أمانة «التنفيذية» تُقرّب الشيخ من خلافة عباس

أمانة «التنفيذية» تُقرّب الشيخ من خلافة عباس

وزير إسرائيلي يحذّر من تفويت فرصة الاتفاق مع أبو مازن
الجمعة - 26 شوال 1443 هـ - 27 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15886]
حسين الشيخ (يسار) يصافح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عند وصوله إلى رام الله مارس الماضي (إ.ب.أ)

كلّف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حسين الشيخ، مهام أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في قرار يضع المسؤول الفلسطيني، في الموقع الأهم بعد موقع رئيس اللجنة التنفيذية الذي يشغله عباس نفسه ويجعله الأقرب لخلافة عباس.

ولعب الشيخ في السنوات الأخيرة، دوراً في السياسة الفلسطينية؛ إذ تولى مهام دبلوماسية مختلفة واجتمع مع أميركيين وأوروبيين، وسافر لحضور مؤتمرات قمة في القاهرة مع عباس. كما يتمتع بعلاقات وثيقة مع نظرائه الإسرائيليين.

في الأثناء، حذر وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية، عيساوي فريج، من أن تفوّت إسرائيل الفرصة التاريخية للتسوية السياسية مع الفلسطينيين، بوجود الرئيس محمود عباس (أبو مازن). وقال، إن عباس هو «أفضل شريك ممكن لإسرائيل».

وكشف فريج، الذي كان يتحدث في مقابلة مطولة مع صحيفة «يسرائيل هيوم» تُنشر، اليوم (الجمعة)، عن أن عباس سيلتقي في مكتبه قريباً وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، الذي يتولى مسؤولية الملف الفلسطيني في حكومة نفتالي بنيت، وأن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، سيلتقي نظيره الفلسطيني، رياض المالكي. وقال فريج، إنه سيلتقي شخصياً وزيري المالية والاقتصاد في الحكومة الفلسطينية في القريب.

وسألته الصحيفة عن رأيه في تصريح وزير المالية أفيغدور ليبرمان، بأن «أبو مازن يدير عمليات إرهاب سياسي». فأجاب «أعتقد أنه مخطئ. أبو مازن هو أفضل شريك فلسطيني لنا حتى الآن؛ فإذا لم نتقدم معه ونفتح وإياه آفاقاً سياسية، سوف نندم».
... المزيد


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو