أثينا تدعو إلى تعبئة دولية للإفراج عن ناقلتي نفط تحتجزهما إيران

أثينا تدعو إلى تعبئة دولية للإفراج عن ناقلتي نفط تحتجزهما إيران

الخميس - 2 ذو القعدة 1443 هـ - 02 يونيو 2022 مـ
إحدى الناقلتين اليونانيتين تبحر عبر إسطنبول خلال رحلة سابقة (أ.ب)

دعا قادة البحرية التجارية اليونانية، اليوم (الخميس)، إلى تعبئة دولية من أجل تأمين الإفراج عن طاقمي ناقلتي نفط تحتجزهما إيران في إطار خلاف مع أثينا.

وقال وزير البحرية التجارية يوانيس بلاكيوتاكيس للصحافيين: «ندعو كل الأمم إلى التحرك بهدف إنهاء هذا الحادث غير المقبول والعمل على ألا يتكرر».

وكان بلاكيوتاكيس يتحدث بمناسبة تدشين أبرز معرض يوناني للنقل البحري «بوسيدونيا» الذي يُفتتح، الاثنين، بمشاركة أكثر من 1900 شركة من نحو 90 دولة، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

والجمعة، أعلن «الحرس الثوري» الإيراني احتجاز ناقلتي نفط يونانيتين في مياه الخليج، وسط توتر مع أثينا بعد إعلان الأخيرة أنها ستسلّم الولايات المتحدة نفطاً إيرانياً كان على متن ناقلة تحتجزها ترفع العلم الروسي.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1532120596405923841

من جهتها، أعلنت رئيسة اتحاد أصحاب السفن اليونانية ميلينا ترافلوس، خلال المؤتمر الصحافي الافتتاحي للمعرض، أن «المجموعة البحرية العالمية يجب أن تحشد صفوفها، الأمم، كل العالم... هذا الوضع يجب أن ينتهي».

وكان خفر السواحل اليونانيون قد أعلنوا (الخميس) أن السفينتين كانتا راسيتين في مرفأ «بندر» الإيراني، وقالوا إن على متنهما تسعة يونانيين وقبرصياً من دون إعطاء معلومات عن جنسيات أفراد الطاقم الآخرين.

وأوضحت إيران أن «طاقم الناقلتين بأمان وفي صحة جيدة». ونفت المنظمة الإيرانية للمرافئ والملاحة البحرية «احتجاز طاقم هاتين الناقلتين اليونانيتين».

وأعلن «الحرس الثوري»، في بيان مقتضب (الجمعة)، أن بحريته «أوقفت ناقلتي نفط يونانيتين بسبب مخالفات ارتكبتاها في الخليج»، من دون تحديد طبيعة المخالفات.

وأدانت الخارجيتان الألمانية والفرنسية في بيانين منفصلين الإجراء الإيراني، ورأتا أنه يخالف القانون الدولي، ودعتا إيران للإفراج عن السفينتين وطاقميهما. وأدانت الولايات المتحدة أيضاً هذا «الاحتجاز غير المبرر» الذي يشكل «تهديداً للأمن البحري».

واحتجزت السلطات اليونانية الناقلة الروسية «بيغاس» في 19 أبريل (نيسان) قبالة جزيرة إيبويا بموجب العقوبات الأوروبية المرتبطة بالحرب في أوكرانيا، وغُيّرت تسمية السفينة بعد ذلك بأيام إلى «لانا». وذكرت تقارير حينذاك أن الناقلة تحمل 115 ألف طن من النفط الإيراني.


اليونان أخبار إيران التوترات إيران اليونان

اختيارات المحرر

فيديو