النفط يهوي بنحو 5 دولارات مع دعوة بايدن إلى خفض الضرائب على الوقود

النفط يهوي بنحو 5 دولارات مع دعوة بايدن إلى خفض الضرائب على الوقود

الأربعاء - 22 ذو القعدة 1443 هـ - 22 يونيو 2022 مـ
محطة وقود في ميامي (أ.ب)

تراجعت أسعار النفط، اليوم (الأربعاء)، تراجعاً حاداً وسط مساعٍ من الرئيس الأميركي جو بايدن لخفض الضرائب على الوقود بهدف تقليل التكلفة التي يتكبدها السائقون في ظل توتر العلاقة بين البيت الأبيض وقطاع النفط الأميركي، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وتراجعت العقود الآجلة لـ«خام برنت» 4.65 دولار أو 4.1 في المائة إلى 110 دولارات للبرميل، بينما نزلت العقود الآجلة لـ«خام غرب تكساس الوسيط» الأميركي 5.08 دولار أو 4.6 في المائة إلى 104.44 دولار للبرميل.

وفي وقت سابق من الجلسة، خسر الخامان ما يزيد على 6 دولارات لكل منها ليصل لأدني مستوى منذ 19 مايو (أيار) و12 مايو على الترتيب.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إنه من المتوقع أن يطلب بايدن من الكونغرس اليوم الأربعاء الموافقة على تعليق لمدة 3 أشهر لضريبة اتحادية على البنزين قدرها 18.4 سنت للغالون، وأن يدعو الولايات في بلاده إلى تعليق الضرائب التي تفرضها على الوقود.


وعبر نواب من الحزبين في الولايات المتحدة عن معارضتهم تعليق الضريبة الاتحادية على الوقود.

ومن المتوقع أن يدلي بايدن بهذا الإعلان في وقت لاحق.

وطلب البيت الأبيض من الرؤساء التنفيذيين لسبع شركات نفطية كبرى حضور اجتماع هذا الأسبوع لمناقشة سبل زيادة الطاقة الإنتاجية وخفض أسعار الوقود بنحو 5 دولارات للغالون مع تحقيق تلك الشركات أرباحاً قياسية.

وأشارت شركتا «فيتول» و«إكسون موبيل» العملاقتان هذا الأسبوع إلى أن التوقعات لا تزال تشير إلى أن الإمدادات العالمية يتوقع أن تتخلف عن نمو الطلب.

كما قالت الوكالة الدولية للطاقة، اليوم الأربعاء، إن الاستثمارات البالغ قدرها 2.4 تريليون دولار والمقرر ضخها في قطاع الطاقة هذا العام تشمل إنفاقاً قياسياً على مصادر الطاقة المتجددة، لكنها ستعجز عن سد الفجوة في الإمدادات وعن مواجهة التغير المناخي.

وأظهرت بيانات حكومية، أمس الثلاثاء، أن الطاقة التكريرية في الولايات المتحدة تراجعت في 2021 للعام الثاني على التوالي.


أميركا جو بايدن

اختيارات المحرر

فيديو