اتهام يمني للحوثيين باغتيال صحافي في عدن

اتهام يمني للحوثيين باغتيال صحافي في عدن

الجمعة - 18 ذو القعدة 1443 هـ - 17 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15907]

وجهت الحكومة اليمنية وحقوقيون في العاصمة المؤقتة، عدن، أصابع الاتهام إلى الميليشيات الحوثية باغتيال صحافي يعمل مع التلفزيون الياباني «NHK»، عبر تفجير سيارته بعبوة ناسفة، فيما وجهت الرئاسة اليمنية من جهتها بالتحقيق، لكشف ملابسات القضية.

وذكرت المصادر الرسمية أن رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد محمد العليمي، أجرى اتصالاً هاتفياً بوزير الدولة محافظ عدن، أحمد لملس، للاطلاع على الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن، وملابسات التفجير الإرهابي الذي أودى بحياة الصحافي صابر الحيدري، وعدد آخر من رفاقه.

وقالت المصادر إن العليمي وجه بتقديم الدعم اللازم لعائلات الضحايا والرعاية الطبية للجرحى، وأمر بإجراء التحقيقات العاجلة حول ملابسات الذي وصفه بأنه «يستهدف إسكات الحقيقة، وإشاعة خطابات التضليل، والخرافة التي تعتاش عليها جماعات العنف والإرهاب، وعلى رأسها الميليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني».

من جهته، دان وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، الهجوم، الذي قال إنه استهدف الصحافي صابر الحيدري الموظف في وزارة الإعلام ومراسل تلفزيون «NHK» الياباني، مشيراً إلى أنه تم بتفجير عبوة ناسفة زُرِعت في سيارته أثناء مروره في مديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة، عدن.

وأوضح الإرياني أن جريمة اغتيال الحيدري الذي غادر صنعاء، عام 2017، بعد التضييق عليه من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية، جاءت بعد أشهر من استهداف مماثل للصحافي محمود العتمي وزوجته الصحافية رشا الحرازي، وهو ما يؤكد أن الصحافيين باتوا هدفاً للميليشيا، على حد تعبيره.

وأشار الوزير اليمني إلى أن استهداف ميليشيا الحوثي الممنهج للصحافيين ومراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية يهدف لبث الرعب في نفوسهم، ومنعهم من أداء رسالتهم من المناطق المحررة، مطالباً بموقف دولي واضح إزاء هذه الجريمة، وكل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق الصحافيين، من قتل واختطاف وإخفاء قسري ونفي وتهجير ونهب للأموال والممتلكات.

في السياق نفسه نددت منظمة «ميون» لحقوق الإنسان (منظمة يمنية) بعملية الاغتيال التي طالت الصحافي صابر الحيدري مع اثنين آخرين، وأدت إلى إصابة مدني آخر.

وقالت المنظمة في بيان إن «تفاصيل هذه الجريمة البشعة التي طالت صحافياً من محافظة الحديدة يعمل لدى وسائل إعلام آسيوية في اليمن تمثل فاجعة أخرى للصحافة في اليمن، وتعيد إلى أذهاننا مقتل الصحافية رشا الحرازي، وإصابة زوجها الصحافي محمود العتمي قبل أشهر بعملية اغتيال مشابهة».

وطالب البيان السلطات الأمنية في عدن بسرعة التحقيق في جريمة الاغتيال وتعقُّب الجناة وتقديمهم للعدالة وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو