجمعة)، ووصفتها بأنها «غير مقبولة ومثيرة للاشمئزاز».
وقالت في بيان أرسله محاميها: «الاتهامات الخطيرة الموجهة إليَّ المتعلقة بالفحوص الطبية التي أُجريت لتشخيص المرض ومعالجة مرضاي مرفوضة ومثيرة للاشمئزاز».
وتواجه زاخاروبولو، الطبيبة النسائية البالغة 46 عاماً، شكويين بالاغتصاب وشكوى ثالثة بتهمة العنف من دون التوقف عن العمل من شخص مسؤول عن مهمة خدمة عامة.
وقالت زاخاروبولو إنها علمت بوجود هذه الشكاوى عبر الصحافة، لكنها عبّرت عن أنها «مصدومة وحزينة جداً»، كما أكدت أنها «لم تفرض خضوع أيٍّ من مريضاتها لفحص من دون موافقتهن». وأضافت في البيان: «لا علم لي بمضمون هذه الشكاوى التي أود أن أشير إلى أنها رُفعت في الأيام التي أعقبت تعييني في الحكومة وتتعلق بمعاينات جرت قبل سنوات».
وفتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقاً في 27 مايو (أيار) بعد التقدّم بشكويي اغتصاب ضد زاخاروبولو.


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو