«مهرجانات بيت الدين» تعود مع غي مانوكيان

«مهرجانات بيت الدين» تعود مع غي مانوكيان

بعد عامين من الاحتجاب بسبب الأزمات
الجمعة - 17 ذو القعدة 1443 هـ - 17 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15907]
الموسيقي والملحن وعازف البيانو غي مانوكيان (لجنة مهرجانات بيت الدين) - الفنانة دالين جبور (لجنة مهرجانات بيت الدين)

من جديد، سيعود الجمهور إلى حضور الحفلات العامرة في قصر الأمير بشير التاريخي بالشوف، بعد انقطاع سنتين. لم تنتهِ الأزمة في لبنان، ولم يرجع العالم إلى سلامه الصحي، لكن لجنة «مهرجانات بيت الدين» عقدت العزم على العودة، في برنامج مقتضب لكنه مميز ومجاني، لمن يرغب في الفرجة والمتعة، وذلك تحسساً منها للواقع الاجتماعي والمعيشي الصعب. يشارك في البرنامج عدد من الفنانين اللبنانيين الشباب، كما يشاهد الزائر على هامشه معارض فنية مميزة.
تُنظم كل الحفلات الموسيقية لصيف السنة الحالية، في ساحة «السلاملك» الداخلية للقصر. وهو المكان الذي انطلقت منه المهرجانات في عام 1984 حينما تحدت حقبة الحرب. وهي اليوم في تحدٍّ لا يقل قسوة، ومع ذلك تفتح مسرحها أمام الجمهور، ولا تطلب منه سوى أن يحجز بطاقاته المجانية مسبقاً عبر «تيكتينغ بوكس أوفيس»، ويذهب إلى الحفل ويستمتع.
تبدأ الحفلات يوم 13 يوليو (تموز) مع فرقة «ليه كورد ريزونانت» التي تأسست عام 2018 في لبنان. وهي متخصصة بموسيقى الباروك والموسيقى الكلاسيكية. تضم الفرقة موسيقيين لبنانيين يعزفون بحرفية لافتة. سبق للفرقة أن شاركت في الكثير من الفعاليات الموسيقية في لبنان وكذلك في المهرجانات الدولية في فرنسا.
تقدم الفرقة في بيت الدين مقطوعات أوبرالية وموسيقات لأفلام سينمائية. تغني خلال هذا الحفل السوبرانو لارا جوخدار وكذلك ناتاشا نصّار، بقيادة الموسيقي المايسترو جو ضو.
ويوم 15 يوليو «ليلة طرب في بيت الدين»، مع دالين جبور وفرقتها الشرقية. والفنانة جبور عازفة عود، ومدربة صوتية، ومغنية كلاسيكية وصوفية، حاصلة على إجازة في التربية الموسيقية من الجامعة اللبنانية، وبكالوريوس في غناء التراث العربي من المعهد العالي للموسيقى في الجامعة الأنطونية.
قدمت عروضاً على مسارح لبنانية عدّة، وشاركت في افتتاح المهرجان الثقافي بمركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث في البحرين. كما شاركت مع فرقة «أصيل» في إحياء الذكرى المئوية للشيخ يوسف المنيلاوي على مسرح فؤاد الأول (القاهرة).
شاركت مغنيةً في مسرحيتين أخرجهما روجيه عساف. يرافقها في الحفل مجموعة من الموسيقيين المتخصصين في مجال الارتجال وفق معايير تخت الموسيقى العربية الكلاسيكية.
أحيت جبور حفلاً صوفياً في مهرجان قونية للصوفية الدولي في تركيا، وحدثاً صوفياً في البحرين بمناسبة اختيار المحرق عاصمةً الثقافة الإسلامية. وستغني في «بيت الدين» لنجاة الصغيرة، وفايزة أحمد، وفتحية أحمد، وأسمهان، وسيد درويش، ونور الهدى، وأم كلثوم.
أما يوم 16 يوليو، فالليلة المنتظرة مع الموسيقي والملحن وعازف البيانو اللبناني الأرمني، غي مانوكيان وفرقته. هو فنان أصبح مشهوراً بدمجه المبدع بين الموسيقى الشرقية والغربية ومهارته في العزف على البيانو. قدّم حفلاته في لندن، وسنغافورة، والقاهرة، ودار الأوبرا في دبي، والكويت، والمكسيك، وتشيلي، وأبوظبي، وموناكو، ولوس أنجليس، ويريفان، ودار الأوبرا في سيدني، ومهرجانات بيت الدين وجبيل الدولية، وبالاديوم لندن، والمركز الثقافي لمؤسسة «ستافروس نياركوس» في أثينا، واليونان، وقاعة أولمبيا التاريخية في باريس، وغيرها الكثير. وفي «بيت الدين» سيُسعد جمهوره لمرة جديدة بهذه المعزوفات التي تزاوج بين الشرقي والغربي ببراعة فاتنة.
حاز غي مانوكيان الكثير من الجوائز، أهمها بالنسبة له جائزة الموسيقى الأرمنية التي حصل عليها في لوس أنجليس لأفضل ألبوم رقص، وجائزة أفضل لحن عربي للعام الحالي عن «حريم»، التي نالها في لبنان عام 2002 بالإضافة إلى أفضل ألبوم رقص في حفل توزيع جوائز الموسيقى العربية الذي أُقيم في دبي عام 2003.
كما يقدم المهرجان معرضين فنيين، أحدهما هو «المنسيون في بيت الدين» بالتعاون مع صالح بركات، أما الآخر فهو «طبيعي-مش طبيعي». وكذلك ثمة معرض للنحت، وجميعها تُفتتح في الـ13 من يوليو، وتستمر حتى نهاية الشهر.


لبنان Arts غناء

اختيارات المحرر

فيديو