مؤسِّسة «الجيش الأحمر» خارج السجن

مؤسِّسة «الجيش الأحمر» خارج السجن

يابانية عشقت فلسطين... و«خططت» لعملية اقتحام مطار اللد
الأحد - 27 شوال 1443 هـ - 29 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15888]
فوساكو شيغينوبو تحيي أنصارها بعد خروجها من السجن في طوكيو أمس (إ.ب.أ)

لُقبت بـ«إمبراطورة الإرهاب» و«الملكة الحمراء» وأعربت عن أسفها لأن «آمالنا لم تتحقق وكانت النهاية قبيحة». إنها فوساكو شيغينوبو، مؤسسة «الجيش الأحمر الياباني» التي خرجت أمس السبت، من السجن في اليابان بعدما مكثت فيه 20 عاما.

أوقفت فوساكو (76 عاما) في عام 2000 في بلدها الأصلي، حيث عادت سراً بعدما عاشت 30 عاماً في الشرق الأوسط. وأعلنت حل الجيش الأحمر الياباني من زنزانتها في 2001. خرجت شيغينوبو من سجنها في طوكيو، واستقلت سيارة سوداء مع ابنتها ماي بينما حمل العديد من مناصريها لافتة كتب عليها «نحن نحب فوساكو».

وحُكم على هذه اليسارية المتطرفة التي عشقت فلسطين، ودعت إلى الثورة العالمية من خلال الكفاح المسلح، عام 2006 في اليابان بالسجن 20 عاماً لتنظيمها عملية احتجاز رهائن في السفارة الفرنسية في هولندا في 1974 استمرت مائة ساعة.

ويُعتقد أن شيغينوبو تقف وراء التخطيط لعملية مطار اللد في تل أبيب التي أسفرت في 1972 عن مقتل 26 شخصاً وإصابة حوالى 80 آخرين بجروح.
... المزيد


اليابان اليابان

اختيارات المحرر

فيديو